الجمعة في ٢٥ ايار ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:34 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"التغيير والإصلاح": نلتزم بالدولة القوية
 
 
 
 
 
 
٦ شباط ٢٠١٨
 
اعتبر وزير العدل سليم جريصاتي بعد الاجتماع الاسبوعي لـ"تكتل التغيير والإصلاح"، أنه "في ذكرى توقيع وثيقة التفاهم بين "التيار الوطني الحر" و"حزب الله"، يترسخ الاقتناع يوما بعد يوم، أن العملاقين اللذين وقعا هذا التفاهم، إنما استشرفا الضرورات الوطنية الكبرى التي استدعت هذا الإتفاق"، وقال: "بعد مرور 12 عاما على هذا الاتفاق، نحن نكرسه عميقا بين اللبنانيين كي لا يستطيع أحد سلخه ولن يستطيع، والتعويل عليه لبناء الدولة القوية والعادلة". ورأى أن "الدولة القوية والعادلة نلتزم بها بكلّيتها ونأمل ان يكون "الحزب الحليف" على ذات مستوى الالتزام بقيام هذه الدولة". وشدد جريصاتي، على أن "من المهم التأكيد في هذا التوقيت بالذات أن مثل هذه التفاهمات ليس من قبيل التحالف السلطوي العابر أو المصلحي أو الإقصائي، بل من قبيل الركائز التي يقوم عليها العيش الواحد لشعب واحد على مختلف أطيافه"، مؤكدا أن "وحدتنا الوطنية هي الحصن المنيع التي تحمي الوطن، والدولة تبقى الملاذ من رأس الهرم الى السلطات جميعا، والجيش هو العمود الفقري للدولة القوية". ودافع التكتل عن الوزير السابق الياس بو صعب، وقال جريصاتي: "نرفض ما تعرّض له الوزير السابق الياس بو صعب لعدم صحته ونؤكد أنّ مثل هذه الاشكالات الداخلية الطابع لا تُحلّ بالاعلام بل ضمن الأطر والآليات الداخلية".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر