الثلثاء في ١٩ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:09 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الجسر: قانون الانتخاب الجديد فرض تغيير قواعد اللعبة
 
 
 
 
 
 
٣ اذار ٢٠١٨
 
كشف النائب سمير الجسر عن أن تيار 'المستقبل” سيعتمد في الانتخابات المقبلة على لوائحه الخاصة بعيداً من التحالفات السياسية، معتبراً أن قانون الانتخاب الجديد فرض تغيير قواعد اللعبة لدى كل الأحزاب.

وفي حديث الى برنامج 'أقلام تحاور” عبر صوت لبنان – الضبية، أكد الجسر أنه لم يحصل أي اتصال أو تواصل بين 'المستقبل” والرئيس الأسبق نجيب ميقاتي أو الوزير السابق فيصل كرامي، مشيراً الى أن العلاقة مع النائب محمد الصفدي ممتازة وهو قد أعلن تأييده لائحة تيار 'المستقبل” بعدما قرر عدم الترشح.

ورفض الكشف عن أسماء مرشحي تيار 'المستقبل” التي سيعلنها الرئيس سعد الحريري في خلال الأيام المقبلة، لافتاً الى أن المصالح الانتخابية لـ”المستقبل” قد تقضي التحالف مع بعض الجهات في عدد قليل جداً من الدوائر لتأمين الحاصل الانتخابي.

وإذ شدد على أن مرشحي تيار 'المستقبل” هم حتماً من المحازبين المنتمين أو المؤيدين الداعمين، أشار الجسر الى أن زمن تقديم المقاعد هنا وهناك قد ولّى الى غير رجعة، متوقعاً تنافس خمس لوائح انتخابية في دائرة طرابلس.

وأكد أن مواقف الحريري على مدى السنوات الماضية أسهمت في الاستقرار السياسي والأمني الذي ينعم فيه البلد وأدت الى وضع حد للفراغ الرئاسي وعودة عمل المؤسسات الدستورية.


ورداً على سؤال حول قانون العفو العام، قال الجسر: 'حمل السلاح في طرابلس أثناء جولات القتال المتكررة جاء بسبب غياب الدولة وعدم تأمين الحماية للمواطنين”، معتبراً أن الأحكام القضائية التي صدرت في هذا الملف جائرة بحق الكثيرين من أبناء الشمال. وأكد أن هناك سقفاً للمطالب فلا يمكن طلب العفو لمن اعتدى على عناصر الجيش اللبناني وقام بزرع المتفجرات، آملاً في إقرار هذا القانون قبل الانتخابات.

ورأى الجسر أن تيار 'المستقبل” أخطأ في تقدير توجهات الناس في الانتخابات البلدية، معتبراً أن الناخبين أصبحوا اليوم يميزن بين من يبيعهم الكلام فقط ومن يريد فعلاً العمل لمصالحهم. وشدد على أن مبادئ قوى الرابع عشر من آذار لا تزال قائمة ولكن القدرة على إعادة لملمة صفوفها غير ممكنة في هذه المرحلة، مشيراً الى أن نتائج الانتخابات ستؤدي الى خلق تحالفات سياسية جديدة وستسبب بخسارة مقاعد نيابية لكل الكتل.

وأكد الجسر أن السعودية لا تطلب سوى ابعاد لبنان عن صراعات المنطقة والالتزام بسياسة النأي بالنفس، لافتاً الى أن زيارة الموفد السعودي أثبتت حرص المملكة على العلاقة بين البلدين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر