الثلثاء في ١١ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:38 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأنوار : الموفد السعودي يدعو الحريري الى الرياض... ويقبل دعوة جعجع الى العشاء
 
 
 
 
 
 
٢٧ شباط ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "الأنوار " تقول : اكد الموفد السعودي الى لبنان المستشار في الديوان ‏الملكي نزار علولا في بداية زيارته بيروت امس، ان المملكة حريصة على افضل العلاقات مع لبنان، وتقف الى ‏جانبه وتدعم سيادته واستقلاله، وتتطلع الى مزيد من التعاون بين البلدين في كافة المجالات.


الوفد وصل الى بيروت بعد ظهر امس، وتوجه فورا الى القصر الجمهوري حيث استقبله الرئيس ميشال عون، ثم ‏التقى لاحقا الرئيس سعد الحريري ووجه اليه دعوة لزيارة السعودية، ومساء قبل دعوة الى العشاء في معراب الى ‏مائدة الدكتور سمير جعجع. وقد اشاد جعجع خلال اللقاء بالدعوة التي وجهت الى الحريري لزيارة الرياض.


في قصر بعبدا نقل العلولا الى الرئيس عون رسالة شفهية من الملك سلمان بن عبد العزيز اكد فيها حرص القيادة ‏السعودية على قيام افضل العلاقات بين البلدين الشقيقين نظراً لما يجمع بين الشعبين اللبناني والسعودي من اواصر ‏اخوّة وصداقة ومحبة. كما اكد الموفد الملكي السعودي ان بلاده تقف الى جانب لبنان وتدعم سيادته واستقلاله.

ورحّب الرئيس عون بالموفد الملكي السعودي، وحمّله تحياته الى خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، مؤكداً ‏حرص لبنان على اقامة افضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية، مركّزاً على محبة اللبنانيين لاشقائهم ‏السعوديين والرغبة في التواصل الدائم معهم وعلى مختلف المستويات.


في السراي
وزار الموفد السعودي والوفد الرئيس سعد الحريري الذي قال بعد اللقاء ان المحادثات كانت ممتازة، مشيرا الى انه ‏تلقى دعوة منه لزيارة المملكة وسيلبيها في اقرب وقت ممكن.
وقال في دردشة مع الصحافيين عقب اللقاء: السعودية هدفها الأساسي أن يكون لبنان سيد نفسه، وهي حريصة ‏على استقلال لبنان الكامل، وسنرى كيف سنتعاون معها في شأن المؤتمرات الدولية المقبلة.


وكان الموفد السعودي زار ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري يرافقه البخاري في حضور النائب محمد الحجار ‏ومدير مكتب الرئيس الشهيد رفيق الحريري عدنان فاكهاني. وقرأ الفاتحة على روح الرئيس الشهيد رفيق ‏الحريري ورفاقه.
وبعدما دون العلولا كلمة في سجل التشريفات، تسلم من الفاكهاني درعا تذكارية قبل ان يغادر المكان.


ومن المقرر ان يزور العلولا رئيس مجلس النواب نبيه بري وقيادات سياسية من بينها الرؤساء سلام والسنيورة ‏وميقاتي والنائب وليد جنبلاط والشيخ سامي الجميل والوزير السابق اشرف ريفي والدكتور فارس سعيد.


لجنة الموازنة
من ناحية اخرى، ترأس الرئيس الحريري امس اجتماع اللجنة الوزارية دراسة مشروع موازنة 2018، وقال بعد ‏الاجتماع: لا نستطيع أن نكمل بهذا الصرف، فالبلد بحاجة إلى إصلاحات، مشيرا إلى أنه يجب تخفيض موازنات ‏الوزارات، وعلينا إرسال اشارات ايجابية بالفعل وليس بالقول فقط للدول المشاركة في المؤتمرات الدولية المقبلة.
أضاف: هناك تقدم في دراسة الموازنة، وسنعقد جلسات متتالية للانتهاء منها قبل التاريخ الذي حدده رئيس مجلس ‏النواب نبيه بري في الخامس من آذار المقبل نظرا لانشغال الجميع بعد هذا التاريخ بالتحضيرات للانتخابات النيابية، ‏موضحا أن تخفيض نسبة 20% من موازنات الوزارات لن يشمل الخدمات الأساسية لهذه الوزارات بل سيطال ‏الهدر فيها والنفقات غير الضرورية.
وأكد الرئيس الحريري أنه يدعم خيار تأمين الكهرباء للمواطن 24 على 24 ساعة، مشيرا إلى جلسة قريبة لمجلس ‏الوزراء تخصص لهذا الملف.‏
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر