الثلثاء في ١١ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بو عاصي: علاقة 'التيار” و”حزب الله” دقيقة وصعبة ولقاء الحدت أشبه بـ”فلكلور” سياسي
 
 
 
 
 
 
٣ شباط ٢٠١٨
 
أكد وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي ان التوتر الذي حصل في الشارع في الأيام الماضية لا يوجد فيه لا رابح ولا خاسر بل هناك خاسر وخاسر فقط، معتبراً ان الأمور وصلت الى مرحلة فلتان خطير جداً والتوتر الطائفي ينقذ الشياطين النائمة وهذا ما حذرت منه لذا وجب التعلم مما حصل والحفاظ على النقاش السياسي ضمن أطر المؤسسات. وعلق على التحركات الاستفزازية التي حصلت، مشيرا الى ان الدستور يكفل حق التظاهر السلمي للمواطنين، ولكن النزول الى مناطق معينة بشكل إستفزازي للناس والظهور المسلح واطلاق النار هو أمر غير مقبول.

وشدد في مقابلة عبر 'اذاعة الشرق” ضمن برنامج 'صالون السبت” على ان الحل يكون بقرار حازم من قبل القوى الأمنية والقضاء لتوقيف المسلحين وهذا ما نطالب به كـ”قوات” وانا كوزير لا سيما وان لغة الشارع عقيمة وخطيرة وللأسف كل شارع يواجهه شارع، داعيا الى حصر النقاش في المؤسسات وعدم تحريك المناصرين الا عند الضرورة وبشكل سلمي. واستذكر ثورة الارز بالقول: 'الشارع يحمل طابعين العفوي والسياسي وأفضل أنواع التحركات العفوية كان تحرك 14 آذار 2005”.

ورداً على سؤال حول مشهدية اللقاء الذي جمع وفد 'حزب الله” و”امل” و”التيار” في الحدت ورفع الايادي في محاولة لحل الخلاف بالتزامن مع ما يحصل في مؤتمر الطاقة الاغترابية في ابدجيان، اجاب: ” رغم حبي الكبير للفلكلور اللبناني لكنني لا احب الفلكلور السياسي، وفي صراحة لم اجد ان هناك مضمون في لقاء الحدت.

عن موقف 'حزب الله” من المشكلة الاخيرة بين حليفيه 'أمل” و”التيار الوطني الحر”، لفت بو عاصي الى ان 'الحزب” في ورطة، اذ لا يمكنه التنصل من الرئيس بري و”حركة أمل” رغم انهما لا يتفقان في الشارع وعلى المستوى الفكري، وبالمقابل لا يمكنه التنصل من 'التيار” لأنه يؤمن له الغطاء السياسي المسيحي. واضاف: 'لذا عندما بلغ التوتر خصوصا بعد حادثة الحدت حدا خطيرا تدخل الحزب بقوة لضبط الوضع”.

علاقة 'التيار” بـ”حزب الله” دقيقة وصعبة، صحيح ان 'الحزب” دعم التيار داخليا والتزم معه، ولكن اليوم عون رئيس الجمهورية هل في عمقه مستعد لتقاسم السلطة والامرة والسلاح مع مكون اخر هو 'حزب الله” الذي لديه ارتباطاته العقائدية والخارجية؟! هل الوزير باسيل وزير الخارجية الذي يتواصل مع العواصم في اوروبا واميركا ويعرف الاجواء الضاغطة وتصعيد العقوبات، هل من مصلحته التماهي مع 'حزب الله” لا ارى، وهل سيتجه للاصطدام لا اعتقد”.

ورداً على سؤال عن موقف 'القوات اللبنانية” والحياد الذي اتبعته، اجاب: 'الثقافة السياسية للقوات لا تسمح باستغلال ضعف الآخر وهي تقوم بواجباتها تجاه الحلفاء والأفرقاء السياسيين كافة، والإقدام القواتي ترونه عندما تتعرض سيادة لبنان للخطر ولكن لا نتدخل في إشكال صغير بين شخص وآخر”.

بو عاصي اعتبر انه لا بد من إعادة تحديد ماهية 'الطائف”، مؤكداً ان 'القوات اللبنانية” من أكثر الداعمين له خصوصا انها دفعت أثماناً في سبيله، واضاف: 'السيادة هي النقطة الأولى في 'الطائف” الذي تحدث عن الية لإنسحاب الجيش السوري من لبنان، كما يثبت تعددية لبنان عبر التوازن الطائفي، كذلك يشدد على المساواة تمهيداً لعملية ديمقراطية نزيهة، وللأسف لم يطبق اي من هذه النقاط في لبنان منذ العام 1990 حيث كان المسيحيون في حالة تهميش مطلق واعتقال ونفي لزعمائهم. واذكر ان المساواة بين جميع المكونات اللبنانية لم تحترم حيث عمدت 'القوات” الى تسليم سلاح كامل من طائرات الى مدافع الى مدرعات في 24 ساعة فيما احتفظ كثر وفي مقدمه 'حزب الله” بسلاحه ما خلق عدم مساواة وأخلّ بالمساواة والتوازن. 'الطائف” يؤمن السلم الأهلي والاستقرار السياسي كما يؤمن المناصفة. تركيبة لبنان ليست عددية بل تعددية
شدد على ان اي ظلم يقع على فئة معينة في لبنان سينفجر في يوم ما، متوقفا عند الظلم الذي تعرض له المسيحيون والذي لم يلتئم جرحه حتى يومنا هذا ومعتبرا انه يجب إعادة التوازن بين المكونات اللبنانية جميعاً والإنتخابات ستكون الفصل لتبيان حجم كل فريق.

وردا على سؤال، شرح بو عاصي بنية التحالفات عموما في الانتخابات النيابية، واوضح: 'التحالفات تبنى منها على الثوابت السياسية مثل علاقة 'القوات – المستقبل” و”القوات – التقدمي” . ففي '14 آذار” هناك شيء قوي جداً بني بين قواعد 'القوات” و”المستقبل” و”الإشتراكي” قبل القيادات، وهو بني على استشهاد الرئيس الحريري وعلى مصالحة الجبل وارتكز على ثوابت سياسية كاحادية السلاح بيد الدولة واحترام التعددية والتمسك بالسيادة. في المقابل فثمة تحالفات اخرى تبنى على المصالح المشتركة بين الأفرقاء، ولكن ما لا اقبله ان تبنى العلاقات فقط على المصالح والقول صديق صديقي هو صديقي ولكن قد يكون عدوي وهذا ظهر في الخلافات الاخيرة بين 'امل” و”التيار”. واكد ان التشنج بين 'القوات” و”المستقبل” زال ولكن لا بد من بلورة بعض النقاط الأساسية للإنطلاق من جديد، وانه من المبكر الحديث عن تحالفات نهائية للإنتخابات النيابية 'ومبروك للي بيربح بالنهاية”.

ورداً على سؤال، قال بو عاصي: 'لا شيء اسمه مجتمع مدني بل مجتماعات مدنية، ونحن لا نخافهم ولهم كامل الحق بالمشاركة في الانتخابات. لسنا في حالة صدام معهم قد نتكامل احيانا خصوصا في بعض الملفات كالبيئة”.

بو عاصي علق على الكلام الاخير لوزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان عن بلوك 9 قائلا: 'انه ليبرمان رجل يميني متطرف وزعيم لحزب اسرائيلي من جذور روسية ولا مصدقية له، ولكنه يعبر عن موقف الحكومة الإسرائيلية التي تتعدى على ثروات لبنان ولن نسمح بذلك، لذا الشعب اللبناني متضامن ضد القرار الإسرائيلي ونأمل ان يبقى القرار بيد الدولة اللبنانية وحدها. لا قوة اسرائيل العسكرية ولا ديبلوماسيته تستطيع ان تتغلب علينا طالما نحن مجمعين كلبنانيين على عدوانها. وهنا رأى ان المشكلة الداخلية لطالما كانت أخطر بكثير من المشاكل الخارجية، لذا علينا تثبيت الموقف اللبناني عبر اجماعنا وتحصين إستقرارنا ومؤسساتنا لمواجهة المشاكل الخارجية. الانسان يستطيع اي يعيش في سيباريا بحرارة 50 درجة تحت الصفر او في السعودية في 50 درجة فوق الصفر، ولكن ان ارتفعت حرارته الداخلية خمس درجات يتوفى، وهذا حالنا الاولوية للوحدة الداخلية”.

وفي قضية 'مرسوم الاقدمية” ورأي 'القوات” به، جدد التأكيد ان موقف القوات واضح وهي طالبت بالعودة الى الدستور، اذ كان من الأجدى الاحتكام الى هيئة التشريع لفض الخلافات لا التشكيك بنزاهة القضاء.

بو عاصي تحدث ايضا عن المؤتمرات الدولية التي ستنعقد دعما للبنان ونتائجها، اذ اعتبر ان أجواء الإدارة الأميركية جيدة من ناحية دعم الجيش اللبناني الذي حدد خياراته وأحتياجاته في روما، كذلك يجب أن تكون الأجواء جيدة في بروكسل لأن الإحتقان اللبناني الداخلي قد خف. اما في ما يتعلق بباريس 4 اتأمل ان يتم وضع 16 مليار دولار كما يحكى ولكن السؤال: هل المجتمع الدولي مستعد اليوم لوضع هذا المبلغ في لبنان؟

وعن عمل وزارة الشؤون الاجتماعية، شدد على انه ما قام به خلال هذا العام هو تصويب صرف أموال المانحين واصراره على مرورها بالدولة اللبنانية فهي اجدى باحتياجاتها، مكررا ما جرى في 'برنامج دعم الأسر الأكثر فقراً” والذي يهدف الى إحصاء العائلات الرازحة تحت خط الفقر المدقع لمساعدتها.
المصدر : إذاعة الشرق
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر