الاربعاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:49 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
جعجع من بكركي: النق لا يفيد
 
 
 
 
 
 
٢٣ كانون الاول ٢٠١٧
 
استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، مساء اليوم، رئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع، الذي قال بعد اللقاء: "تشرفت بلقاء غبطته وقدمت التهاني بالاعياد المجيدة، ومن خلال معايدته اهنئ كل اللبنانيين، وجميعنا كنا نفضل ان يمر العيد بشكل افضل، ولكن في نهاية المطاف نشكر الله على ان لدينا بلدا فيه استقرار بالرغم من كل ما يحصل في المنطقة، وفي هذه المناسبة اود ان اركز على ان الاستقرار الامني والعسكري هو اساسي في لبنان، يبقى الاستقرار السياسي الذي هو بالأهمية نفسها، لذلك يجب علينا ان نعمل جميعنا لترسيخه".

أضاف: "في الوقت الحاضر جميع المواضيع المطروحة عادية وروتينية، ولو ان البعض منها مواضيع كبيرة، لكن لا شيء فوق الطبيعة، الشيء الوحيد الذي يجب التوقف عنده هو الانتخابات النيابية بعد اربعة اشهر فعلية، وأهميتها بانه ستكون لدينا فرصة فعلية حقيقية كي نحدث التغيير المطلوب، بكل صراحة، فإن كل مواطن سيكون امام ضميره ومستقبله. واريد ان اقول لكل انسان يسمعنا في الوقت الحاضر، في منزله او على الطريق او اينما كان، ان نوعية الدولة في لبنان والمسؤولين عائدة لكم، فكيف ستصوتون، النواب لا يستطيعون الوصول الى المجلس ان لم يحصلوا على 10 او 15 الف صوت، والنواب هم الذين يسمون رئيس الحكومة وهم الذين يعطون أو لا يعطون الثقة للحكومة، وهم الذين ينتخبون رئيس الجمهورية، ومن هذا المنطلق النق لا يفيد، ما يفيد هو ان نتكل على ربنا وان نفكر بشكل صحيح وان نفكر للمستقبل وان نفكر على المستوى الكبير والبعيد وليس مجرد ان قدم احدهم خدمة لنا نذهب ونصوت له. من يجب أن نصوت له هو من يستطيع خدمة البلد كله".

وتابع: "لم يعد هناك أشياء خافية على احد، وأصبح معروفا عمل كل حزب او تكتل او كتلة نيابية او وزارية، ومن هذا المنطلق اذا عرفنا كيف نصوت في انتخابات ايار المقبل ممكن ان نحدث فرقا كبيرا في البلد، وبكل صراحة اذا لم نصوت على هذه الاسس ستبقى الامور على ما هي عليه وسنكمل النق في السنوات الأربع المقبلة بإنتطار الانتخابات من بعدها، وعلى هذا الامل اعيد الجميع واتمنى ان تكون نعمة سيدنا وبركته معنا جميعا كي نكمل الطريق على افضل ما يكون".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر