الاربعاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:51 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المعلوف: اسباب عدم اقبال الارثوذكسيين على الوظائف العامة هو ضعف دعم الكنسية للانخراط في الادارة العامة
 
 
 
 
 
 
٣ اذار ٢٠١٨
 
اشار النائب جوزف المعلوف الى ان الدستور ضمن حقوق الطائفة الارثوذكسية وفق المادة 95 منه، وان التمثيل الطائفي للارثوذكس في المجلس والوزارة والادارة العامة محترم نسبة الى عددهم، عارضًا عدد الوظائف في الادارة والقضاء والمؤسسات العسكرية والامنية وفي المؤسسات العامة والشركات المختلطة وغيرها، وتوزعها بين المسيحيين والمسلمين وبين الطوائف، واشار الى ان الخلل ليس في العدد بل في تصنيف هذه المناصب ومواقع المسيحيين فيها.

كلام المعلوف جاء خلال افتتاح 'المجلس الارثوذكسي اللبناني” مؤتمره الاول، اليوم السبت، في مدرسة البشارة الارثوذكسية، في حضور محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، ممثل راعي ابرشية عكار الارثوذكسية المطران باسيليوس منصور الارشمندريت وديع شلهوب واعضاء عدد من الروابط الارثوذكسية.

وقال المعلوف: 'ان المسلمين يشغلون نحو 75 % من الوظائف العامة في كل الاسلاك في حين ان نسبتهم من عدد السكان لا تتجاوز 64%”، عازيًا السبب الى الزبائنية والمحسوبيات والوساطات بدل الكفاءة والتعاقد في ظل منع التوظيف.

وأضاف: 'ان سبب تراجع عدد الموظفين المسيحيين يعود لاسباب شخصية تتمثل في عدم الاقدام على الوظيفة العامة، وجماعية بسبب فقدان عامل الثقة بين اللبنانيين”، معتبرًا ان 'المطلوب عودة الطوائف الى الوطن”.

ورأى ان اسباب عدم اقبال الارثوذكسيين على الوظائف العامة هو ضعف دعم المؤسسة الكنسية للشباب للانخراط في الادارة العامة والتأثير السلبي للامركزية الكنسية وتشتت القرار، مؤكدًا ان 'المشكلة فينا نحن”.

كما رأى ان من الحلول الممكنة تشكيل لجنة وطنية على المستوى البطريركي بشراكة الاكليروس والعلمانيين تكون مؤهلة للتواصل مع المعنيين والمسؤولين والتعاون مع الشركاء غير الارثوذكس ومعالجة اسباب الحال المشكو منها واخذ قرارات فاعلة وعملية.
المصدر : الوكالة الوطنية للاعلام
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر