الاربعاء في ١٥ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:44 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأنوار : الاجتماع الثلاثي في بعبدا يتخذ اجراءات لمواجهة التعديات الاسرائيلية
 
 
 
 
 
 
٧ شباط ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "الأنوار " تقول : اجواء متفائلة اشاعها بيان القصر الجمهوري وتصريحات الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري بعد الاجتماع ‏الرئاسي الثلاثي. وقد اكد بيان الاجتماع الاتفاق على معالجة ما حصل خلال الايام الماضية من خلال المؤسسات ‏الدستورية وفقا للدستور والانظمة والقوانين المرعية. كما اكد على تفعيل عمل مجلس النواب ومجلس الوزراء.


وقد اختصر الرئيس بري اجواء الاجتماع الثلاثي بالقول: الجلسة كانت مثمرة. اما الرئيس الحريري فقال: كان ‏الاجتماع مثمرا جدا والنتائج ستكون ايجابية ان شاء الله. وهناك انفتاح كبير بين الجميع.


وقال البيان الصادر عن الاجتماع ان الرؤساء الثلاثة اتفقوا على معالجة ما شهدته الساحة اللبنانية من احداث خلال ‏الايام العشرة الماضية واسبابها، وتم الاتفاق على معالجة ما حصل من خلال المؤسسات الدستورية وفقا للدستور ‏والانظمة والقوانين المرعية الاجراء، والتزام وثيقة الوفاق الوطني، وعدم السماح لأي خلاف سياسي بأن يهدد ‏السلم الاهلي والاستقرار الذي تنعم به البلاد.


وأكد البيان ضرورة تفعيل عمل المؤسسات الدستورية كافة ولاسيما منها مجلس النواب ومجلس الوزراء، وتوفير ‏المناخات السياسية والامنية المناسبة لإجراء الانتخابات النيابية في 6 ايار المقبل في اجواء من الديمقراطية. كما تم ‏الاتفاق على العمل لإقرار موازنة 2018 في أسرع وقت ممكن.

وأهاب المجتمعون بالقيادات اللبنانية كافة تجاوز الخلافات والارتقاء في الاداء السياسي الى مستوى عال من ‏المسؤولية الوطنية التي تفرضها دقة المرحلة في ظل التحديات التي تواجه لبنان وتتطلب وقفة تضامنية واحدة ‏تحمي وحدة اللبنانيين وسلامة الوطن.


التهديدات الاسرائيلية
واتفق المجتمعون على الاستمرار في التحرك على مختلف المستويات الاقليمية والدولية، لمنع اسرائيل من بناء ‏الجدار الاسمنتي داخل الحدود اللبنانية، ومن احتمال تعديها على الثروة النفطية والغازية في المياه الاقليمية ‏اللبنانية، وذلك من خلال سلسلة اجراءات سوف تعرض على المجلس الاعلى للدفاع في اجتماع استثنائي يعقد قبل ‏ظهر اليوم الاربعاء برئاسة فخامة رئيس الجمهورية وحضور دولة رئيس مجلس الوزراء والوزراء المعنيين، ‏اضافة الى قادة الاجهزة الامنية، وذلك بهدف اتخاذ ما يناسب من قرارات تمنع التعديات الاسرائيلية وتحول دون ‏حصول أي تدهور أمني في المنطقة الحدودية.


وقالت مصادر متابعة ان اللقاء الرئاسي وضع اسس تسوية لأزمة مرسوم أقدمية ضباط دورة العام 1994، وان ‏الرئيسين عون وبري اتفقا على حل للمرسوم، على ان يصار الى تحضيره وانجازه من قبل دوائر بعبدا وعين التينة ‏ومعاوني الرئيسين.


وفي المعلومات المتصلة بمضمون اللقاء ايضا، ان الاتفاق تم على فتح دورة استثنائية للمجلس النيابي لدراسة ‏واقرار مشروع موازنة العام 2018 وما يتوافق عليه لاحقاً الرئيسان عون والحريري من بنود اخرى تضاف الى ‏جدول الاعمال بعد التوافق على تاريخ بدء العقد الاستثنائي وانتهائه.


وفور انتهاء اجتماع بعبدا الرئاسي، توجّه النائب وائل ابو فاعور الى عين التينة حيث التقى رئيس مجلس النواب، ‏موفدا من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط. وبعد الاجتماع، قال أبو فاعور طوينا مرحلة سوداء كنا بغنى ‏عنها وما حصل سابقا أصبح خلفنا والأمور عادت الى المؤسسات، واضاف اعتقد اننا اليوم أزلنا فترة معتمة من ‏يومياتنا السياسية.


وفي دليل على التحرك الفوري، وجهت الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء ستعقد غدا الخميس في قصر بعبدا على ‏جدول أعمالها 93 بندا، بدا لافتا ان احدها عرض وزارة الداخلية موضوع البطاقة الممغنطة.‏
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر


 
أخبار متعلقة
لا يوجد أخبار متعلقة