الجمعة في ٢٠ تموز ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:32 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الشرق: بري: أترك لرئيس الجمهورية أن يعالج مرسوم الضباط
 
 
 
 
 
 
٢١ كانون الاول ٢٠١٧
 
كتبت صحيفة "الشرق" تقول: أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه ورغم اهمية مرسوم ضباط دورة 1994 فإنه لا يريد ان يضيف اي كلمة حول الموضوع لافتا الى أنه يترك لرئيس الجمهورية ان يعالجه. واشاد بري في لقاء الاربعاء بحسب ما نقل النواب عنه بموقف الاتحاد الأوروبي في شأن قضايا المنطقة بدءاً من القضية المركزية في فلسطين والقدس وتجاه لبنان كما عبرت عنه الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي ونائبة رئيس المفوضية الاوروبية فيديريكا موغيريني، واصفا هذا الموقف بأنه اكثر عقلانية وتقدما من مواقف العديد من الدول العربية.


وقرر الرئيس بري تشكيل لجنة من النائبين علي عمار وهاني قبيسي لمتابعة المعالجة للكهرباء في الضاحية والجنوب مع وزير الطاقة. ونقل النواب "ان الرئيس بري، أجرى اتصالات بالجهات المعنية لمعالجة هذه الأزمة التي تطاول مناطق عديدة بشكل يتجاوز التقنين العادي مثل الجنوب والضاحية الجنوبية".


وكان الرئيس بري استقبل النواب: مروان فارس، إميل رحمة، عبد المجيد صالح، قاسم هاشم، بلال فرحات، علي بزي، علاء الدين ترو، اسطفان الدويهي، علي عمار، نوار الساحلي، ميشال موسى، فريد الخازن، علي خريس، هاني قبيسي، حسن فضل الله، ياسين جابر، علي المقداد، انور الخليل، علي فياض، وعبد اللطيف الزين.


ورددت معلومات صحافية نقلا عن مصادر عين التينة ان الرئيس بري أعاد تأكيد موقفه القانوني من مسألة مرسوم ترقية ضباط العماد جوزف عون عام 1994، وأوضحت ان بري لا يرغب بسجال مع رئيس الجمهورية فهو يثق بحكمته كرئيس، واعلنت ان بري رفض ان يأخذ موضوع ترقية الضباط منحى طائفيا، بحيث اعتبر ان هذا الموضوع موجود في مجلس النواب كاقتراح فكيف يصدر بمرسوم عادي؟واشارت ان بري يترك للاتصالات والمبادرات التي تبذل المجال لايجاد الحلول، وقد اعتبر هذا الموقف "ايجابيا".


وجزمت المصادر ان بري لن يتراجع عن موقفه في موضوع مرسوم ترقية الضباط.


عمار
وكان النائب علي عمار لفت من عين التينة الى وجود "ازمة مفتعلة بموضوع الكهرباء في الجنوب والضاحية". وفي اطار آخر قال عمار: "اما تلغى امتحانات مجلس الخدمة المدنية او فليطبقوا الدستور باعتماد الفائزين أياً كانت طوائفهم اذ لا يجوز ان يفوز مأمورون للإحراج وموظفون للملاحة الجوية ومحاسبون ولا يوظفون بذريعة الخلل الطائفي". بزي: وشدد النائب علي بزي على وجود خلل كبير حصل في موضوع مرسوم ضباط العام 94، معتبرا أن المعالجة متروكة للرئيس ميشال عون.


دعوة لزيارة قبرص
من جهة اخرى، تلقى الرئيس بري دعوة رسمية من رئيس مجلس النواب القبرصي ديمتري سيلوريس لزيارة قبرص. رسائل: كما تلقى رسائل من رئيسي مجلسي الشيوخ والعموم الكنديين جورج فوري وجيوف ريغان. ومن رئيس مجلس النواب في بيلاروسيا فلاديمير اندريشينكو. وأبرق الى رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، مهنئا بإنتخابه.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر