الاحد في ٢١ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:29 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بماذا وعد السعودي الصيداويين؟
 
 
 
 
 
 
٥ شباط ٢٠١٨
 
أعلن رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي أنه "قريبا سيتم الإنتهاء من الراوائح التي تنبعث من مجرى عين زيتون، والذي تصب مياهه الأسنة في بركة الحاجز المائي في محلة سينيق(جنوبي صيدا)، والتي تقع بمحاذاة معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة وحديقة المهندس محمد زهير السعودي العامة والتي كانت أنشئت مكان جبل النفايات سابقا".
وكان السعودي تفقد أشغال تحويلة مجرى عين زيتون يرافقه رئيس جمعية أصدقاء شاطىء وزيرة صيدا عضو المجلس البلدي الأستاذ كامل كزبر حيث إستمع لشرح واف عن الأعمال من المهندس بسام كجك ممثلا شركة داني خوري منفذة الأشغال، ومن المهندس سامي الحلاق ممثلا دار الهندسة المشرفة على الاعمال.
وبعد الجولة قال السعودي: "المشكلة التي كانت في هذه المنطقة هي في مجرى عين زيتون الذي يصب في بركة الحاجز المائي ما يتسبب بانبعاث الروائح في المكان ، ونحن من الأساس طلبنا كبلدية من مجلس الإنماء والإعمار أن يتم تنفيذ تحويلة للمجرى وهذا ما يتم تنفيذه حاليا".
أضاف: "عايننا الكالفر الذي ينفذ من جهة البحر باتجاه مجرى عين زيتون وإن شاء الله ستنجز الأعمال في فترة ما بين 6-7 أسابيع وحينها ننتهي من المشكلة نهائيا".
يشار الى ان "مجرى عين زيتون في صيدا هو عبارة عن مياه ومجرى ملوث (كان يعرف بإسم عين زيتون) ترتبط فيه كل مجاري الصرف الصحي والمياه العضوية الآتية من المنطقة السكنية الشعبية من عين الحلوة، والتعمير، ومنطقة جنوب صيدا- سينيق، ويصب مباشرة في الحوض المائي المستحدث.
وتم في المرحلة الأولى من أعمال تحويلة المجرى إنشاء خطوط صرف صحي تربط كل المصارف التي تصب فيه من أجل تحويلها إلى الكالفر الذي يتم تنفيذه حاليا وهوبطول نحو 700 متر.
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر