الاثنين في ٢١ ايار ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:36 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أول لقاء مخابراتي بين مصر والسودان منذ أزمة استدعاء السفير
 
 
 
 
 
 
٤ شباط ٢٠١٨
 
أعلنت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد 4 فبراير/ شباط، أن القاهرة تستضيف اجتماعا رباعيا بين وزيري الخارجية ورئيسي المخابرات بمصر والسودان، لإزالة الشوائب عن العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون بين البلدين، وهو ما يعتبر أول لقاء منذ استدعاء الخرطوم لسفيرها من القاهرة.

وذكر بيان للخارجية المصرية أن "القاهرة تستضيف الخميس المقبل اجتماعا رباعيا لوزيري الخارجية ورئيسي جهازي المخابرات بمصر والسودان".

وأوضح البيان أن "الاجتماع يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير عقب لقائهما الأخير، على هامش قمة الاتحاد الأفريقي، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث جرى الاتفاق على إنشاء آلية تشاورية رباعية بين وزارتي الخارجية وجهازي المخابرات العامة في البلدين، لتعزيز التضامن والتعاون بين البلدين الشقيقين في إطار العلاقة الاستراتيجية التي تجمع بينهما".

أضاف البيان "وكذلك التعامل مع كافة الملفات والقضايا المرتبطة بمسار العلاقة الثنائية في مختلف المجالات، فضلا عن إزالة أية شوائب قد تعتري تلك العلاقة في مناخ من الأخوة والتضامن ووحدة المصير في مواجهة التحديات المشتركة".

وشهدت العلاقات بين الخرطوم والقاهرة توترا في الأشهر الأخيرة، خصوصا بعدما اتهم الرئيس السوداني عمر البشير القاهرة بدعم معارضين سودانيين.

وكانت الخرطوم قد قررت استدعاء سفيرها في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم، في يناير/ كانون الثاني الماضي، بغرض التشاور، فيما قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان أنها أُخطرت رسميا بقرار الخرطوم استدعاء سفيرها، مضيفة أن "مصر الآن تقوم بتقييم الموقف بشكل متكامل لاتخاذ الإجراء المناسب".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر