الثلثاء في ١٨ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:08 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
السيسي يحذر من "الخيانة العظمى"
 
 
 
 
 
 
١ اذار ٢٠١٨
 
دشن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، مدينة العلمين الجديدة فضلا عن افتتاح عدد من المشروعات التنموية في مناطق أخرى، مشددا، من جهة أخرى، على تجنب تجنب الإساءة للجيش والشرطة، وقال إنه يعتبر ذلك "خيانة عظمى".

وتفقد السيسي أبرز المعالم في مدينة العلمين الجديدة شمالي غرب البلاد، بما في ذلك مباني جامعة العلمين الجديدة ورئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء والكورنيش الجديد والممشى السياحي الجاري تنفيذه بطول 14 كيلو مترا.

كما افتتح عبر شبكة الفيديو عددا من المشروعات في محافظات أخرى، من بينها مدينة العبور الجديدة، وحدائق أكتوبر، والمنصورة الجديدة، ومدينة شرق بورسعيد الجديدة ورفح الجديدة ومشروعات غرب قنا وغرب أسيوط ومتحف مطروح.

وكلف الرئيس المصري، وزير الإسكان مصطفى مدبولي، بإقامة مسجد وكنيسة في كل المدن الجديدة، التي تم وضع حجر أساسها اليوم الخميس.

وفي سياق منفصل، أكد السيسي، في كلمته خلال افتتاح هذه المشروع، دم السماح بالإساءة للجيش والشرطة، تقديرا لتضحياتهم، وحرصا على ذويهم الذين يقدمون أبناءهم للدفاع عن الوطن.

وقال "الجيش والشرطة اللي هم بيمثلوا المصريين يسقط منهم شهداء ومصابين بقالهم دلوقتي أربع سنين أو أكثر.. يعني لو حد أساء للجيش والشرطة دا في الآخر بيسيء لكل المصريين".

كما شدد السيسي على المحاسبة القانونية لمن يسيء للجيش والشرطة. وطالب الرئيس الإعلام وأجهزة الدولة للتصدي لهذه الاساءات، التي تخرج عن إطار حرية الرأي.

وقال الرئيس المصري إن أبناء الجيش والشرطة "بيقدموا أرواحهم علشان البلد دي تبقى في أمان وسلام.. لا يليق أبدا الإساءة لهم ومش هنسمح به... الإساءة دي تساوي دلوقتي بالنسبة لي خيانة عظمى".

ويستهدف متشددون قوات الأمن والمدنيين منذ عام 2013، تاريخ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان، وذلك عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وبدأ الجيش والشرطة منذ نحو ثلاثة أسابيع عملية كبرى ضد الجماعات المتشددة، في محافظة شمال سيناء ومناطق أخرى من البلاد.
المصدر : skynews
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر