الاحد في ١٨ شباط ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:50 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بكاسيني: إسرائيل لن تفلح في البلوك 9.. والإستقرار حاجة لكل الأطراف
 
 
 
 
 
 
٧ شباط ٢٠١٨
 
أشار عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" جورج بكاسيني الى أنه، وبحسب معلوماته، "فان اجتماع المجلس الاعلى للدفاع سوف يكون له موقف من العدوان الاسرائيلي على سوريا فجر اليوم ومن الخروقات الاسرائيلية المتكررة على لبنان، وبطبيعة الحال فان الموقف اللبناني الرسمي وغير الرسمي يرفض رفضا قاطعا اي مساس بالسيادة اللبنانية من قبل العدو الاسرائيلي جوا او برا او بحرا".

وقال بكاسيني، في حديث الى قناة "الجديد": "هناك ملف نفطي موجود وهناك محاولات اسرائيلية للاعتداء عليه وايضا هناك اجماع وطني لبناني واضح وقد عبّر عنه بالامس بيان بعبدا، وحتما هذا الامر مرفوض وهو استخدام الاجواء اللبنانية من قبل العدو الاسرائيلي".

عن الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي دايفيد سترفيلد الى بيروت واهدافها، أكد بكاسيني أن "الولايات المتحدة الاميركية ستلعب دورا بترسيم الحدود البحرية وسيكون ذلك لمصلحة لبنان، وسبق وحصل تواصل اميركي لبناني بهذا الموضوع ورئيس مجلس النواب نبيه بري اعلن في اكثر من مناسبة عنه، واكيد هناك تواصل مع الامم المتحدة ايضا".

أضاف: "من هنا اعتقد ان الولايات المتحدة الاميركية سوف تلعب دورا ايجابيا لمصلحة لبنان وما تبقى من الزيارة اللاحقة لتلريسون الى لبنان فهذا مرده الى ان واشنطن مهتمة باجراء الانتخابات".

أما عن ملف النفط وموضوع البلوك رقم 9 في المياه اللبنانية، أكد أن "الولايات المتحدة الاميركية دائما مهتمة بمصالح اسرائيل في المنطقة ولكن ايضا هي معنية باستقرار لبنان، ومن هنا فانه بكل الازمات المتعاقبة التي مررنا بها ادت الدبلوماسية الاميركية حرص على هذا الاستقرار لاسباب عديدة. كما وان استقرار لبنان يمنع المزيد من التفجيرات في المنطقة ويمنع المزيد من النزوح السوري الى دول غربية اخرى الخ ، وايضا فانه بموضوع البلوك النفطي مثبت بطريقة علمية من الجانب اللبناني وهناك وحدة موقف لبناني في هذا الامر".

وأوضح بكاسيني أن "اسرائيل دائما تسعى الى عرقلة ترسيم الحدود ين لبنان وفلسطين المحتلة وهذا ملف شائك منذ وقت بعيد"، مؤكدا ان "إسرائيل لن تفلح في موضوع البلوك 9".

وتابع: "منذ عام واكثر ونحن نسمع ان هناك محاولات اسرائيلية او تهويلات اسرائيلية تستهدف حزب الله او تستهدف لبنان ومعه المرافق الحيوية في لبنان ،وبصراحة ليس هناك من شيء ملموس في هذا الاتجاه وليس هناك من شيء جدي بهذا الخصوص ،لاسيما وان روسيا طرف معني بهذا الملف وهي من الدول التي على مدار العام تؤكد الحرص على استقرار لبنان وهذا ليس مجرد شعار بل هو حقيقة وموضوع جدي".

وردا على سؤال عن كون الولايات المتحدة الاميركية لاعبا اساسيا على الساحة الداخلية اللبنانية، أجاب: "هي لاعب ولكن ليس اساسي حتى نكون دقيقين في هذا الموضوع ، بل هي طرف تبدي مواقف شبه مبدئية ،مثال على ذلك مثلا حرصهم على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها ولكن هذا لا يعني انها ستتدخل بالانتخابات وتدعم طرف ضد طرف".

وتطرّق بكاسيني الى لقاء الامس الذي جمع الرؤساء الثلاثة في بعبدا، فأوضح ان "ما حصل من صراع سياسي في البلد مؤخرا ليس جديدا والفرق انه في خلال اسبوع تم احتواء ما حصل في الشارع وهو امر ايجابي، من دون ان ننكر ان فكرة الاستقرار وحمايته قد اهتزت ولكن عادت وظهرت بانها حاجة لكل الاطراف وتم التمسك بها وهذا برأي انجاز" .
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر