الثلثاء في ١٦ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:59 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بعد 30 عاما من الدمار..."الخنساء" تنتظر اعادة اعمارها بدعم من الحريري
 
 
 
 
 
 
٥ شباط ٢٠١٨
 
يصرّ رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، على استكمال مسيرة والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي يوصف بأنه مهندس إعادة إعمار لبنان، عندما اخذ على عاتقه تنظيف البلد من الخراب والدمار. ولا يتردّد الحريري في مدّ يد العون الى اي بقعة لبنانية تحتاج المساعدة، بكل ما اوتي من جهد وقوة.

"الخنساء"... بلدة لبنانية تقع عند الحدود الجنوبية مع دولة فلسطين المحتلة، دُمّرت بشكل كامل في اواخر السبعينات، فلم يبقى منها الا اكوام حجارة منتشرة في ساحتها، ما دفع اهلها الى تركها لانها لم تعد تملك ادنى المقومات للعيش فيها.

اليوم، وبعد جهد جهيد ومحاولات حثيثة من الرئيس الحريري، سيتم عرض موضوع اعادة اعمار "الخنساء" على مجلس الوزراء لتأمين الاعتماد المالي اللازم لاعادة اعمارها .

مصادر مطلّعة على الملف، توضح في حديث الى الموقع الرسمي لـ"تيار المستقبل – Almustaqbal.org"، ان "الهيئة العليا للاغاثة ستحاول استكمال بناء ما عمّره الصندوق الكويتي سابقاً في هذه البلدة وانجازه بشكل كامل".

وتقول المصادر إن "جهات عدة قدّمت تعويضات للمساهمة في اعادة الاعمار، الا انها كانت بسيطة ولا تغطي كلفة البناء. الى ان جاء الصندوق الكويتي منذ نحو الاربع سنوات حيث تولى الموضوع بالتعاون مع الهيئة العليا للاغاثة لاستكمال بناء 26 منزلا".

وتضيف: "بعدها تم انشاء 3 بلوكات غير مكتملة، قبل أن ينسحب الصندوق الكويتي، لتتولّى الهيئة العليا للاغاثة هذه المسؤولية في العام 2017".

وتختم المصادر، بتأكيد جدّية "الرئيس الحريري لناحية متابعة هذا الملف وانجازه بشكل كامل".

بهية سكافي
المصدر : Almustaqbal.org
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر