الاربعاء في ٢٤ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
استشهاد عسكري في التبانة.. والجيش يلاحق مطلوبين
 
 
 
 
 
 
٥ شباط ٢٠١٨
 
أعلنت قيادة الجيش اللبناني أنه 'بتاريخ 4 / 2 /2018 حوالي الساعة 23.00، وفي محلة التبانة – طرابلس”، تعرضت قوة من الجيش أثناء قيامها بمداهمة عدد من المطلوبين لتوقيفهم، لإطلاق نار ورمي رمانات يدوية ما أدى إلى استشهاد أحد العسكريين وجرح عدد آخر”، مشيرةً إلى أنّ قوى الجيش تتابع عمليات الدهم لتوقيفهم.

وبحسب المعلومات المتوافرة، فإنّ الجيش شنّ المداهمة في شارع الحموي حيث تمكن من توقيف أحد المطلوبين بينما بادر مطلوب آخر يدعى بلال ع. وملقّب بـ«أبو غريب» إلى إطلاق النار على القوة المداهمة التي استحضرت تعزيزات عسكرية وحاصرت المكان تمهيداً للقبض عليه.

تفاصيل عملية المداهمة

سيطر الهاجس الأمني مجددا على طرابلس ليل أمس من منطقة التبانة التي عاشت مواجهة دموية بين الجيش اللبناني وأحد المطلوبين المنتمين الى تنظيم ″داعش″ يدعى هاجر الدندشي وملقب بـ″البيك″ )من مواليد عكار(، إنتهت بمقتله حيث كان يتحصن في أحد المباني المكتظة بالسكان، وباستشهاد الجندي خالد خليل (مواليد مشمش عكار) وجرح ستة عسكريين آخرين.

بدأت عملية المداهمه للجيش عند العاشرة من ليل أمس ولدى مداهمته مكان تواجد المطلوب هاجر الدندشي في شارع الحموي بهدف توقيفه، بادر الأخير الى مواجهته باطلاق النار ورمي عدد من القنابل اليدوية باتجاه الدورية ما أدى الى إصابة عدد من العسكريين إستشهد أحدهم متأثرا بجراحه وهو الجندي خالد خليل، ثم فر الدندشي من مكانه وتحصن بأحد المباني المكتظ بالسكان.

وعلى الفور عمل الجيش على تطويق المبنى، وأغلق كل الطرقات المؤدية الى شارع الحموي، ومنع المواطنين من الدخول والخروج من التبانة،

وعلى مدار ساعتين ونصف الساعة من الزمن شهد شارع الحموي مناوشات بين الجيش وبين المطلوب الدندشي الذي أطلق النار باتجاه العسكريين ورمى ثماني قنابل يدوية، ما أدى الى إرتفاع عدد جرحى الجيش الى ستة، لتنتهي العملية قرابة الواحدة فجرا.

وشهدت التبانة حتى ساعات الصباح الأولى دوريات راجلة ومؤللة للجيش اللبناني وحواجز ثابتة، ومداهمات بحثا عن بعض المطلوبين.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر