الجمعة في ١٩ كانون الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:49 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بهية الحريري: القدس منبع وحاضنة الأديان وكل العالم الحر معني بها
 
 
 
 
 
 
١٩ كانون الاول ٢٠١٧
 
برعاية رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري، أحيت الشبكة المدرسية لصيدا والجوار اليوم العالمي للغة العربية بإحتفالية ثقافية ابداعية وجه خلالها تلامذة من مدارس الشبكة على طريقتهم نثرا وشعرا واغنية تحية للغة الأم ولمدينة القدس تحت شعار ” لغتنا عربية .. قدسنا عربية”.

الحريري

وتحدثت النائب الحريري فقالت: 'أخشى كثيراً أن يصبح هذا اليوم مناسبة نستذكر فيها اللغة العربية، اللغة الأم، وأن نستسلم للعيش بعيداً عنها، وهي اللغة التي اتسعت لكلّ حال وكلّ كائن حتى بلغ عدد كلماتها ما يزيد عن اثني عشر مليون كلمة. واستطاعت ان تجسّد المعاني والصور والموسيقى واستطاعت هذه اللغة أن تكون السّباقة إلى احتواء كلّ العلوم والاختصاصات”.

اضافت: 'أخشى أن نكون قد استسلمنا للعيش خارج لغتنا الأم لأنّ اللغة هي البيت الذي يسكنه الانسان ويتفاعل به ويتأمل ويفكر ويبدع وأعتقد بأنّنا جميعاً نعيش هذه الهواجس وخصوصاً لدى الأجيال الجديدة التي أصبحت كلّ طفولتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبلغات غير العربية مما يجعلهم يتفاعلون ويأكلون ويشربون ويحبّون ويكرهون خارج اللغة الأم”.

وتابعت: 'نحتفل باليوم الإنساني العميق يوم اللغة العربية، يوم الهوية وهي كلّ ما تبقى من وجودنا بعد ما نشهده من دمار للمدن والمجتمعات العربية ونعيش حالة نزوح عن لغتنا العربية الجميلة والعظيمة والتي تحتاج منّا التعامل معها على أساس ضرورتها لنا وللأجيال الصاعدة بما هي البيت الأول والأخير.

وقالت: 'أطلقنا في الشبكة المدرسية في السابع من الشهر الجاري 'حيوية القدس” على صعيد مدارس الشبكة ، وهذا الذي نشهده اليوم هو المقصود أن كل طالب وكل طفل يعرف أكثر عن القدس ويناضل لكي تبقى القدس عاصمة فلسطين. وبأقل من أسبوعين ما تشهده مدارسنا كلها وخاصة بعد الرسالة التي وجهها معالي وزير التربية وطلب من المدارس في كل لبنان ان تتفاعل مع هذه المناسبة واعتقد ان معظم مدارسنا قامت بهذا النوع من التفاعل، لكن لا يعني ذلك ان نتوقف بل يجب ان نكمل طالما فلسطين والقدس لا تزال تحت الاحتلال، يجب ان نبقى يدا واحدة مع كل شعوب العالم الحر لأن القدس هي منبع وحاضنة الأديان، هي مدينة عربية اسلامية ومسيحية، ومن هنا كل العالم الحر معني بالقدس، ومعني بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف”.

وبما يخص اللغة العربية، أطلقت النائب الحريري مبادرة على صعيد مدارس الشبكة لتدريب الأساتذة على كيفية تشجيع الطلاب بدءاً من المرحلة الإبتدائية وتحفيزهم على الكتابة عن مواضيع يختارونها بأنفسهم وجمع ما يكتبوه وطباعته في كتب يشاركون بها في معرض الكتاب العام المقبل وقالت: يجب ان نشجع الجيل الجديد على الكتابة عن القدس وعن قضايا أخرى تهمه هكذا نكون فعلاً نحيي اليوم العالمي للغة العربية ليس فقط في يوم واحد في السنة بل على مدار العام. وختمت: كل عام وانتم بخير بمناسبة الأعياد المباركة والمجيدة وحلول العام الجديد ، فهذه بلدنا حاضنة دائما لكل الأعياد .عاشت القدس .. عاشت اللغة العربية وعاش لبنان.

الحضور

وحضر الحفب كل من: رئيس منطقة الجنوب التربوية باسم عباس ورئيس دائرة التربية في الجنوب سمية حنينة ومدير التعليم في وكالة الأنروا في الجنوب محمود زيدان ومديرة التعليم في الوكالة في صور ابتسام خلف، ومسؤولة مكتب التعليم الأساسي في تيار المستقبل في الجنوب صباح درزي ومنسق عام الشبكة المدرسية نبيل بواب ومدراء وممثلي عدد من مدارس الشبكة الرسمية والخاصة وحشد من الأساتذة والطلاب.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر