الخميس في ١٦ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 10:18 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
جلسة مجلس الوزراء الخميس امتحان لـ”لقاء بعبدا”
 
 
 
 
 
 
٧ شباط ٢٠١٨
 
يُفترض أن يعقب لقاء بعبدا المثمر، مجلس وزراء مثمر يوم غدٍ الخميس، وعلى جدول أعماله نحو 100 بند أبرزها تطوير وتوسعة مطار رفيق الحريري والمباشرة بتنفيذ المرحلة الملحّة منه، وطلب مجلس الإنماء والإعمار تحويل مبلغ 31 مليون دولار لزوم استملاك وتنفيذ أشغال مشروع أوتوستراد الشمال بين البداوي والعبودية، بالإضافة إلى إنشاء محطة تكرير العبدة للمياه المبتذلة، وطلب وزارة التربية تكليف مجلس الإنماء والإعمار تأمين أعمال التشغيل والصيانة والأمن في مشروع المجمع الجامعي في الشمال. كما يتضمن الجدول عرض وزارة الداخلية والبلديات موضوع البطاقة الممغنطة، بالإضافة إلى مشروع مرسوم يرمي إلى تعيين أعضاء المجلس العدلي.

وستكون الجلسة في بعبدا بمثابة امتحان لما اتفق عليه في 'لقاء بعبدا” لا سيما بالنسبة لما يتصل بالبند رقم 39 من جدول الأعمال الذي وزّع الثلثاء على الوزراء، والذي يلحظ عرض وزارة الداخلية لموضوع البطاقة الممغنطة، لجهة تعليق مفعول نص المادة 84 في القانون الانتخابي ولمرة واحدة كي لا يُصار إلى الطعن بالانتخابات النيابية من جرّاء بقاء مفعول هذه المادة، بحسب ما تمّ الاتفاق على ذلك في لقاء الرؤساء الثلاثة.

واللافت ان تكتل 'التغيير والاصلاح” رحب في اجتماعه الثلثاء بما وصفه بـ'تفهم الأطراف السياسية بوجوب تعديل المادة المذكورة” كي لا نسجل تجاوز الحكومة لنص وجوبي”. وفي حال أقرت الحكومة هذا الأمر في اجتماعها، فإنه يفترض أن يكون ضمن مشروع قانون يرمي إلى تعليق مفعول المادة 84 في قانون الانتخاب، لمرة واحدة، ما يستلزم فتح دورة استثنائية لمجلس النواب، ابتداء من شباط ولغاية أول ثلاثاء يلي 15 آذار المقبل، موعد الدورة العادية الأولى، والتي تستمر حكماً حتى نهاية أيار، على اعتبار ان الدورة العادية الثانية انتهت مع نهاية السنة الماضية.

وقالت مصادر نيابية لـ”اللواء” انها لا تتوقع ان تثار في وجه هذه المسألة ما أثير في وجه محاولات تعديل مهلة تسجيل اقتراع المغتربين من حملات بلغت حدّ التهديد بوقف جلسات المجلس أمام إمكانية أي تعديل لقانون الانتخاب.

أوضحت مصادر وزارية لـ”الجمهورية” إنّ ​مجلس الوزراء​ سيُصدر موقفاً إزاء ملفَّي الجدار الإسرائيلي على الحدود والادّعاء بملكية البلوك 9 ، وسيؤكّد أنّه مِن ضِمن المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان وليس في المنطقة ​البحرية الإسرائيلية​.
المصدر : اللواء
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر