الثلثاء في ١٨ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:20 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مجلس حقوق الإنسان يجتمع اليوم لبحث الوضع المتدهور في الغوطة
 
 
 
 
 
 
٢ اذار ٢٠١٨
 
يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، اجتماعا عاجلا في جنيف، بطلب من بريطانيا، لمناقشة الأوضاع المتدهورة في الغوطة الشرقية بعد فشل تطبيق اتفاق الهدنة لمدة 30 يوما الذي تبناه مجلس الأمن الدولي السبت الفائت.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، رولاندو جوميز إن مكتب مجلس حقوق الإنسان المؤلف من 47 دولة ومقره جنيف وافق على الطلب الذي يجب أن تقره الدول الأعضاء رسميا الجمعة، فيما أكد سفير بريطانيا جوليان برايتوايت أن بلاده ستسعى لاستصدار قرار سيوزع نصه قريبا.

وتدين مسودة القرار البريطانية 'المنع المستمر لدخول المساعدات الإنسانية والهجمات المتكررة على المنشآت الطبية.. وأي استخدام لأسلحة ثقيلة وقصف جوي دون تمييز بما يشمل لذخائر العنقودية والأسلحة الحارقة والبراميل المتفجرة واستخدام النظام السوري لأسلحة كيمياوية ضد المدنيين.. وبينهم سكان الغوطة الشرقية”. كما تدعو فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة الذين يحققون في جرائم الحرب في سوريا بقيادة باولو بنيرو لإجراء تحقيق مستقل في أحداث الغوطة الشرقية بحلول حزيران. ومن المقرر أن يصدر المحققون تقريرهم القادم في 6 آذار ويُطرح للنقاش في المجلس في 13 آذار.

يُذكر أن الهدنة الإنسانية التي أعلنتها روسيا في الغوطة والتي تبدأ من الساعة التاسعة صباحا وتستمر مدة 5 ساعات، أنهت يومها الثالث دون خروج مدنيين من المعبر المحدد، باستثناء مواطنَين باكستانيين خرجا الأربعاء، بموجب مفاوضات تولتها سفارة بلديهما في دمشق، بينما تواصل سقوط القتلى بسبب استمرار الغارات.

وعلقت الخارجية الأميركية مساء الخميس، على مقترح روسيا بإنشاء ممرات إنسانية في الغوطة 'يشبه المزحة”. كما طالبت الولايات المتحدة مجلس الأمن بتشكيل لجنة جديدة للتحقيق في استخدام أسلحة كيمياوية في سوريا بعد تقارير عن تعرض منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق لهجمات بغاز الكلور.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر