الخميس في ٢١ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:02 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الشرق : الحريري يلبي الدعوة قريبا:"صفحة جديدة" مع السعودية
 
 
 
 
 
 
٢٧ شباط ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "الشرق " تقول : صفحة جديدة وأجواء جديدة سيلمسها المسؤولون اللبنانيون حول العلاقات اللبنانية - السعودية.

هذه الكلمات نقلها الموفد السعودي نزار العلولا الذي يزور لبنان لأيام ثلاث الى كل من التقاهم أمس حيث، نقلت ‏مصادر ديبلوماسية عربية مواكبة لزيارته، ان جواً سعودياً مختلفاً سيبدأ ظهوره خلال الأشهر المقبلة يترجم ‏بالمشاركة السعودية في المؤتمرات الدولية المقبلة لاسيما مؤتمر روما لدعم الجيش ومؤتمر باريس ‏Cedre‏ في ‏نيسان المقبل. وقالت المصادر ان الموفد السعودي حرص ان يبدأ لقاءاته في لبنان من قصر بعبدا حيث نقل رسالة ‏شفوية الى الرئيس ميشال عون تؤكد استقرار ودعم المملكة للبنان، وقد أكد للرئيس أنه سينقل دعوة رسمية الى ‏رئيس الحكومة سعد الحريري لزيارة المملكة العربية السعودية.

الموفد السعودي أكد خلال محادثاته في قصر بعبدا، إن المسؤولين السعوديين لن ينسوا الزيارة الاولى التي قمت ‏بها الى المملكة بعد انتخابك رئيساً للجمهورية، منوهاً بحكمة عون وقيادته خلال المرحلة التي مرت.

وأشارت المصادر ان رئيس الجمهورية حمّل الموفد السعودي رسالة محبة وتقدير الى الملك وولي والعهد، وأكد ‏ان العلاقات اللبنانية السعودية هي انعكاس للصداقة وللأخوة التي تجمع ما بين البلدين.

وأشار الرئيس أمام زائره السعودي الى ان الظروف التي تمر بها الدول العربية اليوم هي ظروف استثنائية وغير ‏طبيعية. وقال عندما كنت في الاردن السنة الماضية، ناشدت الدول العربية آنذاك الى ضرورة الحوار والمصالحة ‏والاتفاق في ما بينها كي لا يفرض عليهم خيارات لا يريدونها، لكن للأسف لم تكن هناك من آذان صاغية لذلك. ‏لليوم الفرصة مازالت مواتية لتوحيد الصفوف العربية والموقف العربي من كل الازمات.وأكدت المصادر ان الموفد ‏السعودي أشار الى ان المملكة وقيادتها على ثقة كبيرة بحكمة الرئيس، ونتمنى عودة العلاقات بين البلدين الى ‏زهوها. فللبنان دور وقيمة كبيرة لدى السعوديين، وان هذا الجبل الذي اسمه لبنان لن يهتز مهما حصل.

الرئيس عون دعا أمام المسؤولين السعوديين جميع الرعايا السعوديين الى المجيء الى لبنان، فلا شيء يمنع من ‏مجيئنهم. فالكل يتنقل في البلد كما يشاء، ولم يحصل أي اعتداء على أي سائح او زائر او أجنبي، بصرف النظر ‏عن "هبات" سياسية داخلية في البلد.

فرد الموفد السعودي بالقول: ستظهر أمور ايجابية ومهمة قريباً جداً، وان لقاءاتي في لبنان هي للخير العام وللتأكيد ‏على متانة العلاقات اللبنانية - السعودية.

إلا ان المصادر لن تعر أهمية لمكوث الموفد السعودي عشر دقائق في قصر بعبدا، وقالت الرسالة السعودية وصلت ‏عبر الكلام الايجابي والمشجع الذي سمعه الرئيس عون من العلولا والذي لاقاه فيه عبر دعوته السعوديين للمجيء ‏الى لبنان.
‏‏
زيارة الضريح

وزار الموفد السعودي ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري يرافقه الوزير المفوض في وزارة الخارجية ‏السعودية وليد البخاري، في حضور النائب محمد الحجار ومدير مكتب الرئيس الشهيد رفيق الحريري عدنان ‏فاكهاني. وقرأ الفاتحة على روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه.

وبعدما تلا الفاتحة عن روح الرئيس الشهيد ورفاقه الشهداء، دوّن الموفد السعودي كلمة في السجل الذهبي جاء ‏فيها: "سيبقى الشهيد رفيق الحريري رمزاً وطنياً وعروبيا وسيعود لبنان كما أراده الشهيد حراً ومنارة للعالم".

وبعدما دون العلولا الكلمة تسلم من الفاكهاني درعا تذكارية قبل ان يغادر المكان.
‏‏
مع الحريري

وعند الخامسة عصرا استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الحكومي العلولا يرافقه السفير ‏السعودي لدى لبنان وليد اليعقوب والوزير البخاري.

وأكد الحريري ان "المحادثات مع الموفد السعودي المستشار في الديوان الملكي نزار العلولا كانت ممتازة"، ‏مشيراً الى أنه "تلقى دعوة منه لزيارة المملكة وسيلبيها في أقرب وقت ممكن".

وقال في دردشة مع الصحافيين عقب اللقاء: "السعودية هدفها الأساسي أن يكون لبنان سيد نفسه، وهي حريصة ‏على استقلال لبنان الكامل، وسنرى كيف سنتعاون معها في شأن المؤتمرات الدولية المقبلة".

وفي ما يخص اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة دراسة مشروع قانون موازنة العام 2018، قال الحريري: "لا ‏نستطيع أن نكمل بهذا الصرف، فالبلد بحاجة الى إصلاحات"، مشيرا الى أنه "يجب تخفيض موازنات الوزارات، ‏وعلينا إرسال اشارات ايجابية بالفعل وليس بالقول فقط للدول المشاركة في المؤتمرات الدولية المقبلة".وأضاف: ‏‏"هناك تقدم في دراسة الموازنة، وسنعقد جلسات متتالية للانتهاء منها قبل التاريخ الذي حدده رئيس مجلس النواب ‏نبيه بري في الخامس من آذار المقبل نظرا لانشغال الجميع بعد هذا التاريخ بالتحضيرات للانتخابات النيابية"، ‏موضحاً أن "تخفيض نسبة 20 في المئة من موازنات الوزارات لن يشمل الخدمات الأساسية لهذه الوزارات بل ‏سيطاول الهدر فيها والنفقات غير الضرورية".

وأكد الحريري أنه "يدعم خيار تأمين الكهرباء للمواطن 24 على 24 ساعة"، مشيرا الى "جلسة قريبة لمجلس ‏الوزراء تخصص لهذا الملف".

أما في شأن قانون الانتخاب، فقال: "برأيي لا أحد يملك بعد صورة التحالفات، فالمفاوضات جارية والأمور ‏ستتضح تباعاً. وميزة هذا القانون أنه يظهر حجم كل شخص"، كاشفا أنه "سيتم الاعلان عن أسماء مرشحي ‏‏"تيار المستقبل" قريبا".
‏‏
معراب

كما زار الموفد السعودي معراب والتقى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر