الاربعاء في ١٥ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:11 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري: نقلنا البلد إلى الأمام ومستمرون في التوافق لمصلحته
 
 
 
 
 
 
٦ شباط ٢٠١٨
 
أعلن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري 'أننا توحدنا حول الاستقرار والأمن ونقلنا البلد الى الامام، وأقرينا موازنة وقانون انتخاب جديداً”، لافتاً الى أن 'التوافق واضح وكبير ونحن مستمرون في ذلك لمصلحة البلد». وأكد أن «علينا المحاولة قدر الامكان للعمل بشكل أفضل للقيام بالأعمال التي يمكن من خلالها أن نخدم بها لبنان اقتصادياً، سياسياً واجتماعياً، خصوصاً أن البلد يعيش تحت ضغط النزوح السوري الموجود حالياً، والمشكلات الاقتصادية التي نعاني منها، ولكن لا بأس طالما أن هناك وحدة وطنية في البلد”.

وقال الرئيس الحريري خلال استقباله في السراي الحكومي أمس، أعضاء السلك القنصلي برئاسة عميد السلك جوزيف حبيس: 'أنتم تمثلون صورة تجسد هذا التوافق الموجود، وعلينا الاستمرار في هذه الروحية والتفكير في هذا المنطق من أجل تعزيز العلاقات بين الدول التي تمثلونها ولبنان، وأنا على استعداد لحل أي موضوع من خلال التنسيق في ما بيننا، كذلك مع وزارة الخارجية لأننا جميعاً هنا من أجل خدمة البلد”.

أضاف: 'نحن قادمون على مشاريع كبيرة كمؤتمر باريس الذي سيشكل انطلاقة كبيرة للاقتصاد الوطني وسيركز على تطوير البنى التحتية، وهذا الأمر هو بمثابة فرصة لكم لجذب الاستثمار من قبل الشركات الكبرى، كذلك هناك مؤتمر روما المخصص لتسليح وتدريب الجيش اللبناني والقوى الأمنية الأخرى، وسنقدم استراتيجيات حول هذا الموضوع، وهذا الأمر مفيد لكم لأن هناك دولاً لديها خبرات في الموضوع، وعلينا جميعا العمل على الأصعدة كافة. وهناك مؤتمر بروكسل المخصص لموضوع النازحين السوريين والذي يجب التركيز عليه أيضاً. ومن الممكن اطلاعكم على هذه المشاريع ونأمل منكم أن تلعبوا دوراً بناءً لمصلحة لبنان”. وشدد على ضرورة أن تكون هناك كوتا نسائية مستقبلاً ضمن القناصل الفخريين.

وفي نهاية اللقاء، جرى حوار بين الرئيس الحريري وأعضاء السلك القنصلي تمحور حول المؤتمرات الدولية الثلاثة ودور القناصل الفخريين في تسويق موقف لبنان لدى الدول التي يمثلونها بما يخدم المصلحة اللبنانية.

وكان الرئيس الحريري استقبل سفيرة الولايات المتحدة الأميركية اليزابيت ريتشارد وعرض معها للمستجدات والأوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وبحث مع وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون في حضور وزير الثقافة غطاس خوري، شؤوناً عامة.

كما التقى وفداً من عائلة الراحل بيار صادق سلمه دعوة لرعاية معرض بيار صادق تحت عنوان«يحاكي التاريخ» الذي سيفتتح غداً في السابع من شباط في متحف سرسق.

ومساء، استقبل رئيس مجلس الوزراء في بيت الوسط رؤساء روابط المختارين من المناطق اللبنانية كافة. وقال المدير العام للصندوق التعاوني للمختارين جلال كبريت بعد اللقاء: 'نود أن نزف البشرى لكل المختارين في لبنان، أن الرئيس الحريري وعدنا بأنه في أول جلسة تعقد لمجلس الوزراء، سيتم تعيين مجلس إدارة الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان، والذي ما زال مجمداً منذ العام 2013”.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر