الخميس في ١٣ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:34 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
واشنطن: متحمسون لنقل سفارتنا إلى القدس.. والفصائل الفلسطينية تحذر
 
 
 
 
 
 
٢٤ شباط ٢٠١٨
 
أعربت الولايات المتحدة، مساء الجمعة، عن حماسها تجاه نقل سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس في أيار المقبل، تزامنا مع الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل ونكبة الشعب الفلسطيني.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان أن 'السفارة ستكون في البداية داخل مبنى حديث في حي أرنونا (جنوب القدس)، يدار من داخله حاليا عمليات القنصلية الأمريكية”.

وأضاف البيان أن 'القنصلية العامة في القدس ستستمر في العمل كبعثة مستقلة دون تفويض، من موقعها التاريخي في طريق أغرون”.

وأشار أن 'السفارة المؤقتة في أرنونا ستحتوي على مساحة مهيأة لمكتب السفير وفريق عمل صغير”.

وفي السياق، أوضح بيان الخارجية، أنه بحلول نهاية العام الجاري، تعتزم واشنطن افتتاح سفارة جديدة في القدس، ملحقة بمجمع 'أرنونا” تسمح بتوفير مساحة مكتبية أكثر اتساعا للسفير وفريقه.

كما تابع بالقول 'بالتوازي مع ذلك، بدأنا البحث عن موقع لسفارتنا الدائمة إلى إسرائيل، وسيكون التخطيط والبناء عليه مشروعا طويل الأجل”.

وفي وقت سابق الجمعة، كشف مسؤولان بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن عملية نقل سفارة واشنطن لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، ستجري منتصف أيار المقبل، بالتزامن مع حلول الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل.

ويحيي الفلسطينيون في الخامس عشر من مايو ذكرى النكبة التي وقعت أحداثها عام 1948 وجرى خلالها تهجيرهم من أراضيهم، بينما يحتفل الإسرائيليون بما يسمونه 'عيد الاستقلال الـ 70” لهذا العام.

ونقلت 'أسوشيتيد برس” عن المسؤولين، اللذين فضلا عدم ذكر اسميهما، كونهما غير مخولين بالحديث للإعلام، أنه 'تم إبلاغ الكونغرس بتلك الخطة الوشيكة اليوم”.

تحذيرات فلسطينية

حذر عدد من الفصائل الفلسطينية، الجمعة، من قرار الإدارة الأميركية نقل سفارتها إلى القدس في أيار المقبل، باعتباره منافيا لقرارات الشرعية الدولية.
واعتبر حزب الشعب الفلسطيني في بيان صحفي، أن إعلان الإدارة الأميركية عزمها تنفيذ إجراءات نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة في منتصف أيار القادم، وبالتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة 'يمثل استفزازا بكل معنى الكلمة لمشاعر شعبنا الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية ولكل الأحرار في العالم”.
وأضاف البيان أن ذلك 'يمثل مخالفة فاضحة للقانون الدولي والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بالقدس”.

ورأى البيان 'أن اختيار هذا الموعد لتنفيذ قرار ترامب الباطل أصلا باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال يؤكد مجددا أنه لا يمكن القبول بالإدارة الأميركية كراع لأي تسوية سياسية مستقبلية في المنطقة”.

ودعا إلى حشد كل طاقات الشعب الفلسطيني، خاصة في ذكرى إحياء النكبة، لتصعيد الكفاح الوطني رفضا للقرار الأميركي والعمل على إسقاطه.

بدوره اعتبر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أن أي خطوة أحادية الجانب لا تساهم في تحقيق السلام ولا تعطي شرعية لأحد.

و كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن في 6 كانون الأول الماضي القدس، بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا عربيًا وإسلاميًا ودوليًا.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر