السبت في ٢٢ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:39 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
معوّض: نعمل لكرامة الإنسان في لبنان
 
 
 
 
 
 
٥ اذار ٢٠١٨
 
جدّد المدير التنفيذي لـ"مؤسسة رينه معوّض" ميشال معوّض التأكيد ان همّ مؤسسة رينه معوّض الأول هو الإنسان وكرامته بغض النظر عن طائفته ومنطقته وانتماءاته وقناعاته. والمؤسسة التي تصرّ على أن تترك بصمتها لدى كل اللبنانيين وفي كل منطقة من لبنان، لا تقف مكتوفة الأيدي أمام التحديات والصعوبات، بل هي تعمل لتحويل شهادة مؤسسها ودم رينه معوّض الى ارادة صلبة ولعمل فعلي يزهر في كل عمل من أعمالها التي تعنى بالانسان في لبنان.

معوض الذي عدّد بعض النماذج التي قامت بها المؤسسة على صعيد الانماء والمساعدات الانسانية والتربوية والاجتماعية والزراعية وغيرها، شدد على ان عمل المؤسسة ازهر في قرى وبلدات لبنانية عدة، من دون تمييز طائفي أو مناطقي أو حزبي. وهي مستمرة بتنفيذ مشاريع إنمائية تعود للمنفعة العامة من خلال الشراكة الاستراتيجية مع المؤسسات الدولية المانحة "كي يبقى اللبناني في أرضه".

كلام معوض جاء خلال حفل العشاء السنوي لمؤسسة رينه معوض الذي أقامته مساء الجمعة 2 آذار في The Legend - نهر الكلب، برعاية مصرف "سوسيتيه جنزال" في لبنان، دار الهندسة وشركات SJ Abed، بحضور حشد كبير من الشخصيات الدبلوماسية، ممثلين عن المنظمات الدولية، رجال وسيدات أعمال، وعدد كبير من الوجوه الصحافية والإعلامية والاجتماعية.

وتم خلال العشاء تكريم كل من رئيس مجلس إدارة "دار الهندسة" السيد طلال الشاعر والاعلامية بولا يعقوبيان، حيث سلّم معوض و رئيس مجلس إدارة مصرف SGBL انطون الصحناوي ممثلا بالاستاذ ميشال مالك جائزة "إنجاز العمر" Lifetime Achievement Award للشاعر، الذي قال: "نثمّن عاليًا دور مؤسسة رينه معوّض في العمل على ضمان كرامة وحقوق المجتمع اللبناني، ونحن بحاجة لبناء مؤسسات تحمل أفكار الرئيس الشهيد رينه معوّض وإبعادها عن كلّ تعصّب مناطقي وطائفي. إن هذه المبادرة الكريمة تزيدنا عزمًا على التمسّك بمبادئ مؤسستكم".

اما يعقوبيان التي تسلمت جائزة تقدير عن حملة "دفى" من قبل السيدة ماريال ميشال معوّض والسيدة جوليانا العبد، فقالت بدورها: "خلال ٢٧ عامًا حولتم اغتيال الرئيس رينه معوض إلى عمل خيري وإنساني. لم تلجأوا الى لغة المليشيات أو أفعالها. خرج ميشال معوض من منطقته ليمد يده الى كل لبنان واتمنى ان يكون كثر مثله. لكي "يبقى اللبناني بأرضو"، نحن بحاجة لمؤسسات ولرعاية وانما بحاجة ايضا لفكر سياسي وهنا لا بد لي من أن أحيّي السيدة نائلة معوض التي فتحت الطريق أمام عدد كبير من النساء لكي يخوضوا المعترك السياسي".

وتخلّل الحفل الذي قدّمه الإعلامي وسام بريدي عرض لشريط مصوّر لمشاريع مؤسسة رينه معوّض، وأحيا الحفل الفنان ملحم زين والفنانة ريتا بو صالح.
وقال معوض: "استطيع القول بكل اعتزاز ان مؤسسة رينه معوض تمكنت من تحويل الشهادة المؤلمة الى ارادة صلبة ولعمل فعلي تجسيدا للقيم التي تأسست من أجلها، ولكي تجعل دم رينه معوّض يزهر في كل عمل من أعمالها التي تعنى بالانسان في لبنان".

واكد ان "همّ مؤسسة رينه معوض الاول هو الانسان وكرامته بغض النظر عن طائفته ومنطقته وانتماءاته وقناعاته، لافتا الة أنه "رغم التحديات الكثيرة التي تواجهنا في لبنان، وامام الصعوبات الكثيرة، لم نقبل بأن نجلس مكتوفي الايدي ونتحسّر. بل آمنّا بلبنان وبالانسان اللبناني، واخترنا أن نكون الى جانبه بالفعل... لكي يبقى هذا اللبناني بأرضه".

المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر