الخميس في ٢١ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:02 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الإعلان عن لوائح 'المستقبل” الأحد.. وجنبلاط: تفاهم تام مع الحريري
 
 
 
 
 
 
٧ اذار ٢٠١٨
 
إعتباراً من اليوم، تبدأ مهلة العودة عن الترشح للإنتخابات النيابية، والتي تنتهي في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

أما مهلة تقديم الترشيحات فقد إنتهت منتصف الليلة الماضية، وأقفل باب الترشح على حصيلة بلغت 976 مرشحاً، بينهم 111 امرأة، أي ما نسبته نحو 11 بالمئة من عدد المرشحين، وهي نسبة مرتفعة قياساً إلى دورة الإنتخابات الماضية في العام ألفين و تسعة، حين ترشحت إثنتا عشرة سيدة فقط.

تلت مديرة الشؤون السياسة واللاجئين في وزارة الداخلية فاتن يونس حصيلة الترشيحات، مشيرة إلى أن العدد الأكبر من المرشحين سجل في دائرة بيروت الثانية، أما العدد الأقل فسجل في البترون.

وتوقّع وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن تكون الانتخابات 'عرساً لبنانياً ديموقراطياً بعد 10 سنوات بلا انتخابات نيابية”، واوضح أنّ 'قانون الانتخاب يستند إلى أربعة عناصر، هي: النسبية والصوت التفضيلي والاحتساب والتصويت”. واكد أن «كل صوت يُحدث فارقاً، لأنّ الصوت هو الذي يرفع نسبية اللائحة ويؤهّلها”. وشدّد على أنّ 'الانتخابات ستجدد خلايا لبنان السياسية، وأن القانون سيعطي كل مرشّح حجمه الحقيقي”.

'المستقبل”

وعلى مسافة أيام من إعلان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أسماء مرشّحي تيار 'المستقبل” في احتفال يُقام عصر الأحد المقبل في مجمع 'بيال” وسط بيروت، أكدت مصادر 'المستقبل” لـ”الجمهورية” ان 'لا شيء محسوماً بعد في موضوع التحالفات، وهي مفتوحة حتى الـ 25 آذار”. علماً انّ الحريري كان قد أعلن قبل يومين التحالف الانتخابي في كل الدوائر مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط. وقد أكّد امس انّ 'المستقبل” سيخوض الانتخابات بلوائح تحمل تغييرات أساسية، وعلى لوائحه في كل لبنان مجموعة من النساء”.

وإذ اعتبر انّ 'هناك من يُكابر ويدّعي أنّ في إمكانه السيطرة على كل الأصوات والتحَكّم بالنتائج”، قال انّ قانون الانتخاب 'ليس من السهل أن يتحكّم به أحد، وستكون هناك خروق لدى كل الأحزاب السياسية، وهو أمر أراه إيجابياً في مكان ما، لأنه يسمح بدخول وجوه جديدة إلى المجلس النيابي”.

من جهتها، دعت كتلة 'المستقبل” الى المشاركة في الانتخابات بكثافة، مؤكدة 'موقفها المتضامِن الى جانب الرئيس الحريري في الخيارات الانتخابية والسياسية”، ومشدّدة على 'أهمية إجراء الانتخابات في موعدها”.

جنبلاط

وفي سياق متصل قال جنبلاط لـ”الجمهورية”: 'انّ التفاهم الإنتخابي بينه وبين الرئيس سعد الحريري تام”، مشيراً إلى أنه 'سيشمل الشوف والبقاع الغربي وبيروت”. وأكد 'أنّ النقاش مستمر مع قوى سياسية أخرى لاستكمال تحالفات الحزب التقدمي الإشتراكي”، لافتاً الانتباه 'الى أنّ التفاوض يتركّز في شكل أساسي مع 'القوات اللبنانية” في الجانب المسيحي”.

وتوقع جنبلاط 'أن تَتّضِح الأمور قريباً في ما خَصّ مجمل اتجاهاته الانتخابية”، كاشفاً انه 'في صدد الإعلان في الأيام القليلة المقبلة، وربما خلال يومين، عن التحالفات الرسمية والنهائية للحزب التقدمي الاشتراكي”.

'القوات”

من جهتها، اكدت مصادر 'القوات اللبنانية” لـ”الجمهورية” أنّ 'الخطوط مع الحزب التقدمي الاشتراكي ما زالت مفتوحة، خصوصاً انّ المفاوضات بين الجانبين في اليومين الأخيرين شهدت خرقاً كبيراً يمكن ان يُفضي الى تحالف شامل بينهما”، وتوقعت ان تكون الأيام القليلة المقبلة 'كفيلة بتوضيح الصورة على أكثر من مشهد تحالفي إنتخابي”.

وقالت: 'انّ 'القوات” تحاول إنجاز التحالفات الانتخابية قبل 14 آذار المقبل لكي تأتي احتفاليتها الانتخابية مكتملة وطنياً وانتخابياً. ولذا، فإنها تكثِّف اتصالاتها ولقاءاتها لبلورة الصورة التحالفية، خصوصاً انّ المواقف أصبحت واضحة عملياً ولم يبقَ سوى اتخاذ قرار التحالف مع هذا الطرف في هذه الدائرة ومع ذاك في الدائرة الأخرى”.

وأوضحت المصادر نفسها 'انّ لقاء الوزير ملحم الرياشي مع الرئيس الحريري قد أتى في هذا السياق بالذات، حيث عُرِضت كل الدوائر التي يمكن التحالف فيها في ظل نيّة لدى الطرفين بالتحالف حيث يفيدهما التحالف، فاستمهلَ 'المستقبل” لمراجعة حساباته والخروج باقتراح عملي يحمله الوزير غطاس خوري الى رئيس 'القوات” سمير جعجع من أجل جَوجلته واتخاذ القرار على أساسه، فإذا حصل التحالف في الدوائر المتّفَق عليها يؤسّس هذا الأمر للقاء بين الحريري وجعجع يتوّج للتفاهم الانتخابي والتحالف السياسي الأساسي”.

'التيار الحر”

وعلى جبهة 'التيار الوطني الحر” علمت 'الجمهورية” انّ اتصالات 'التيار” مستمرة مع جميع الافرقاء، وانّ اللجنة المكلّفة صَوغ برنامجه الانتخابي أنهَت عملها، وسيُعلَن في الاحتفال الرسمي الذي سيقيمه التيار في ٢٤ الجاري في 'الفوروم دو بيروت” لإعلان أسماء المرشحين واللوائح. وقالت مصادر 'التيار” انّ البرنامج 'سيكون شاملاً ويتضمن جدولاً مفصّلاً بالمشاريع التي ينوي الاستمرار في تنفيذها، وذلك لاستكمال بناء الدولة الفعلية وتحقيق الشراكة وتفعيل عمل المؤسسات وتأمين أبسط مقوّمات العيش الكريم للبنانيين”.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر