الجمعة في ٢٣ شباط ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 08:13 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأنوار‎ : استبعاد حل سريع لخلاف الرئاستين بعد جولة جنبلاط على بري والحريري
 
 
 
 
 
 
٢٩ كانون الثاني ٢٠١٨
 
بعد 24 ساعة على زيارته عين التينة ولقائه الرئيس نبيه بري، زار النائب وليد جنبلاط امس بيت الوسط والتقى ‏الرئيس سعد الحريري. وفي حين انه لم يدل بأي تصريح بعد اللقاء، فان الرئيس الحريري قال ردا على سؤال علينا ان ‏نخفف اي توتر في البلد… هناك خلاف سياسي، وأنا سأعمل على اساس أن نقيم تسوية ما‎.
ورافق جنبلاط الى بيت الوسط النائب وائل ابو فاعور وحضره نادر الحريري‎.


وقال الرئيس الحريري في دردشة مع الصحافيين، ردا على كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري الأخير: الرئيس بري ‏بيمون‎.
وأضاف: علينا أن نخفف أي توتر في البلد، وتساءل هل ان مرسوم الأقدمية هو الذي يحكم البلد؟، وقال: لا أظن أن ‏هناك حكمة في الأمر. ولكن في كل الأحوال، هناك خلاف سياسي، وأنا سأعمل على أساس أن نقيم تسوية ما‎.


وردا على سؤال ما إذا سيتم تفعيل مبادرة الرئيس بري أو طرح فكرة جديدة، قال الحريري: ليس لدي الحل اليوم، ‏ولكن لا بد من القيام بشيء ما، والتهدئة الإعلامية هي الأهم. فالمواطن اللبناني يريد إزالة النفايات، والحصول على ‏الكهرباء وإيجاد فرص العمل، وهذا ما يهمه. من هنا أرى أن هناك أزمات أهم بكثير، وعلينا جميعا أن ننكب على ‏حلها. وموضوع المرسوم هو موضوع سياسي علينا أيضا أن نحله، وأنا أرى أن الهدوء هو السبيل الوحيد، وإن شاء ‏الله نشهد في الأسبوع المقبل حلحلة ما‎.
سئل: لماذا لا تزور الرئيس بري؟‎
أجاب: لا تعرفون ربما أذهب إليه‎.


المبادرة ضاعت‎
وكان جنبلاط سئل بعد زيارته الرئيس بري امس الاول عن الأزمة بين عين التينة وبعبدا فقال: لا يوجد أزمة، ولكن ‏هناك أساس، ففي النهاية علينا أن نتذكر أن الرئيس بري ركن أساسي وركن تاريخي من الطائف، وعلينا أن نذكر الغير ‏أيضا اتفاق الطائف لتطويره وليس لإلغائه‎.
هل وضعتم حلا لهذه الأزمة؟‎
‎- ‎لم نتكلم في ذلك، تكلمنا حولها عرضا‎.
وماذا عن مصير مبادرة الرئيس بري في شأن مرسوم الضباط؟‎
‎- ‎راحت وضاعت‎.


كنعان مستعد لدور‎
من ناحيته قال امين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان انه جاهز للعب أي دور توفيقي مع عين التينة ‏أو غيرها على أساس الكلام الواضح والعمل السياسي البناء على أسس دستورية وقانونية لتحقيق الانجاز‎.
أضاف: ما يجري مع الرئيس بري ليس عملية كسر لاي طرف بل احتكام للدستور والمؤسسات، مشيرا الى حصول ‏تعسف بحقوق ضباط في ظل الوصاية السورية ومرسوم الاقدمية جاء ليعيد الحقوق لمستحقيها من الذين ظلموا على ‏اساس قانون الدفاع‎.
وأكّد انّ الرئيس منفتح على أي طرح دستوري وقانوني لا يشكل سابقة مع احترامه للاصول والدستور والقوانين‎.


وقد سجل تطور امس تمثل في وقف الهجمات المتبادلة بين محطة‎ NBN ‎وOTV ‎التي كانت ساخنة في الايام الأخيرة ‏الماضية‎.


وقد قالت محطة‎ NBNالتابعة للرئيس بري: لن نعلق على ما جاء في مقدمة وتقارير نشرة ال‎ OTV ‎ونكتفي في ال‎ ‎NBN ‎وعن حسن نية بما صرح به القيادي في التيار الوطني الحر الوزير السابق الياس بو صعب بقوله في مقابلة ‏تلفزيونية ان اللغة التي يتم التداول بها عبر ال‎ OTV ‎ليست من ادبيات التيار، لعل توضيح بو صعب يكون مفيدا للرأي ‏العام لمعرفة ما يجري على أمل أن يصل ايضا الى مسامع القائمين على الOTV.
وقالت قناة‎ OTV ‎مساء أمس: التزاما بمناقبية الرجل الجبل، وترسلا لقضيته، وتقديسا لكرامته التي منها كرامتنا، لن ‏نرد‎.‎
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر