الجمعة في ١٧ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بكاسيني:الانتخابات كما الماكينات انطلقت.. ولم يعد هناك ثلث معطل
 
 
 
 
 
 
٢٤ كانون الثاني ٢٠١٨
 
لاحظ رئيس تحرير صحيفة "المستقبل" جورج بكاسيني أن "رحلة الانتخابات انطلقت وكل الماكينات انطلقت ايضاً، الاحصاءات جزء لا يتجزأ من هذه العملية، لا توجد ارقام لانه لا يمكن القيام باحصاءات قبل معرفة التحالفات".

ورأى، في حديث إلى تلفزيون "المستقبل"، أنه "دائماً القوى السياسية تتأنى بتحالفاتها وبقراءة التحالفات، هناك اعتبارات سياسية وانتخابية، واحياناً الارقام تحكم وهناك الكثير من الاعتبارات التي تحكم القوى السياسية قبل التحالفات".

وعن تأجيل الانتخابات، قال: "كل دول العالم تبلغ الحكومة ليس فقط موافقتها على الانتخابات بل حثها على اجرائها، ربط تأجيلها بالقانون انها لا تناسب 14 اذار، المفارقة ان بعض الاحزاب المعارضة تقول ان هذا القانون يعطي الاكثرية لـ 8 اذار وحزب الله"، مذكراً بأن "هذه القوى نفسها رفضت قانون الستين الذي هو بحكم التجربة القانون الوحيد الذي يعطي الاكثرية لـ 14 اذار، جربوا بقانون الـ 2000 وكان مرفوضاً لانه كانوا يسمونه بقانون غازي كنعان".

أضاف: "يقولون ان الرئيس سعد الحريري مشى بقانون انتخاب يأتي باكثرية لحزب الله، غير صحيح، القانون الذي اتى باغلبية ل 14 اذار هو قانون الستين، هذه القوى شيطنته وكان هناك قوى وازنة تريده، لا يحق لهم الان قول ان هذا القانون ياتي بالاكثرية لفريق اخر، اتذكر بقانون الدوحة عندما اتفقوا عليه قالوا سيأتي بالاكثرية لحزب الله ولم يحصل ذلك".

وتابع: "حتى القانون الارثوذكسي كانوا يعرفون انه لا يؤمن الاكثرية ل 14 اذار وقبلوا به مثل حزب الكتائب، من شيطن قانون الستين لا يمكن له ان يقول هذا، اذا حريص على 14 اذار لماذا لم يسر بالستين؟

وأوضح ان "هذا القانون يضعف كل الكتل النيابية، وغير صحيح انهم لن يخسروا الثنائي الشيعي، بالبقاع سيخسرون، طبيعة هذا القانون سيجعل كل الكتل تخسر، الثنائي الشيعي يقولون ممكن ان نخرق بمقعدين او ثلاثة في البقاع فقط".

وعن الثلث المعطل في الحكومة، أكد انه "لم يعد هناك ثلث معطل، الدليل كل ما قيل منذ تشكيل الحكومة حتى اليوم ان حزب الله لديه 17 وزيرا في الحكومة، اين ظهروا؟ هذا مبني على افتراض رئيس الجمهورية كما كان قبل انتخابه رئيس جزء من محور داخلي اسمه 8 اذار، هذا غير صحيح، نحن لم نتغير، نحن امام توازن مختلف لا يقوم على الثلث المعطل، هناك رئيس جمهورية يتصرف وفقاً لتسوية مع الرئيس سعد الحريري، هناك توافق على ملفات كالنفايات والكهرباء ولكن على حزب الله لا، بالامس رئيس الحكومة اصدر امراً باعتقال قيس الخزعلي اذا دخل الى لبنان، هل هذا تصرف من حكومة ملحقة بحزب الله؟
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر