السبت في ٢٠ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 10:31 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
السجن سنة غيابيا لشاكر البرجاوي في المحكمة العسكرية... وعلامات استفهام
 
 
 
 
 
 
٥ شباط ٢٠١٨
 
علِم موقع "ليبانون فايلز" ان المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد حسين عبد الله، اصدرت بتاريخ ٢ شباط ٢٠١٨ حكمها في ملف الاشتباكات المسلحة التي حصلت في محيط المدينة الرياضية في بيروت بتاريخ ٢٣ آذار ٢٠١٤، والتي سقط بنتيجتها قتيل وعدد من الجرحى، والتي يُحاكم فيها المطلوب شاكر البرجاوي غيابياً بعد تواريه عن الانظار، مع عدد من الاشخاص الذين ينتمون الى حزب التيار العربي.
وقد قضت المحكمة العسكرية بحبس البرجاوي لمدة سنة غيابياً، بعد ان ادانته بمواد جنحية، وأعلنت براءته وابطلت التعقبات بحقّه من الجنايات التي أحيل بموجبها في قرار الاتهام الصادر بحقه عن قاضي التحقيق العسكري مارون زخور بتاريخ٣٠ آب ٢٠١٤ والدي كان قد اتهمه بجنايات مواد قانون الارهاب تاريخ ١١ / ١ / ١٩٥٨ و جناية القتل العمد و محاولة القتل، علماً ان عقوبة هذه الجنايات تصل الى الاعدام.
و توقفت اوساط متابعة عند هذا الحكم، متسائلةً: هل شاكر البرجاوي هو ميشال سماحة جديد في المحكمة العسكرية الدائمة؟ ولماذا تقريب موعد الجلسة عدة مرات وتأجيلها آخر مرة لمدة ٢٤ ساعة؟ وما هو مبرّر السير بالمحاكمة بغياب محامين بعض المتهمين؟ وما مدى صحة ما كانت عدة صحف قد تناولته مؤخراً لجهة ان شاكر البرجاوي سوف يقوم بتسليم نفسه وان ملفه القضائي يتّجه للتسوية من اجل تمكينه من خوض الانتخابات النيابية المقبلة؟

وتختم هذه الاوساط ان كلّ الاسئلة المتقدمة بحاجة لاجابات اضافةً الى السؤال الاساسي وهو على ماذا استندت المحكمة في تبرئة البرجاوي من جرائم الارهاب وصوت القذائف الصاروخية التي أطلقها و جماعته في ٢٣ آذار ٢٠١٤ ما زال صداه حاضراً في الطريق الجديدة و في بيروت اكملها.
المصدر : lebanon files
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر