الاربعاء في ١٧ كانون الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 06:44 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حرب: سنواجه انزلاق لبنان نحو نظام بوليسي ديكتاتوري
 
 
 
 
 
 
٢٤ كانون الاول ٢٠١٧
 
تبقى المخاوف جدية على مستقبل الحريات في لبنان، بعد الإجراءات القضائية التي اتخذت بحق الإعلامي مارسيل غانم الذي منع من السفر، على أن يمثل أمام القضاء في جلسة حُدد تاريخها في الرابع من الشهر المقبل، على وقع التحذيرات من خطورة هذا المنحى الذي يُراد منه إسكات المعارضة.
وقد شدد النائب بطرس حرب على ضرورة رفع الصوت ودق جرس الإنذار لمواجهة انزلاق لبنان نحو نظام بوليسي ديكتاتوري، 'لأننا نرى مؤشرات لذلك، وأن يتحول لبنان من دولة ديموقراطية تحفظ حقوق المواطنين وحرياتهم في إطار أحكام الدستور والقوانين، إلى دولة تحاول السلطة من خلالها ضرب هذه الحقوق بقصد السيطرة الكاملة على البلاد، ومنع الأصوات المعارضة التي يفترض أن تمارس دورها في رقابة السلطة التنفيذية”.
وقال لـ”السياسة”: 'من أجل هذا الهدف، قمنا برفع الصوت وتحركنا، ليس فقط قضائياً بالوقوف إلى جانب الإعلامي غانم، بل سياسياً أيضاً لمواجهة السلطة، خوفاً من أن تتجاوز حدود القانون وتعتدي على الحريات العامة في البلد”، لافتاً إلى أهمية وجود جبهة سياسية تتصدى لمحاولات كم الأفواه وتقييد الحريات.
المصدر : الانباء
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر