الجمعة في ٢٢ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 08:24 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
اللواء : افتراق ماروني شيعي في الانتخابات.. وتوتُّر كهربائي يؤجّج التباعد السنيورة يبتعد عن المستقبل إنتخابياً.. وملف عيتاني الحاج أمام مجلس الوزراء غد
 
 
 
 
 
 
٦ اذار ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "اللواء " تقول : عند الساعة 12 ليلاً تقفل بورصة الترشيحات للانتخابات النيابية، بعدما كانت أقفلت أمس على 706 مرشحين، لتفتح ‏الباب على مصراعيه على الماراتون الطويل، الغريب العجيب، لتشكيل مجلس نواب جديد، يخلف المجلس الحالي، ‏الذي عاش ما يقرب من عشر سنوات‎.‎


وإذا كان عزوف الرئيس فؤاد السنيورة شكلَّ حدثاً، توقفت عنده الأوساط السياسية والنيابية، بصرف النظر عن تأكيده ‏الجازم بأنه باقٍ إلى جانب الرئيس سعد الحريري، وهو ينتمي سياسياً ووطنياً لمسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ‏وتيار المستقبل، فإن تسارع الاتصالات التي شهدها بيت الوسط، والاجتماعات ذات الصلة باعداد اللوائح، دلّت على ‏قرب ولادة اللوائح والتحالفات، سواء بين تيّار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي و"القوات اللبنانية"، بما في ذلك ‏التيار الوطني الحر، في ضوء خلط أوراق، أبرزها، تأكيد مرشّح حزب الله في دائرة جبيل - كسروان الشيخ حسين ‏زعيتر، ان لا تحالف انتخابيا مع التيار الوطني الحر في هذه الدائرة، وهو ما كانت اشارت إليه "اللواء" في عددها ‏أمس‎.‎


وفي ما خصّ التحالف بين المستقبل والتقدمي الاشتراكي، فقد غرد النائب وليد جنبلاط بعد مغادرته بيت الوسط ‏‏"وتبقى العلاقة مع الشيخ سعد الحريري وتيار المستقبل بجمال وصلابة وعراقة هذا البيت اللبناني الاصيل‎".‎


ولاحقا غرد تيمور جنبلاط على حسابه الخاص عبر "تويتر": "معك شيخ سعد للعمل على إخراج لبنان من محنته ‏الاقتصادية ومعك للعبور إلى لبنان أكثر استقرارا داخليا وخارجيا‎".‎


اتصال الحريري - عون
إلى ذلك، أوضحت مصادر سياسية مطلعة، لـ "اللواء" ان الاتصال الهاتفي الذي اجراه الرئيس الحريري بالرئيس ‏ميشال عون، أمس، تناول زيارة الحريري إلى المملكة العربية السعودية ومحادثاته مع المسؤولين السعوديين، كما ‏تناول البحث جلسة مجلس الوزراء التي ستنعقد غدا الأربعاء في قصر بعبدا بدلا من الخميس، لارتباط الحريري بنشاط ‏مسبق، ربما يكون مرتبطا بعمل اللجنة الوزارية للانتهاء من درس مشروع موازنة العام 2018، أو ربما لاعلان ‏لوائح تيّار "المستقبل" الذي قال ليل أمس، انه "بات قريبا‎".‎


وفيما لم يلحظ جدول أعمال الجلسة الذي وزّع أمس على الوزراء أي تعيينات جديدة، فإن المصادر نفسها أوضحت ان ‏التعيينات تتم في اغلب الأحيان من خارج الجدول‎.‎
وخلا الجدول الذي تضمن 62 بنداً أكثر من نصفه تقريبا عبارة عن هبات وسفر (39 بنداً) من أية مواضيع مهمة، أو ‏ذات علاقة بأزمة الكهرباء، التي فجرت، أمس، سجالا عنيفا بين وزير المال علي حسن خليل من جهة والوزيرين ‏جبران باسيل وسيزار أبي خليل، ليس بعيدا عن القنبلة التي فجرها باسيل بحق الرئيس نبيه برّي قبل شهر عندما ‏وصفه "بالبلطجي" من دون ان يعتذر حتى الساعة‎.‎
وغرد وزير الطاقة سيزار أبي خليل عبر تويتر قائلاً: "ما أبلغ علي حسن خليل عندما يزور الحقائق ويحاضر ‏بالعفة.."، مرفقا تغريدته بمستند يثبت صحة إجراءات التلزيم في ملف الكهرباء‎.‎
هذه التغريدة، حظيت برضى باسيل الذي أعاد نشرها عبر "تويتر‎".‎


وكان وزير المال حسن خليل، ردّ على موقف وزير الخارجية جبران باسيل حول تعطيل وزير المال لمشروع دير ‏عمار والحؤول دون وجود الكهرباء 24/24، وقال: "افتخر بتعطيل هذا المشروع لأن فيه محاولة سرقة وهدر ‏وفساد‎".‎
مضيفاً: مهمتي حماية أموال الدولة والناس، وخصوصا ان ديوان المحاسبة بهيئته العامة أكّد عدم جواز دفع الخمسين ‏مليون دولار‎.‎


ومن بين بنود الجدول: طلب وزارة الداخلية والبلديات تمديد مهلة إعفاء حركة الاتصالات كاملة للأجهزة الأمنية ‏والعسكرية ابتداء من 1/3/2018، وطلب وزارة الخارجية والمغتربين منح اللبنانيين غير المقيمين على الأراضي ‏اللبنانية الحق بالاقتراع في مراكز انتخابية في السفارات والقنصليات غير تلك الواقعة ضمن نطاق اقامتهم‎.‎


ويتضمن الجدول أيضاً بندا يتعلق بالاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف (البند 9) وطلب وزارة العدل إنشاء ‏لجنة وزارية مشتركة لاعداد خطة وطنية لمناهضة التعذيب والوقاية منه، وانفاذ التوصيات الصادرة عن لجنة ‏مناهضة التعذيب في الأمم المتحدة، إلى جانب بنود أخرى تتعلق بشؤون تربوية، من بينها طلب الموافقة على قبول ‏‏207 طلاب في كلية التربية في الجامعة اللبنانية للتعيين بوظيفة أستاذ تعليم ثانوي في ملاك وزارة التربية والتعليم ‏العالي وتأمين الاعتمادات المالية اللازمة‎.‎


ملف عيتاني - الحاج
وبحسب المعلومات الوزارية، فإن البند المتعلق بطلب تمديد "داتا" الاتصالات للأجهزة الأمنية والعسكرية، يُمكن ان ‏يفتح بابا أو يكون مادة للنقاش في مجلس الوزراء، حول الملابسات التي تحيط بفضيحة استمرار توقيف المسرحي زياد ‏عيتاني بتهمة التعامل مع إسرائيل، بعدما تبين لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، ان الملف مفبرك بتحريض ‏من المقدم سوزان الحاج التي أوقفت ايضا رهن التحقيق مع شخص يدعى أ.غ قام بقرصنة المعلومات في كومبيوتر ‏عيتاني‎.‎


وفي هذا السياق، علم ان الرئيس عون استدعى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان للاستماع منه إلى ‏المعطيات المرتبطة بقضية الحاج - عيتاني، بعدما كان استدعى السبت المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا ‏للغاية نفسها‎.‎
وأكدت المصادر المطلعة ان الرئيس عون أعطى توجيهاته في اللواءين، لافتا نظرهما إلى ان القضاء يبت بالقضية ‏وفق المعلومات التي يستحصل عليها، وأشارت إلى انه طلب ان يأخذ القضاء مجراه لمعرفة الحقيقة، لا سيما وان الأمر ‏مرتبط بجهازين امنيين، ولكل منهما معطيات مختلفة‎.‎


وفيما لم يبت قاضي التحقيق العسكري، رياض أبو غيدا أمس، بطلب اخلاء سبيل عيتاني، مثلما كان متوقعا، ذكرت ‏معلومات ان لدى شعبة المعلومات ما يكفي من أدلة ثابتة لادانة المقدم الحاج، في حين قالت مصادر أمن الدولة انه ‏يملك افادة من 21 صفحة مع تسجيلات بالصوت والصورة لاعترافات عيتاني، مشيرة إلى ان هذه التناقضات بروايات ‏جهازين رسميين يفترض ان تحسم من خلال المواجهة التي سيجريها القاضي أبو غيدا بين المقدم الحاج وأ.غ الذي ‏اعترف امام شعبة المعلومات ان ما قام به كان بطلب من الحاج‎.‎


تزامناً، لفت الانتباه الكتاب الذي وجهه وزير العدل سليم جريصاتي إلى رئيس هيئة التفتيش القضائي، طلب فيه لفت ‏نظر القضاة إلى ضرورة التزام موجب التحفظ، أي إلتزام الصمت في الملفات التي هي قيد نظرهم، وعدم الإدلاء بأي ‏تصريح إلى وسائل الإعلام من دون موافقة مسبقة من وزير العدل‎.‎


وفهم ان هذا الكتاب ان المقصود منه إحالة المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود، ومفوض الحكومة المعاون ‏لدى المحكمة العسكرية القاضي هاني الحجار إلى التفتيش القضائي، في إشارة واضحة بقصد تخويف هذين القاضيين ‏من القيام بعملهما في ملف الحاج - عيتاني، رغم ان التحقيقات لدى شعبة المعلومات ما زالت مستمرة وهي لن تتوقف ‏حتى تبيان كل الحقائق‎.‎


عزوف السنيورة
في هذا الوقت، بقي الشأن الانتخابي في صدارة الاهتمامات السياسية، عشية اقفال باب الترشيحات منتصف ليل اليوم، ‏خاصة، بعدما أقفلت بورصة الترشيحات في وزارة الداخلية في اليوم ما قبل الأخير على 706 مرشحين‎.‎
وتركزت الحركة الانتخابية، أمس، على محوري بيت الوسط، والمجلس النيابي، حيث أعلن الرئيس فؤاد السنيورة ‏عزوفه المدوي عن خوض الانتخابات النيابية عن دائرة صيدا - جزّين، وعن أية دائرة أخرى، بعد أكثر من ربع قرن ‏على دخوله العمل السياسي، من دون ان يعني ذلك الانفصال عن تيّار المستقبل بحسب ما أكّد في البيان الذي تلاه في ‏المجلس محاطاً بأعضاء كتلة "المستقبل" النيابية مشددا على انه سيبقى إلى جانب الرئيس الحريري حفاظاً على نهج ‏الرئيس الشهيد رفيق الحريري‎.‎


وعزا الرئيس السنيورة أسباب عزوفه بأن قناعاته لا تتقف مع المبادئ والمتطلبات والأسس التي قام عليها قانون ‏الانتخاب الحالي، والذي بنظره يتعارض مع الدستور في طريقة تشكيل وتقسيم الدوائر الانتخابية، الذي يجعله الأقرب ‏إلى ما سمي خطأ "القانون الأرثوذكسي". وكذلك بسبب طريقة الانتخاب التي تعتمد على الصوت التفضيلي، وأيضا ‏بسبب اللوائح المقفلة التي تحرم المواطن حرية الاختيار، بما يسيء إلى ديمقراطية الانتخابات، ويهدد الوحدة الوطنية ‏والعيش المشترك، وبكونه أيضا يقسم البلاد إلى وحدات طائفية، بما يزيد من حدة الصراع بين المرشحين بداخل ‏اللوائح الواحدة، ويؤدي إلى فوز الأكثر تطرفا في دوائرها، كما ان قناعاته لا تتفق مع الخطوات المطلوب القيام بها ‏ومنها بعض التحالفات المرحلية، للفوز في الانتخابات المقبلة‎.‎


وختم، انه لكل هذه الأسباب فإني رأيت من الأفضل لي ولتجربتي السياسية والوطنية أن أبقى خارج المنافسة النيابية ‏المقبلة وأن أتفرغ لعملي العام والوطني خدمة للبنان الوطن ككل ولمدينتي صيدا، ولذلك فإني أعلن عزوفي عن ‏الترشح‎".‎


جنبلاط في "بيت الوسط‎"‎
اما في بيت الوسط، فقد كان لافتا للانتباه اللقاءات التي أجراها الرئيس الحريري مع عدد من نواب الكتلة الحاليين، ‏وعرض معهم الأسباب التي أملت عليه طلبه إليهم بعدم الترشح سواء في بيروت أو في غير دائرة انتخابية، بداعي ‏التغيير للاستعانة بطاقات شبابية، ثم زاره مساء رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط يرافقه نجله تيمور ‏والنواب: غازي العريضي، اكرم شهيب ووائل أبو فاعور، في حضور وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري، قبل ان ‏يلتقي بعد ذلك وزير الإعلام ملحم رياشي موفدا من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وتم التفاهم على درس ‏الدوائر التي يُمكن التحالف فيها، كدائرة زحلة والبقاع الغربي وغيرها من الدوائر‎.‎
وفي ما يتعلق بلوائح المستقبل، فإن التحضيرات مستمرة، على ان تعلن في مهرجان يقام في البيال الأحد‎.‎


ولم يدل جنبلاط بعد اللقاء بأي تصريح، لكنه غرد لاحقا عبر "تويتر" مرفقا بصورة لبيت لبناني قديم، مؤكدا على ان ‏العلاقة مع الرئيس الحريري وتيار المستقبل تبقى بجمال وصلابة وعراقة هذا البيت اللبناني الاصيل"، فيما وصف ‏الرئيس الحريري اللقاء مع جنبلاط بالممتاز جدا، مؤكدا بأن التحالف مع وليد بيك دائم، وانه سائر في هذا التحالف حتى ‏النهاية في كل الدوائر". في حين ان التحالف سواء مع القوات اللبنانية أو مع التيار الوطني الحر سيكون نتيجة القانون ‏الانتخابي، وليس نتيجة العلاقة مع التيار، أو مع "القوات" أو مع حركة "امل" أو "المردة" أو أي فريق سياسي‎.‎


وشرح الرئيس الحريري ذلك، بأن القانون قائم بطريقة ان هناك حاصلاً انتخابيا لا بدّ من تأمينه، أي بمعنى آخر ان ‏التحالف سيكون بحسب المنفعة الأساسية لكل تيّار سياسي في أي منطقة، لافتا إلى ان هناك أماكن سنكون فيها مع ‏‏"التيار الحر" واماكن أخرى مع "القوات" واماكن سنكون فيها نحن الثلاثة معاً، لكنه ختم بأن هذه الأمور ما زالت قيد ‏الدرس، الا ان إعلان لوائح تيّار "المستقبل" بات قريبا‎.‎


وقبل زيارته للحريري في بيت الوسط، ردّ جنبلاط على سؤال لـ "اللواء" عن مسار التحالفات التي يقوم به، بالقول: ‏‏"حتى الآن لا شيء، نحن متفقون مع الشيخ سعد على أن يكون مرشحنا فيصل الصايغ هو المرشح الدرزي على ‏لائحة بيروت الثانية، عدا ذلك لم نتوصل بعد إلى أي صيغة تحالف نهائية في الدوائر الأخرى‎.‎


وحول ما تردّد عن التحالف بين الحزب التقدمي الإشتراكي و"التيار الوطني الحر" في دائرة الشوف عاليه قال: لا مع ‏التيار ولا مع غيره حتى الآن‎".‎
وتابع ضاحكاً: "حتى الآن كلنا طايرين وما حدا غط على الأرض‎".‎
وأوضح انه يفضل عدم ربط الدوائر ببعضها، وان نعمل قلم دائرة بدائرة، وحيث يمكن التحالف نتحالف، وحيث لا ‏يمكن نمشي ولو وحدنا إذا اضطررنا، فنحن لدينا حاصل انتخابي عالٍ في الشوف وعاليه وبعبدا، لكننا نحتاج للآخرين ‏كما يحتاجون إلينا وما زلنا ندرس الموضوع‎
.‎
‎706 ‎مرشحين
تجدر الإشارة إلى انه تقدّم 229 مرشحاً بطلبات ترشيحهم في يوم واحد أمس، ما رفع بورصة الترشيحات إلى 706 ‏مرشين قبل يوم من اقفال طلبات الترشيح‎.‎
وأبرز الذين تقدموا بطلباتهم الوزراء، رئيس "التيار الوطني الحر"، جبران باسيل، عن المقعد الماروني في البترون، ‏جمال الجراح، عن المقعد السني في دائر البقاع الغربي، غطاس خوري، عن المقعد الماروني في الشوف، كما تقدّم 10 ‏نواب بطلبات ترشيحاتهم، وهم أميل رحمة عن المقعد الماروني في بعلبك - الهرمل، سامر سعادة، عن المقعد ‏الماروني في البترون نديم الجميل، عن المقعد الماروني في دائرة بيروت الأولى، زياد القادري عن المقعد السني في ‏البقاع الغربي، أمين وهبي، عن المقعد الشيعي في البقاع الغربي، كاظم الخير عن المقعد السني في دائرة الضنية، قاسم ‏عبد العزيز عن المقعد السني في المنية، عاصم عراجي عن المقعد السني في زحلة، سمير الجسر عن المقعد السني في ‏طرابلس، محمد الحجار عن المقعد السني في الشوف، اغوب بقرادونيان عن مقعد الأرمن الكاثوليك في المتن الشمالي، ‏رياض رحال عن مقعد روم الارثوذكسي في عكار وخضر حبيب عن المقعد العلوي في عكار‎.‎


كما تقدّم الرئيس حسين الحسيني عن المقعد الشيعي في دائرة بعلبك - الهرمل ومعه النائب السابق يحيى شمص، ‏بالإضافة إلى عدد آخر من أبناء نواب حاليين وسابقين‎.‎
وتأكيداً على ما نشرته "اللواء" أمس، فقد أعلن مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في حزب الله والمرشح عن دائرة ‏جبيل وكسروان الشيخ حسين زعيتر ان لا تحالف انتخابي بين حزب الله والتيار الوطني الحر في دائرة جبيل ‏وكسروان، مشيراً إلى اقتراب موعد إعلان لائحة تضمه وشخصيات سياسية وطنية في جبيل و كسروان‎.‎
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر