الاحد في ١٨ شباط ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:50 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بو عاصي بحث التحضيرات لـ"بروكسل" مع وفد أوروبي.. وزار مركز صوت المرأة
 
 
 
 
 
 
٦ شباط ٢٠١٨
 
التقى وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي مدير الجوار الجنوبي في المديرية العامة للجوار ومفاوضات التوسع في الاتحاد الاوروبي مايكل كولر، بحضور رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي السفيرة كريستينا لاسن ووفد مرافق وبحث معهم في التحضيرات لمؤتمر بروكسل والمحاور الانمائية كافة.

وشدد بو عاصي امام المجتمعين على "ضرورة ان ينخرط الاتحاد الاوروبي في آليات تمويل دعم المجتمعات المضيفة للنازحين السوريين"، وتوقف عند "مشروع دعم الاسر الاكثر فقرا"، مركزا على "ضرورة دعم الاتحاد لهذاً المشروع ان على مستوى تمويل البطاقة الغذائية او في ما خص تمويل "برنامج التخريج الذي يهدف الى مساعدة الاسر المحتاجة لايجاد فرص عمل تساعدهم لتحقيق الاستقلالية المادية والاجتماعية".

ولاقى طرح بوعاصي تجاوبا وترحيبا من الوفد الاوروبي، ما دفع لوضع آليات لمتابعة هذا الموضوع، للوصول الى النتيجة المرجوة في اسرع وقت ممكن.

مركز صوت المرأة
كما زار وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي مركز "صوت المرأة اللبنانية" في الشياح وجال على اقسامه وهو يضم حضانة نهارية شبه مجانية ويقوم بحملات توعية للنساء في مختلف المواضيع. وكان في استقباله رئيسة المركز السيدة ماري صفير واعضاء المركز وعدد كبير من النساء اللواتي يستفدن من خبرات هذا المركز.

وشكرت صفير بوعاصي على هذه الزيارة وعلى دعمه الكامل لهم، شارحة له هدف المركز الذي "يسعى لدعم حوالى 1700 عائلة من العائلات الاكثر فقرا من خلال منح مساعدات مدرسية"، مشيرة الى ان "المركز يعتمد على التمويل الذاتي عبر قيام اعضائه بتحضير وبيع عدد من المنتوجات الغذائية".

من جهته اكد بو عاصي ان "العمل الاجتماعي للجمعيات لن يصنع العجائب او ينهي مأساة جميع الناس"، لافتا الى انه " حتى من خلال العمل الذي ينجزه في الوزارة لن يستطيع انهاء جميع المشاكل" ولكنه شدد على ان "المطلوب من هذا العمل هو تحسين حياة من يعيش في محيطتنا وبحاجة الى هذه المساعدة".


ورأى انه على "كل انسان ان يخدم على قدر امكانياته"، مشيرا الى ان "هذا ما يميز البعد الانساني لدى الفرد عن البعد الاناني ويعطيه صفة المواطن او المقيم".

اضاف: "من لا يسأل عن معاناة غيره من الناس لا يمكن اعتباره مواطنا في هذا البلد بل مجرد مقيم فيه، فالمواطن الحقيقي هو من يبالي ويهتم ويعتني بالآخر الضعيف".

وتابع: "تعلمت اخيرا معنى كلمة "مريم"، "مر" وتعني نقطة "يم" اي البحر وبالتالي هذا يعني اننا نقطة في البحر ولكن لا يكون البحر من دون هذه النقطة".

وتطرق بوعاصي الى "سبل التعاون بين الوزارة والمركز، من خلال ابرام عقد مشترك معها"، موضحا ما تمر به الوزارة من صعوبات في الدفع للجمعيات، وقال: "مساعدة الجمعيات المتعاقدة مع الوزارة تتم من خلال دفع أجور بعض الموظفين، ولكن نتأخر بها اذ لا زلنا نسدد مستحقات عام 2016 من جهة وتسديد بعض الفواتير والتي لم نستطع تسديدها منذ عام 2012 من جهة أخرى، ما هو مؤسف جدا".

وشدد على "ضرورة الاتكال على نفسهم وعلى المساعدات التي تصل اليهم لا على الوزارة"، لافتا الى "ضرورة التنسيق بين الطرفين فبهذه الطريقة تساعدهم الوزارة للتواصل مع الجمعيات الاخرى والتعاون معهم.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر