الثلثاء في ١٩ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:33 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الشرق: الكهرباء في مجلس الوزراء من دون توتر... وجلسة خاصة للموازنة
 
 
 
 
 
 
٨ اذار ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "الشرق" تقول: لم تشكل جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت أمس أي خرق "متوقع لموضوع الكهرباء باستثناء التقرير الذي قرأه رئيس الجمهورية حول هذا الموضوع. لكن الجلسة شهدت جدلاً سياسياً كبيراً بين وزير الخارجية جبران باسيل ووزير التربية مروان حماده على خلفية البند 15 والمتعلق بطلب الموافقة على 207 طلاب في كلية التربية للتعيين في وظيفة أستاذ تعليم ثانوي في ملاك وزارة التربية والتعليم وتأمين الاعتمادات المالية اللازمة، في حين ان البند 17 والمتعلق بالتعاقد مع 30 اختصاصياً في حملة الاجازة في التربية التقويمية لمتابعة أوضاع التلامذة ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة أقر من دون إدخال أي تعديلات عليه.


كذلك اعترض وزراء "حزب الله" على طلب وزارة الداخلية والبلديات تمديد مهلة اعطاء حركة الاتصالات كاملة للأجهزة الامنية والعسكرية من 1-3-2018، فقد أقرت المادة إنما تحديد المدة 4 أشهر بدل 6 أشهر، حيث اعتبر الوزير حسين الحاج حسن ان ما يحصل مخالفاً للقانون.


المطالعة التي عرضها رئيس الجمهورية حول ملف الكهرباء في لبنان، لاقت استحساناً واهتماماً من قبل الوزراء، وتم توزيع التقرير على الوزراء للاطلاع عليه، وعرض أفكارهم خلال الجلسة المخصصة للكهرباء، والمتوقعة خلال أسابيع.


إضافة الى ذلك، فإن الخلاف مازال قائماً حول تعيين حراس للاحراج والذي اعترض عليه أيضاً الوزير باسيل، وعبر الوزير غازي زعيتر عن اعتراضه على هذه المسألة، وقال: "لقد رفض باسيل تعيين حراس الاحراج الناجحين في مجلس الخدمة منذ 12 شهراً".


أما في ما خص قضية زياد عيتاني والمقدم سوزان الحاج فإن مجلس الوزراء اكتفى بكلام رئيس الجمهورية في هذا الخصوص مفضلاً عدم الدخول في التفاصيل.


استهل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون جلسة مجلس الوزراء بتهنئة المرأة اللبنانية بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف في 8 آذار، وحيا المرأة اللبنانية ودورها "البارز في المجالات الفكرية والاجتماعية والانسانية والسياسية والاقتصادية". ووجه تحية خاصة الى الوزيرة عناية عز الدين "المرأة الوحيدة في الحكومة"، مقدرا دورها وجهودها"، مثنيا على كلمتها في اللقاء التشاوري الذي استضافه القصر الجمهوري، مشيرا الى ان "عدد السيدات اللواتي ترشحن الى الانتخابات بلغ 111 سيدة"، متمنيا ان "ينجح اكبر عدد منهن".


وعرض الرئيس عون لنتائج زيارتيه الى كل من العراق وارمينيا، وقال: "كانتا ناجحتين سياسيا واقتصاديا بحيث لمسنا التزاما كاملا بدعم لبنان والمشاركة في المؤتمرات الثلاثة في روما وباريس وبروكسل. كما تم الاتفاق على سلسلة اجراءات تسهل تبادل في المشاركة في اعادة اعمار العراق". أضاف: "ان مجالات التعاون مفتوحة بين كل من البلدين".


وتحدث عون عن مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2018، وقال: "لقد شارفت على الانجاز". وهنا تحدث رئيس الحكومة سعد الحريري قائلا: "سيعقد اليوم اجتماع اللجنة الوزارية في قراءة اخيرة واذا تم الاتفاق على الصيغة النهائية سندعو الى جلسة استثنائية لمجلس الوزراء في مهلة اقصاها النصف الاول من الاسبوع المقبل".


وتطرق الى الانتخابات النيابية، فقال: "ان التحضيرات الاساسية استكملت ونترقب انجاز ما تبقى منها ليكون هناك جهوزية في الموعد المحدد للانتخابات بحيث تكون المنافسة شريفة بين كافة المرشحين". ولفت الى "مشاركة المغتربين للمرة الاولى في هذه الانتخابات".


كما تحدث عون عن موضوع القروض السكنية، فأبلغ مجلس الوزراء انه طلب الى حاكم مصرف لبنان "صرف القروض السكنية التي التزمت المصارف دفعها للمعنيين ووفقا للشروط التي سبق وجرى الاتفاق عليها، على ان تعقد لاحقا اجتماعات مع المؤسسات المعنية بالقروض السكنية للبحث في آلية جديدة تؤمن استمرارية اعطاء القروض".


وعما سجل في الايام الماضية من جدال ونقاش طاول صدقية القضاء والاجهزة الامنية، شدد عون ان هذه التحقيقات سرية ولا يجوز استباق قرار القضاء بالتبرئة او بالادانة.


وتحدث الرئيس عون مطولا عن واقع الكهرباء، واطلع مجلس الوزراء على تقرير مفصل تلاه امامهم يتناول واقع الكهرباء في لبنان والعجز الذي تسببه للمالية العامة وارتفاع الدين العام، شارحا بالتفصيل الكلفة الحقيقية لانتاج الطاقة والحلول التي يفترض ان تعتمد، ووزع على الوزراء نص التقرير تمهيدا لعقد جلسة خاصة لبحث موضوع الكهرباء في وقت قريب، مؤكدا وجوب "حماية الاقتصاد اللبناني بمعالجة موضوع الكهرباء بأسرع وقت ممكن".


الرئيس الحريري


وتحدث الرئيس الحريري عارضا لمجلس الوزراء نتائج زيارته الى المملكة العربية السعودية التي قال انها "ايجابية جدا وان المملكة ستشارك في مؤتمرات روما وباريس وبروكسل"، مؤكدا على "سياسة النأي بالنفس التي التزمتها الحكومة"، قائلا: "هذه السياسة مهمة بالنسبة للمملكة وكذلك بالنسبة للبنان بحيث ان الحكومة تلتزم اي قرار تتخذه".


وأشار الرئيس الحريري الى ان "مؤتمر روما سيعقد الاسبوع المقبل وبعد ثلاثة اسابيع سيعقد مؤتمر باريس، والعمل قائم على انجاز الورقة التي سيرفعها لبنان الى سيدر، وان الفريق الاقتصادي الذي كلف اعداد هذه الورقة استمع الى آراء معظم الكتل السياسية والى ملاحظاتها، وسيصار الى عرض هذه الورقة على مؤتمر سيدر وتتضمن مشاريع عملية للحصول على اموال وقروض ميسرة او منح تستعمل لتنفيذ هذه المشاريع".


وتحدث الرئيس الحريري عن الموازنة فقال: "ان الاجتماع سيعقد في السراي اليوم هو لاجراء قراءة اخيرة للموازنة، واذا كان هناك ملاحظات اخيرة ستناقش واذا انتهينا تعرض بشكل نهائي على مجلس الوزراء اما يوم الجمعة او مطلع الاسبوع المقبل".


- الموافقة على الاشتراك في معرض اكسبو 2020 في دبي.


- الموافقة على طلب وزارة الخارجية والمغتربين نقل اعتماد بقيمة مليار و899 مليون و600 الف ليرة من احتياطي الموازنة لتغطية نفقات الانتخابات النيابية خارج لبنان.


- تحديد تعويضات رئيس هيئة الاشراف على الانتخابات.


- الموافقة على مشروع مرسوم بالحد الادنى للرواتب والاجور وتحويل سلسلة رواتب موظفي ملاك تعاونية موظفي الدولة.


- الموافقة على طلب وزارة الداخلية والبلديات تمديد مهلة اعطاء حركة الاتصالات كاملة للاجهزة الامنية والعسكرية ابتداء من 1-3-2018 ولمدة اربعة اشهر.


- الموافقة على طلب وزارة العدل انشاء لجنة وزارية مشتركة لاعداد خطة وطنية لمناهضة التعذيب والوقاية منه وانفاذ التوصيات الصادرة عن لجنة مناهضة التعذيب في الامم المتحدة.


- الموافقة على طلب وزارة التربية والتعليم العالي الاجازة لها بالتعاقد مع 30 اختصاصيا من حملة الاجازة في التربية المختصة او التربية التقويمية لمتابعة اوضاع التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة والصعوبات التعليمية في المدارس الرسمية في المناطق التربوية كافة.


- الموافقة على طلب مجلس الانماء والاعمار اعطاء اتفاقيتي وكالة واستصناع عائدتين لتمويل مشروع تطوير وتوسعة مرفأ طرابلس من البنك الاسلامي للتنمية، مجراهما القانوني بعد التوقيع عليهما".


وأشار الى ان اللجنة الوزارية لدرس مشروع الموازنة ستعقد اليوم جلسة لها، على ان ينعقد مجلس الوزراء جلسة بعدها.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر