الجمعة في ٢٠ نيسان ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:41 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأمم المتّحدة: النمو الإقتصادي في لبنان إلى ٢,٥%
 
 
 
 
 
 
١٨ كانون الاول ٢٠١٧
 
أشار تقرير الأمم المتّحدة تحت عنوان «آفاق الحالة الاقتصاديّة في العالم للعام ٢٠١٨» إلى أنّ الإقتصاد اللبناني نما بحوالي ٢% في العام ٢٠١٧، بعد أن كان قد سجّل نمو بنسبة ١% في العام ٢٠١٦، مع توقُّعات بتحسّن هذا النمو إلى ٢٫٥% في كلٍّ من عامي ٢٠١٨ و ٢٠١٩.

أعدّ التقرير إدارة الشؤون الإقتصاديّة والإجتماعيّة بالأمم المتّحدة، ومؤتمر الأمم المتّحدة للتجارة والتنمية فضلا عن خمسة لجان إقليميّة موزّعة في أوروبا وأفريقيا وأميركا اللاتينيّة ومنطقة البحر الكاريبي، وآسيا والمحيط الهادئ وغربي آسيا.

ولفت الى أن التوتّرات الجيوسياسيّة إستمرّت في إلقاء ظلالها على الإقتصاد اللبناني، مع إظهار هذا الأخير بعضاً من القدرة على الصمود في وجه الصدمات المذكورة. وإعتبر التقرير أن ضعف النمو الإقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي أثّر سلباً على الإقتصاد اللبناني في مجالات التجارة البينيّة، وتحويلات العاملين، وإستثمارات المحافظ المالية، والإستثمار الأجنبي المباشر.

أيضاً على الصعيد المحلّي، أشار التقرير إلى أنّه من المتوقّع أن تستمر جهود ضبط أوضاع الماليّة العامّة في لبنان وأن يتقلّص العجز المالي وسط تحسّنٍ في إيرادات الحكومة. وأشار التقرير إلى أنّ الأسعار في لبنان إرتفعت في العام ٢٠١٧ بعد إنكماش في العام ٢٠١٦.

وفي الأرقام، قدّر التقرير التضخّم في لبنان بنسبة ٣٫٢% في العام ٢٠١٧ مقابل إنكماش بنسبة ٠٫٨% في العام ٢٠١٦، في حين توقّع أيضاً تراجع معدّلات التضخّم إلى ٢٫٢% في العام ٢٠١٨ و ٢٫٣% في العام ٢٠١٩. ووفقاً للتقرير، فإن تكاليف التمويل آخذة في الإرتفاع تماشياً مع إرتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتّحدة الأميركيّة.

على الصعيد العالمي، اعتبرت الأمم المتحدة أنه بعد فترة ركود طويلة، بدأ الإقتصاد العالمي يتعافى مع تسجيل نموّ بنسبة ٣% في العام ٢٠١٧ وهي النسبة الأعلى منذ العام ٢٠١١.

وذكر التقرير أيضاً أنَّ بلداناً في جميع أنحاء العالم تقوم بإستثمارات موّجهة نحو إيصال السلع والخدمات من أجل تلبية الإحتياجات المتزايدة للسكّان.

وأبرز التقرير أيضاً أن الإستثمار في مجالات التعليم والرعاية الصحيّة والقدرة على الصمود أمام تغيّر المناخ والإندماج المالي والرقمي، يحسّن النمو الإقتصادي ويخلق فرص العمل على المدى القصير بالإضافة إلى توفير دعم للتنمية المستدامة على المدى الطويل.
المصدر : الجمهورية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر