الخميس في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الخير وفتفت حاضرا عن قانون الانتخابات الجديد في المنية
 
 
 
 
 
 
٥ شباط ٢٠١٨
 
حاضر النائبان كاظم الخير وأحمد فتفت، بعنوان "قانون الانتخابات الجديد"، بدعوة من جمعية "حركة بركة" في مجمع الخير في المنية، في حضور رئيس اتحاد بلديات المنية عماد مطر، رؤساء بلديات: المنية ظافر زريقة، دير عمار خالد الدهيبي، مركبتا بسام عطية وبرج اليهودية عامر العويك، منسق تيار "المستقبل" في المنية خليل الغزاوي، رئيسة جمعية "حركة بركة" غانية سكاف، أعضاء مجالس بلدية واختيارية، وحشد من الفاعليات التربوية والثقافية والإجتماعية والإعلامية.

فتفت
وقدم فتفت، في محاضرته، شرحا مفصلا للنظام الإنتخابي الجديد، مستخدما مثالا تطبيقيا على دائرة الشمال الثانية.

وبعد ان عرض تقسيم الدوائر الانتخابية على اساس المحافظات الخمسة، وتوزيع المقاعد في الدوائر الصغرى بحسب المذاهب، شرح كيف أن القانون الجديد اعتمد "التصويت بواسطة أوراق اقتراع رسمية مطبوعة سلفا تضعها وزارة الداخلية والبلديات تتضمن أسماء اللوائح وأعضائها".

وبين أهمية اللوائح المطبوعة سلفا، شارحا كيفية الاقتراع وفق هذه اللوائح سواء للائحة كاملة أو باختيار الصوت التفضيلي، ومفسرا بمثال تطبيقي كيفية احتساب الحاصل الانتخابي ودوره في تحديد حصة اللوائح المتنافسة من المقاعد النيابية"، ‎مشيرا الى أن "قانون النسبية يتم فيه توزيع المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية على القوائم المختلفة، حسب نسبة الأصوات التي حصلت عليها كل قائمة في الانتخابات. ثم شرح
آلية الفرز والنتائج ومعرفة الفائزين وفق اللوائح ووفق المرشحين.

الخير
وشرح الخير اسباب طرح قانون النسبية، شاكرا رئيس رئيس الحكومة سعد الحريري اعطائه للمنية حيزا في القانون، باعتبارها دائرة صغرى لوحدها، ويكون بذلك قد ثبت مقعد لها، خصوصا بعد انضمام بلدة البداوي الى طرابلس، بحيث قل عدد الناخبين، وبالتالي أصبح قرار المنية فيها. فأبناء بلدة المنية هم من ينتخبون نائبهم.

ثم قدم بإيجاز أهم نقاط القانون، ومنها "الصوت التفضيلي" (وهو صوت ترتيبي) بحيث "يكون للمقترع الحق لصوت تفضيلي لمرشح في اللائحة المختارة، يكون حصرا من دائرته الصغرى"، مركزا على أهمية هذا الصوت. وتناول تفاصيل آليات التصويت وكيفية احتساب الصوت التفضيلي، والحاصل الانتخابي ودوره في تحديد حصة اللوائح المتنافسة من المقاعد النيابية".

وقد أشار الخير ‎إلى أن "هذا اللقاء هو الأول لشرح قانون الإنتخابات النيابية، وسوف يعقبه لقاءات أخرى لهذه الغاية، من أجل شرح مواد القانون وآليات الإنتخابات والتصويت واحتساب النتائج".

وفي الختام، فتح باب النقاش مع الحضور واجاب النائبان الخير وفتفت على اسئلة الحضور واستفساراتهم.
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر