الثلثاء في ١٩ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:09 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري بشّر آل عيتاني: زياد بريء.. ما حصل إنتهاك لكرامة كل اللبنانيين الشرفاء
 
 
 
 
 
 
٣ اذار ٢٠١٨
 
تطوّر لافت برز للصحف الصادرة تمثّل بتبرئة الممثل المسرحي زياد عيتاني الموقوف بتهمة التعامل والتخابر مع إسرائيل بهدف التطبيع، إذ غرد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق عبر "تويتر"، قائلا": "كلّ اللبنانيين يعتذرون من زياد عيتاني. البراءةُ ليست كافية. الفخرُ به وبوطنيته هو الحقيقةُ الثابتة والوحيدة. والويلُ للحاقدين، الأغبياء، الطائفيين، الذين لم يجدوا غير هذا الهدف الشريف، البيروتي الأصيل، العروبي الذي لم يتخلّ عن عروبته وبيروتيته يوماً واحداً وكل الشكر للرئيس سعد الحريري الذي تابع هذا الملفّ منذ البداية".

كتبت "المستقبل": على قاعدة "لا يضيع حقّ وراءه مُطالب" مؤتمن على إنصاف الناس ورفع الغبن عنهم والتصدي لكل ما يمس حقوقهم وكرامتهم، بلغت قضية المخرج زياد عيتاني خواتيم "البراءة" بعدما تكشّفت خلال الساعات الأخيرة خيوط مفصلية ووقائع دراماتيكية أفضت إلى كشف حقائق دامغة تثبت براءته من تهمة العمالة للعدو الإسرائيلي، وفور تبلغه بما أفضت إليه التحقيقات لدى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي سارع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى إجراء اتصال هاتفي مساءً من المملكة العربية السعودية بآل العيتاني مبشّراً ببراءة ابنها حسبما روت مصادر العائلة لـ"المستقبل" مشيرةً إلى أنّ الحريري اتصل برنا شقيقة زياد التي كانت في عداد وفد العائلة حين زاره في السراي مطالباً إياه بمتابعة القضية، ليبادرها بالقول: "رح تشوفي زياد قريباً.. مبروك طلع براءة".

ولاحقاً، أشارت "المستقبل" إلى أن رنا عيتاني عبّرت عبر الإعلام وعلى وسائل التواصل الاجتماعي عن شكرها لرئيس الحكومة قائلة: "باسم عائلة زياد أشكر دولة الرئيس سعد الحريري الذي سعى بصمت لنقل الملف إلى شعبة المعلومات من أجل بيان الحقيقة باحترافية ومحاسبة المتورطين بفبركة الملف. كما نشكر كل من آمن ببراءة زياد عندما خذله القريب قبل البعيد". كما أعرب رئيس جمعية بني العيتاني محمد الأمين عيتاني عن الشكر والتقدير للرئيس الحريري على "متابعته قضية زياد منذ البداية".

كما نقلت "المستقبل" معلومات نشرها موقع "ليبانون فايلز"، أفادت بأن الحريري عندما أخذ علماً بالفبركة التي طالت هذا الملف، شدد على كون "ما حصل ليس انتهاكاً لحرية زياد عيتاني وكرامته وحده بل انتهاك لكرامة كل البيارتة وكل اللبنانيين الشرفاء وهو لن يمرّ من دون حساب"، مؤكداً أنه "لن يسمح بعد اليوم بأن تكون كرامة المواطنين الأبرياء وقوداً لإشعال نار الإثارة حول إنجازات هي في الحقيقة إخفاقات خطيرة على مستوى بعض الأمن والقضاء وتستدعي معالجات سريعة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر