الاربعاء في ٢٠ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:56 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحياة : 706 ‎مرشحين لـ 128 مقعداً نيابياً قبل يوم من الإقفال
 
 
 
 
 
 
٦ اذار ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "الحياة " تقول : يقفل باب الترشح للانتخابات النيابية اللبنانية منتصف ليل اليوم. وبلغ عدد المرشحين حتى آخر دوام أمس، وقبل ‏اليوم الأخير من مهلة الترشح، 706 مرشحين للتنافس على 128 مقعداً. واعتباراً من الغد ستتكثف المشاورات ‏حول التحالفات الانتخابية التي يفترض أن تحسم قريباً‎.‎


والتقى رئيس الحكومة سعد الحريري ليل أمس، وزير الإعلام (القوات اللبنانية) ملحم رياشي في حضور وزير ‏الثقافة غطاس خوري وبحث معه في موضوع التحالفات. وكان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع ‏استبق اللقاء، مكرراً خلال لقائه وفداً من رؤساء المراكز في منطقة زحلة أن "هذه الانتخابات مصيرية والقانون ‏دقيق جداً، وعلينا رص الصفوف لمواجهة محاولات العزل التي تحاك ضدنا‎".‎


والتقى رئيس المجلس النيابي نبيه بري وفد "جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية" برئاسة النائب السابق عدنان ‏طرابلسي الذي لفت إلى أن "هذه الزيارة أثمرت عن تعاون مع الرئيس بري وسنترجم ذلك في الأيام المقبلة على ‏الأرض‎".‎


وحسمت "الجماعة الإسلامية" موقفها بعدم الترشح على لائحة الوزير السابق فيصل كرامي في دائرة الشمال ‏الثانية (طرابلس- الضنية- المنية) بسبب ضم لائحته مرشحاً عن "جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية" ‏‏(الأحباش). وعلمت "الحياة" أن كرامي تبلّغ ليل أول من أمس، رفض الجماعة أن تكون مع "الأحباش" على ‏لائحة واحدة. وهي تدرس حالياً إمكان تشكيل لائحة بالتعاون مع بعض المجموعات الإسلامية لخوض الانتخابات ‏في دائرة الشمال الثانية‎.‎
‎ ‎
كما حسم الحزب "السوري القومي الاجتماعي" أمره وقرر ترشيح النائب السابق غسان أسد الأشقر لأحد المقاعد ‏المارونية في المتن الشمالي من ضمن تحالف "التيار الوطني الحر" وحزب "الطاشناق". وتبيّن أن المرشح عن ‏المقعد الماروني في المتن الشمالي رازي الحاج هو نجل وديع الحاج خلافاً لما نشرته "الحياة" من أنه نجل ‏الرئيس السابق لـ "حزب الكتائب" اللبنانية منير الحاج. وأكد مكتبه الإعلامي أنه "على علاقة احترام مع جميع ‏المكونات السياسية في قضاء المتن وتحالفاته تنبع من قناعات ورؤية سياسية‎".‎
‎ ‎
واعتبر الأمين العام لـ "تيار المستقبل" أحمد الحريري أمام كوادر "شباب المستقبل" في ورشة عمل بعنوان ‏‏"الانتخابات النيابية 2018: الشباب ينتخب"، بالتعاون مع مؤسسة "فريدريش نومان" أن "هذا الاستحقاق ليس ‏استحقاقاً بارداً، بل هو استحقاق مصيري بعد كل ما تعرض له التيار من اغتيالات وتفجيرات وتشويه للسمعة". ‏وقال: "لا أحد يستطيع تركيعنا، لأننا على حق ولا يوجد في رقبتنا أي نقطة دم. ونعول ضمن الماكينة الانتخابية، ‏كثيراً على البرنامج الذي ستتدربون عليه اليوم". وأضاف: "كمسؤول عن الماكينة الانتخابية أقول لكم لا تتركوا ‏بيتاً إلا وزوروه وتحدثوا مع أهله وقولوا لهم أن المستقبل بقيادة الرئيس سعد الحريري يقول لكم أننا نريد أن ‏ننتصر في 7 أيار لمنطق الدولة وليس لمنطلق السلاح‎".‎
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر