الاثنين في ١٨ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 02:39 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
كلودين عون: نعمل على تعديل القوانين المجحفة بحق المرأة
 
 
 
 
 
 
٨ اذار ٢٠١٨
 
أكدت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز أنه "يجب إزالة كل اشكال التمييز ضد المرأة".

وقالت في حديث الى اذاعة لبنان، لمناسبة يوم المرأة العالمي: "نحن نعمل على تعديل كل القوانين التي فيها إجحاف في حق المرأة وبعض القوانين المدنية التي فيها تمييز بينها وبين الرجل كقانون الضمان الاجتماعي وقانون العمل وقانون العنف ضد المرأة إذ اننا نعيش يوميا مأساة في الهيئة بسبب الشكاوى التي نتلقاها ونحولها الى القضاء والنساء اللواتي يعنفن يؤثرن فينا كثيرا".

وعن اللقاء مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالامس، قالت: "اللقاء بالامس كان عبارة عن صرخة ولقاء. والرئيس دعم القضية. وهذه الصرخة أتت لأن هناك الكثير من الصعوبات بإقناع المشرع بتعديل القوانين واعطائها الاولوية وكان هناك لقاء بعد الجلسة الاولى بين كل الجهات الرسمية والادارات وكان لقاء ناجحا وتشاورنا في آليات التنسيق".

أضافت: "الدستور يتحدث عن مراعاة الاحوال الشخصية التي هي ضمن المراجع الدينية وهناك اختلاف في حقوق المرأة بين كل طائفة واخرى وبين كل مذهب وآخر. نحن لا نتدخل في كل قانون، لكن هناك قانونا يهمنا اكثر وهو قانون منع تزويج الاطفال ولبنان ملتزم بالقوانين الدولية ونحن نطالب الدولة بإقرار هذا القانون ومنع زواج الفتاة تحت ال 18 سنة".

ولفتت عون الى "ان للمجتمع المدني الدور الاكبر للمطالبة بوقف العنف ضد المرأة، وقد أخذ القانون 7 سنوات نقاش في مجلس النواب قبل التصويت عليه، لكن يجب تشديد العقوبات ضد المجرم خصوصا مع ارتفاع حصيلة عمليات الاجرام ضد المرأة في الاشهر القليلة الماضية، إذ سقطت 9 ضحايا من النساء خلال الشهرين الماضيين. ونحن بانتظار تحويل اقتراح تعديل القانون الى مجلس النواب من قبل رئاسة الحكومة".

وعن موضوع منح المرأة الجنسية لأولادها، قالت: "هذا من حق المرأة ولا يتعلق بالمراجع الدينية بل بهواجس ديموغرافية لدى الطوائف. يجب فصل حق المرأة التي جزء منها ولدها، عن موضوع المخاوف والتوطين الذي هو امر مرفوض في القانون اللبناني. نحن ندرس كل المخاوف والهواجس لأن من حق الدولة ان تضع ضوابط ومعايير لهذا الموضوع، ويجب على اللبناني ان يقتنع بأنه لا يجب ان يكون هناك تمييز ضد المرأة وان يتم معاملتها كالرجل".

وتابعت عون: "سنشهد تقدما في القوانين التي تحد من التمييز ضد المرأة".
ولفتت الى "ترشح 11% من النساء الى المجلس النيابي بعد ان كان الرقم 3%"، معتبرة ان "هناك وعيا اكثر". وقالت: "سنكمل الضغط لوجود النساء في الحكومة وهذه النسبة ستزيد ايضا في الانتخابات القادمة وهذا نضال على المدى الطويل".

وأشارت الى انه "حصل تعديل للمادة 522 وهذا يعتبر تقدما كذلك قانون لترشح المرأة على المجالس البلدية في بلدتها الام".

وتوجهت عون الى المرأة اللبنانية "بضرورة الايمان بنفسها لأنها نصف المجتمع وكل قرار سياسي له تأثير على حياة المرأة كما على حياة الرجل"، داعية المرأة الى "أن تكون ناشطة لأن عليها مسؤولية كما تلك الملقاة على الرجل".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر