الجمعة في ٢٠ تموز ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:12 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ظريفي: لا يهمنا من يريد عزلنا
 
 
 
 
 
 
١٨ كانون الاول ٢٠١٧
 
اعتبر الأمين العام المساعد لشؤون الإدارة في 'القوات اللبنانية” فادي ظريفة أن توقيع وزير الداخلية نهاد المشنوق مرسوم دعوة الهيئات الناخبة يعد الخطوة الأولى وللمرة الأولى باتجاه انتخابات نيابية وفي موعدها المقرر في أيار وفقاً للدستور.

وأضاف في حديث عبر 'تلفزيون لبنان”: 'نحن نتجه بخطى ثابتة الى إجراءات الإنتخابات النيابية وعلى الجميع بمن فيهم المجتمع المدني الى تحضير أنفسهم لإجراء الإنتخابات، فالقرار السياسي اتخذ لإجراء الإنتخابات ومن دون تأجيل”.

وأشار إلى أن معظم من يتعاطى بالشأن العام يقول إن القانون الإنتخابي صعب، لكن هذا الأمر غير دقيق، إذ ان هناك خلية صغيرة في كل حزب أو مجموعة، مولجة بدراسة القانون بكل تفاصيله. وتابع: 'أما بالنسبة للجمهور والناس، عليّ الإطلاع على اللائحة وانتقاء من هو الذي يمثلني أكثر من غيره، واضع بالقرب من إسمه حرف الـ X، وأعود بعد ذلك الى اللائحة نفسها واضع أيضاً X عليها، وهنا ينتهي دوري كمقترع”.

وقال ظريفي: 'عندما يقرر المواطن الإقتراع، سيدخل الى الغرفة العازلة ولن يجد من يعطيه لائحة ولن يتمكن من تشكيل لائحة أو ألأن يستعمل اللوائح الملغومة، لأن وزارة الداخلية تكون قد أعدت اللوائح ووضعتها داخل غرف الإقتراع، داعياً اللبنانيين الى الإقتراع لإجراء تغيير الوضعية السياسية التي يشكون منها.

وشرح أن دور الماكينات الإنتخابية يكمن في توزيع الأصوات في الصوت التفضيلي، حتى اللوائح المعدة سلفاً من وزارة الداخلية ستكون واضحة في تحديد مكان التصويت في الدائرة، وعلى المقترعين انتقاء مرشحيهم وفقاً لانتماءاتهم السياسية.

وأكد ظريفي أن الوقت لم يداهمنا على انهاء التحالفات، على الرغم من التطورات السياسية الأخيرة واستقالة رئيس الحكومة، لكن التحالفات لن تتبلور قبل شباط، واللوئح يجب أن تكون قد انتهت قبل 60 يوماً، ومن المفروض أن تكون القوى السياسية قد أعلنت عن مرشحيها وبرامجها السياسية في هذه الفترة.

وأشار إلى أن التحالفات السياسية مبنية على مصالح، ومصلحة الطرفين تقتضي ذلك، 'وفي علاقتنا مع 'التيار الوطني الحر” لم نغير في البنود لا نحن ولا 'التيار”، أما الإشكالية الاساسية فهي تتعلق باداء الحكومة، ونحن كـ”قوات” نرفض أن يمر أي من الملفات خلافاً للدستور أو للأصول بينما نرى أن بعض الفرقاء من الحلفاء ومن الخصوم لا يجدون مشكلة في تمرير الملفات التي تعنيهم”.

مشدداً على أن 'القوات” ليست شريكة لأية صفقة وهي تعمل وفق الاصول.

وحول العلاقة بين 'المستقبل و”القوات” قال ظريفي: 'بعدما جرى، نرى أن المستقبل بدا يعود الى الواقع ويتراجع عن اللغة التخوينية التي لا نقبل بها وبدأوا يكتشفون التلاعب، ونحن في جو تهدأة لإعادة قراءة ما حصل، ونحن لن ندخل في أي نقاش قبل توضيح الصورة، كاشفاً عن أنه ليس هناك أي زيارة بين الدكتور جعجع و الرئيس الحريري، إنما يجب أن يتم توضيح بعض الأمور، وليست المرة الأولى التي يحصل فيها تباين مع 'المستقبل”.

وتابع: 'من حقنا أن نحصل على توضيحات وبعدها تأتي الأمور الأخرى، ومن هذه النقطة يبدأ التفكير في عقد لقاء أو زيارة”.

وحول استقالة الحريري أشار ظريفي إلى أن الحريري نفسه من قال بأنه لم يكن محتجز، والبطريرك الراعي أيضاً قال بأن الحريري ليس محتجز، 'ولا أعتقد بأن هناك تشكيك في كلام الراعي”.

وعن عزل 'القوات” من الحكومة قال: 'تاريخنا النضالي يشهد على حركتنا ولا يهمنا من يريد عزلنا،أما عملية العزل فتكون لأسباب موجبة، وبكل صراحة، نحن من نعزل ونحن نتهم”.

وحول أداء وزارء 'القوات”، فكل الأطراف السياسية من خصوم وحلفاء أشادوا بهم، والسبب الذي دفعهم على التفكير بالعزل هو البقاء على تطبيق القانون ، فالـ”القوات” ملتزمة في قرار صريح: 'نحن لا نقبل أي ملف مخالف للقانون، و من يريد عزلنا، فليتفضل بعزلنا، ونحن لا نهاب أحد ومن يريد 'تعلية السقف” قليعليه”.

وعن علاقة 'أوعا خيك” اعتبر ظريفي أن هذه المقولة عزيزة جداً على وزير الإعلام ملحم الرياشي خاصة، وهي لا تزال تحت

سقف البنود السيادية وتشبه 14 آذار”، أما المشكلة فهي على البنود التي تشغل الرأي العام، مشدداً على أن كل ما يأتي في القنوات القانونية، تكون 'القوات” أول من يوافق عليها.

حول ملف المناقصات، أشار إلى أن 'القوات” اتُهمت بأنها تعرقل ملف الكهرباء، وعندما أحيل الملف إلى دائرة المناقصات، أعيد الملف وتبين بأن هناك الكثير من المطبات التي ضوت عليها 'القوات” إضافة إلى أن ذلك صدر عن دائرة المناقصات وهي واحدة من أجهزة الرقابة.

وأضاف ظريفي: 'الأمور بالنسبة لنا واضحة جداً، عندما تكون الأمور قانونية نحن نرحب بها، وإن خرجت الأمور عن القانون سنكون في المرصاد لأن هدفنا بناء دولة غير مبنية على المحاصصات وتمرير الصفقات”.

ورداً على كلام باسيل فيما يخص ملف الكهرباء وعرقلته منذ 4 سنوات قال ظريفي: 'منذ 4 سنوات لم نكن أصلاً في الحكومة،

ونحن لم نعرقل الملف منذ 4 سنوات وباسيل بنفسه وعد بوجود الكهرباء في الـ2015 24/24 وهو من كان في وزارة الطاقة مع 10 وزراء آنذاك.

وأضاف: 'في هذا الملف، 'القوات” طالبت بتطبيقه وفقاً للأصول والمعايير، وكل الأطراف صفقت للـ”قوات” ليس محبة بها بطريقة مطلقة بل على الآداء الذي يقومون به.

وبشأن تعيين مجلس إدارة جديد لـ”تلفزيون لبنان”،قال ظريفي: 'الوزير ملحم الرياشي أخذ الطريق المؤسساتي وصولاً إلى 3 أسماء، ورفهم إلى مجلس الوزراء وهنا تعرقلت الأمور”.

وأضاف:”تلفزيون لبنان” مؤسسة عريقة وبيت لبناني عريق وسيخرب إذا لم يتم الإعتناء به”.

وحول موضوع نزع الرياشي 'الحصانة” من رئيس الجمهورية لتعيين الأسماء، قال ظريفي: 'في القانون لا يوجد شيء إسمه تعيين مطلق من رئيس الجمهورية، وفي هذا الملف، لم ينفذ ما وعد به رئيس الجمهورية بل من نفذ منع المحاصصات هو الرياشي، لأنه لم يستعن بوزراء 'القوات” بل استعان بوزارة التنمية والإدارة عناية عز الدين، وأضاف: 'ما فعله الرياشي يعطي صورة أجمل لرئيس الجمهورية”.

وحول موضوع التحالفات، قال ظريفي: 'من المبكر التكلم عنه”، مؤكداً أن مرشح 'القوات” الوحيد في البترون هو فادي سعد، وأي قرار آخر يعود إلى قيادة الحزب.

وأشار إلى أن العلاقة مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ممتازة في الموضوع المؤسساتي.

وتابع ظريفي: 'نحن منفتحون على الجميع، ولكن الخلاف الجوهري هو امتلاك السلاح غير الشرعي على الأراضي اللبنانية، وارتباطاته بإيران وسوريا واليمن والتهويل بالسلاح للحصول على منفعات سياسية”.

وأردف ظريفي: 'أما الحلف الخماسي فقد مات مع قصة العزل لأنهم تأكدوا أن هذا الأمر غير وارد، وما فعلوه أعطى 'القوات” رونق أهم مما كان في السابق، و”القوات” تتقدم عكس ما يريد البعض”.

وحول موضوع تحالف 'القوات” و”المردة” ختم ظريفي: 'نحن نبني أرض صلبة بطريقة هادئة ونحن نذهب للقناعة السياسية ونحن نطوي صفحة سوداء مرّت على لبنان”.
المصدر : موقع القوات اللبنانية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر