الخميس في ٢٠ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:50 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المستقبل: أكد التحالف مع جنبلاط.. و"بحسب المنفعة" مع سائر التيارات السياسية الحريري يقدّم مرشحي "المستقبل" الأحد
 
 
 
 
 
 
٦ اذار ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "المستقبل" تقول: بزخم ونشاط عادت دورة الحياة السياسية إلى التفاعل في البلد مع عودة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى بيروت مستهلاً الأسبوع الطالع بسلسلة من اللقاءات والاجتماعات السياسية والتنموية والاقتصادية والديبلوماسية، على أن يستأنف مجلس الوزراء جلساته بعد غد الأربعاء في قصر بعبدا وعلى جدول أعماله 62 بنداً بعضها مؤجل ومجملها بنود مُدرجة لتسيير شؤون المؤسسات والناس. أما في الملف الانتخابي، فسجلت بورصة المرشحين، عشية إقفال باب تقديم طلبات الترشيح منتصف هذه الليلة، ارتفاعاً ملحوظاً بلغ 706 مرشحين من بينهم 229 مرشحاً تقدموا بطلباتهم أمس، في حين ومع اكتمال قوائم مرشحي "تيار المستقبل" في بيروت والمناطق، علمت "المستقبل" أنّ التيار يعتزم إقامة حفل رسمي عند الخامسة من بعد ظهر الأحد المقبل في قاعة البافيون في "seaside" (البيال) حيث سيقدّم الحريري مرشحي "المستقبل" لاستحقاق 6 أيار الانتخابي.


وبينما لا تزال خارطة التحالفات الانتخابية "قيد الدرس" تمهيداً لبتّها تباعاً مع تبلور نتائج الاتصالات والمشاورات الجارية بهذا الخصوص، استرعى الانتباه مساءً تأكيد الحريري تحالف "المستقبل" مع "الحزب التقدمي الاشتراكي" في كل الدوائر المشتركة بينهما، قائلاً إثر استقباله رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط يرافقه نجله تيمور والنواب غازي العريضي وأكرم شهيب ووائل أبو فاعور: "تحالفنا الانتخابي مع وليد بك دائم وأنا سائر في هذا التحالف حتى النهاية"، الأمر الذي قابله جنبلاط بتغريدة مؤكدة على عمق العلاقات السياسية والانتخابية بين الجانبين نشر من خلالها صورة لبيت لبناني تراثي وأرفقها بعبارة: "وتبقى العلاقة مع الشيخ سعد الحريري وتيار المستقبل بجمال وصلابة وعراقة هذا البيت اللبناني الأصيل"، ليعقبه نجله تيمور بتغريدة مماثلة دوّن فيها: "معك شيخ سعد للعمل على إخراج لبنان من محنته الاقتصادية، ومعك للعبور إلى لبنان أكثر استقراراً داخلياً وخارجياً".


وفي ما خصّ سائر التحالفات الانتخابية، وعما إذا كان يتجه للتحالف مع "التيار الوطني الحر" أو مع "القوات اللبنانية" في الشوف وعاليه، اكتفى الحريري بإجابة الصحافيين: "أنا مع وليد بك"، واضعاً العلاقة مع "القوات" في الإطار "الاستراتيجي" أما انتخابياً فلفت إلى أنّ القانون الجديد "سيحكم مصلحة كل فريق سياسي"، وأردف موضحاً: "التحالف سيكون بحسب المنفعة الأساسية لكل تيار سياسي في أي منطقة من لبنان". علماً أنّ رئيس الحكومة استقبل مساءً وزير الإعلام ملحم الرياشي وعرض مع المستجدات في حضور الوزير غطاس خوري.


"سيدر".. والإصلاحات


تزامناً، واصل الحريري أمس اجتماعاته التحضيرية لمؤتمر "سيدر" فاستقبل مبعوث الرئاسة الفرنسية بيار دوكيزن الذي أوضح بعد اللقاء أنه يأتي في إطار متابعة التحضيرات الجارية لانعقاد المؤتمر من خلال "مرحلة أولى" تتمثل بالاجتماع الذي سيُعقد اليوم بين الشركات المشاركة في "سيدر" ضمن فاعليات مؤتمر "الاستثمار في البنى التحتية في لبنان"، منوهاً في الوقت عينه بالجهود الاقتصادية التي تبذلها الحكومة اللبنانية خصوصاً أنها "بدأت فعلاً بالتغييرات والإصلاحات لكي يكون مؤتمر باريس بمثابة عقد اجتماعي جديد بين المجتمع الدولي ولبنان".


وكانت اللجنة الوزارية المُكلفة دراسة مشروع قانون موازنة 2018 قد استأنفت اجتماعاتها برئاسة رئيس الحكومة في السراي حيث أكد وزير المالية علي حسن خليل عقب الاجتماع استكمال بحث موازنات الوزارات ومن بينها وزارة الأشغال التي "تم تخفيض موازنتها بنسبة مقبولة" وكذلك الأمر بالنسبة لوزارة الصحة "مع المحافظة على المبالغ المتعلقة بالاستشفاء والدواء".


حلحلة رئاسية للإسكان


في الغضون، برز أمس دخول رئيس الجمهورية ميشال عون على خط حلحلة أزمة القروض السكنية من خلال طلبه من حاكم مصرف لبنان رياض سلامه تأمين صرف القروض التي التزمت المصارف دفعها إلى أصحاب الطلبات المُنجزة بانتظار وضع حلول ضامنة لاستمرارية القروض السكنية وفقاً للقواعد والأصول المعتمدة. في وقت أكد سلامه أنّ المصرف المركزي طلب من المصارف "تنفيذ التزاماتها على أن تدخل القروض المالية المعنية في رزمة الدعم للعام 2019"، سيما وأنه أشار إلى كون بعضها "أعطى تعهدات أكثر من الكوتا المخصصة لها".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر