الجمعة في ٢٢ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 08:31 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قاطيشا: لا حل لأي منطقة الا بقيام الدولة ونحن متعطشون لذلك
 
 
 
 
 
 
٣ اذار ٢٠١٨
 
نظم مركز بينو في حزب "القوات اللبنانية"، لقاء سياسيا مع مرشح الحزب في عكار العميد المتقاعد وهبي قاطيشا، في مطعم اوليف في البلدة، حضره الى قاطيشا منسق الحزب في عكار جان شدياق، ومخاتير وفاعليات سياسية واجتماعية وحزبيون.

بداية رحبت مسؤولة الاعلام في منسقية عكار اغنس الحلو بالحاضرين، موضحة ان اللقاء اليوم هو لقاء سياسي لمناسبة الانتخابات النيابية.

بعد ذلك حيا قاطيشا الحضور، معتبرا "ان ترشيحه ليس تقليديا لأنه ترشيح حزب القوات اللبنانية، لذلك يجب ان نسأل، ماذا تريد القوات اللبنانية من عكار، وليس انا كشخص، لأن الشخص وحده لا يستطيع ان يفعل شيئا في البرلمان".

اضاف: "الجميع يسمع كلام الدكتور سمير جعجع، عندنا نظرة للبلد ونؤمن انه اغلى الأوطان في الشرق الأوسط، اذا أهله يؤمنون به ويعطونه الأفضلية على مبدأ لبنان اولا، نؤمن ان لبنان بالإمكان ان يكون اقدر وطن في الشرق الأوسط ليدافع عن حقوقه، تجاه اي غريب، سواء كان عدوا او صديقا، نحن نؤمن بهذه المبادىء، كي يبقى اولادنا، في وطنهم ولا يهاجرون، لنضع حدا لحالة النزيف البشري السائدة حاليا".

وتحدث قاطيشا عن مجموعة مبادىء يتم العمل من خلالها، وابرزها "رفض الدويلة والسلاح، اذ لا يوجد بلد في العالم، فيه حزب يحمل السلاح، ويقيم دويلة داخل الدولة، لأن الدويلة ستقوى على الدولة، والدولة سوف تضمحل مع الزمن، وهذا المبدأ لا يمكن ان نتخلى عنه، ولا قيامة للوطن في ظل سلاح داخل الدولة".

وأكد "ان لبنان وتاريخه، جزء لا يتجزأ من العالم العربي، نتكلم العربي وتاريخنا عربي، وثقافتنا عربية، ونحن آباء النهضة العربية، اولادنا يعملون في الخليج، ويعززون اقتصاد بلدنا، اخواننا العرب يأتون ويساعدوننا في الأوقات الصعبة، وهنا تكمن مصلحتنا الإقتصادية والثقافية والاجتماعية والتاريخية".

وتطرق قاطيشا الى مسألة الفساد، معتبرا انه "لا يمكن بناء دولة، طالما الفساد مستشر، والسرقة قائمة بقوة، اموال الناس يتم نهبها، والجميع يعرف، وجميعكم يسمع وزراء القوات ماذا يفعلون، بالنسبة الينا السياسة ليست نظريات، هي عملية تراكمية، وعملية مبادىء، وبالطبع تحقيق شيء فعلي وعملي، وأداء نوابنا منذ 2005 وحتى اليوم لم يعترض عليه احد، وخلال سنة وثلاثة اشهر في الحكم اثبت وزراء القوات مصداقية كبيرة في آدائهم، لدرجة ان اخصامنا السياسيين، حزب الله وممثلوه وحلفاؤه، دائما يقولون ان وزراء القوات انظف وزراء، ويحاولون بناء دولة للمواطن".

وتابع: "هذه هي سياستنا وهذه هي نظرتنا الى البلد، عندنا ديون تبلغ 80 مليار دولار، وكونوا على ثقة ان هذا الدين ليس مهما لو كان عندنا دولة، لذلك نحن حزب القوات اللبنانية متعطشون لقيام الدولة، ولا حل لأي منطقة لبنانية، الا بقيام الدولة".

وتحدث قاطيشا عن مميزات عكار غير الموجودة في سائر المناطق، "لكن لا يوجد فيها معمل للصناعات الزراعية، ولا جامعة ولا مستشفى هام، الدولة تبخل على المنطقة بالطرقات والخدمات والاقتصاد، علما ان عكار لم تبخل على لبنان بشيء حتى ابناؤها اعطتهم للدولة، واكبر نسبة شهداء في الجيش اللبناني وقوى الامن موجودة في عكار، لذلك تصح تسميتها بمحافظة الشهداء".

وشدد على "وجوب ان يخضع النائب الى المحاسبة دائما، طبعا من قبل اعضاء الحزب، وسيكون هناك ضغط كبير عليه من القاعدة الحزبية والناس، ومن الحزب، لذلك فإن العمل الحزبي هو الذي يؤدي، الى فعالية في السياسة والإنماء المتوازن في المناطق".

ولفت الى انه لن يقطع وعودا، و"لكن علينا العمل لبناء الدولة لنعطي الأمل الى ابنائنا، كي يتوقف النزف، يجب ان نضع حجر الأساس بمساعدتكم، لنزرع الأمل والا لن يكون الا الأسوأ على الجميع مسلمين ومسيحيين، يمينا ويسارا، ولا يستطيع ان يقول احد انا استمر بلا دولة، الدولة تعطي الأمان للجميع، اقليات واكثريات".

وختم قاطيشا داعيا الى "ايصال نائب لحزب القوات الى البرلمان، والحزب بخدمة الجميع، ونحن اذا وعدنا وفينا، واذا اوصلنا اليوم نائبا بالإمكان في الدورة المقبلة ان نوصل نائبين أو اكثر، عندنا نائب مسيحي يمثل، واخواننا المسلمون متجاوبون مع خطابنا السياسي وفكرتنا لبناء الدولة".
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر