الجمعة في ٢٥ ايار ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:52 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الجراح: المرحلة صعبة!
 
 
 
 
 
 
٤ شباط ٢٠١٨
 
عقد لقاء في بلدة مجدل عنجر حضره عضو كتلة المستقبل النائب عاصم عراجي، المهندس علي الحاج ممثلا رئيس الهيئة العليا للاغاثة محمد خير، رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين، امام مجدل عنجر الشيخ محمد عبد الرحمن، المنسق العام لتيار المستقبل في البقاع الاوسط بسام شكر، وجمع من رؤساء البلديات والمخاتير وفعاليات البلدة والمشايخ.
وتحدث وزير الاتصالات جمال الجراح، فقال: "ان لبنان يعيش منذ شهر في توتر سياسي كاد ان يأخذنا الى منزلقات خطيرة، لولا تفوق الحكمة والوعي على التوتر لكنا في مكان آخر وخسرنا كل ما انجزناه".
واشار الى "ان المرحلة صعبة ووضع المنطقة اصعب، كل هذا يرخي بظلاله على لبنان واستقراره، وبالتالي دون استقرار سياسي لا يوجد استقرار اقتصادي وانمائي، من هنا كان حرص الرئيس سعد الحريري على الاستقرار وعلى الإنماء، بخاصة أن ثمة حاجات كثيرة وملحة، الأمر الذي دفع بالرئيس الحريري إلى زيارة دول عدة لإنجاح مؤتمر باريس 4 ومؤتمر روما لدعم الجيش والتنمية والبنى التحتية".
ولفت إلى "أن كتاب رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين كان موضع اهتمام الرئيس الحريري الذي أحاله إلى هيئة الإغاثة". وأشار إلى "أنه في الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء تقرر ضم مكبي نفايات برالياس وجب جنين إلى المكبات التي تساعدها الدولة بالمصاريف التشغيلية"، مشيرا إلى مشاريع تنموية ستنفذ في البقاع.
وأشار رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين في مداخلته إلى الاستجابة السريعة من الرئيس الحريري وتدخله المباشر لمتابعة ما حصل في البلدة من خلال تكليف اللواء خير وفريق عمل الهيئة لمسح الاضرار وتنفيذ الاشغال التي تلبي حاجات الاهالي، مؤكدا "أن الرئيس الحريري ضمانة وطنية كبرى للانماء والاقتصاد ولمعالجة قضايا الناس وشؤونهم وضمانة الاستقرار والعيش الواحد والسلم الأهلي"، معربا عن تقدير أهالي البلدة والبقاع للمشاريع الإنمائية التي قدمها وتابعها الرئيس الحريري، معربا عن شكره للهيئة العليا للاغاثة والوزير الجراح على متابعته وجهوده.
ثم، تحدث عراجي عن "التقصير والتلكؤ من قبل وزارة الأشغال العامة ووزير الأشغال لجهة عدم الاكتراث لهموم البقاع الاوسط ومتطلباته، خصوصا في الأزمة الأخيرة"، مقدرا تدخل الهيئة العليا للاغاثة بتوجيه من الرئيس الحريري، وأشاد ب "الجهود التي بذلتها البلدية لمعالجة الأزمة خلال وقوعها".
من جهته، أشار الشيخ عبد الرحمن إلى "أن للمواطن حقا على الدولة لأنه يقوم بواجبه تجاهها وعليها أن تقوم بواجبها تجاهه، لأنه لا يتخلف عن دفع الضرائب وما اكثرها"، داعيا الى "أن تكون قرانا نموذجا حضاريا في كل المرافق".
اشارة الى ان بلدية مجدل عنجر رفعت كتابا الى رئيس الحكومة سعد الحريري تطلب فيه مساعدتها لتأهيل الأضرار جراء الانهيارات التي حصلت اخيرا في البلدة بفعل العاصفة الثلجية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر