الاربعاء في ١٥ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:44 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الراعي رعى مسرحية علقة وعلقناها: كما ضحكنا بكينا من شدة التأثر من الامثولة والعبرة
 
 
 
 
 
 
٢ شباط ٢٠١٨
 
افتتح رئيس مجلس ادارة مركز "الكريم" الاعلامي المشير العام الاب فادي تابت مسرحيته الاجتماعية الكوميدية " علقة وعلقناها" على مسرح جورج الخامس ادونيس، برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في حضور النائب نبيل نقولا، المطران جورج ابو جودة، إضافة الى سياسيين واعلاميين وفنانين ولفيف من الاباء.

بعد النشيد الوطني، كلمة ترحيبية للاباتي مالك ابو طانوس اكد فيها ان "هذه المسرحية تشكل في حياتنا رسالة حول "العلقة" فليست حشرة اذا مرت على خير، ف"العلقة"الحقيقية عندما يموت ضمير الانسان وتشل الانسانية، والاكثر بشاعة حين يكون الوطن ضحية لبشاعة البشر وفساد الحاكمين".

اضاف: "ان الفكاهة هي الوسيلة الاصح للخروج نحو جدية الحياة والتمتع بها، ونأمل من الله ان يرفع عنا بصلاة غبطتكم كل علقة عن كل فرد وعن الوطن والمشرق".

ثم بدأت المسرحية التي تميزت بعدة رسائل انسانية واجتماعية فقدمت بنهكة فكاهية وركزت على اهمية التكريس والحياة الزوجية وتدخل الرب في حياة كل شخص منا.

الراعي
في الختام تحدث الراعي فشكر الاب تابت وجميع الممثلين على "تأمين البسمة والضحكة الصادقة لنا خلال هذه المسرحية، وقد اختلطت الدمعة بالبسمة، ونحن اليوم للأسف نفتقد البسمة من كثرة الهموم والمشاكل، ونأمل ان يستطيع الجميع مشاهدة هذه المسرحية لتعيد البسمة الى وجوههم، خصوصا ان وجوه اللبنانيين اصبحت عابسة وتفتقد روح المرح".

اضاف: "كما ضحكنا، بكينا من شدة التأثر من الامثولة والعبرة التي اخذناها بأن الرب صابر وطويل الاناة لتحمل الجميع، وقد اطل الاب تابت كرئيس ولمسنا ما تمتع به من طيبة قلب وصبر ونظرة حب لتخطي الصعوبات، وتعلمنا ان على الانسان النظر بقلبه كي تعمل برحمة وحنان وحب. هذه الامثولة الكبيرة التي تعلمناها اليوم. في كيفية التعامل مع بعضنا البعض".

وتابع: "ادمعنا ايضا لاننا كلبنانيين اصبحنا نفتقد اليوم هذه القيم، ويكفي ان نرى على مستوى المسؤولين السياسيين كيفية الاساءات لبعضهم والتعدي على الحريات وردات الفعل، وما حصل في اليومين الاخيرين بشكل مخز، علينا جميعا من الكبير الى الصغير ان نسمع بالقلب ونتصرف بمحبة".

وختم شاكرا جميع المشاركين في هذا العمل المسرحي على جهودهم، داعيا الاب فادي تابت "لاكمال مسيرته في هذا المسرح من خلال رسالته في ترسيخ الامثولات الاخلاقية والانسانية وترسيخها في ذهن المشاهدين".

وفي الختام، قدمت دورع تكريمية للبطريرك الراعي والاب تابت وجميع الممثلين تقديرا لجهودهم".
المصدر : الوكالة الوطنية للاعلام
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر