الثلثاء في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:03 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
نصر الحريري: نرحب بأي حوار بين مكونات الشعب السوري على أن يكون بإرادتهم
 
 
 
 
 
 
١ شباط ٢٠١٨
 
اعتبرت هيئة التفاوض السورية أنه "لا بد من مرحلة انتقالية" في سوريا "تقودها هيئة الحكم الانتقالية بصلاحيات تنفيذية"، مؤكدةً ضرورة "البدء بالتأسيس لحل شامل في #سوريا".

وأكد رئيس الهيئة، #نصر_الحريري، في مؤتمر صحافي من اسطنبول اليوم الخميس: "سنواصل عملنا بهذه الروح من أجل دولة ديمقراطية والقضاء على الإرهاب"، مضيفاً أن المعارضة السورية تتطلع "إلى علاقات بناء مع كل الدول المعنية بالوضع السوري".

وشدد الحريري على الترحيب "بأي حوار بين مكونات الشعب السوري على أن يكون بإرادتهم"، إلا أنه استدرك أن "الحوار يجب أن يكون بعيدا عن المجرمين.. الحوار يجب أن يكون بعيدا عن نظام الاستبداد وليس مجيّرا لصالحه".

وفي هذا السياق أكد استعداد المعارضة لنقاش "كل القضايا المتعلقة بالقرار الأممي رقم 2254".

في سياق آخر، رحّب الحريري بما جاء بكلمة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا بختام مؤتمر سوتشي، معتبراً أنه يجب أن يتم تسليم مخرجات مؤتمر #سوتشي إلى الأمم المتحدة "بما يتوافق مع القرارات الدولية". كما شدد على "ضرورة التأكيد أن يكون مؤتمر سوتشي لمرة واحدة فقط".

وأوضح أن "هيئة التفاوض لم تشارك في مؤتمر سوتشي.. بعض الأشخاص (المعارضين للنظام السوري) شاركوا بصفتهم الشخصية".

كما أكد الحريري أن العملية التفاوضية الأساسية لحل النزاع السوري، هي تلك التي تتم في جنيف برعاية الأمم المتحدة، موضحاً أن "مسار أستانا كان لتطبيق وقف إطلاق النار". وتابع: "كل الجهود منصبّة الآن لتحريك العملية التفاوضية في جنيف".

وفي هذا السياق، اعتبر الحريري أن "بيان جنيف واضح بأن سوريا بحاجة لدستور جديد". أما بالنسبة لتشكيل اللجنة الدستورية، فأكد الحريري أنه "وُضع بعهدة المبعوث الدولي"، ستيفان دي ميستورا.

كما أشار الحريري إلى ضرورة وقف إطلاق النار وإرسال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، بالإضافة لإطلاق سراح دفعة أولى من المعتقلين، معتبراً أنه "لا يمكن خطف أي ملف من #جنيف والتعامل معه بشكل منفرد".
المصدر : العربية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر