الاربعاء في ١٥ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:11 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ورشة عمل لمصلحة الشباب - بيروت تحضيراً للانتخابات
 
 
 
 
 
 
١٥ كانون الثاني ٢٠١٨
 
أقامت مصلحة الشباب في منسقية بيروت ورشة عمل تنظيمية لمجلس بيروت تحضيراً للانتخابات النيابية أمس الاحد في مبنى الامانة العامة - القنطاري، بحضور اعضاء المكتب السياسي منير الحافي ووسام شبلي، ومنسق مصلحة الشباب في لبنان محمد سعد، مسؤول الشؤون التنظيمية في منسقية بيروت زياد الغول ومسؤول ملف الجامعات الخاصة في لبنان بكر حلاوي.

افتتح الورشة منسق المصلحة في بيروت مازن سعادة حيث رحب بالحضور، واكد في كلمته على اهمية هذه الورشة في التحضير واعداد العدة لخوض المعركة الانتخابية في بيروت التي ستشهد معركة شرسة. كما اشاد بما يقوم به الرئيس سعد الحريري لحماية الاستقرار العام في البلاد.

ثم تطرق الحافي لأبرز المستجدات السياسية وآخر أخبار الانتخابات من تحالفات، وشدد على عدم الانجرار وراء الشائعات والاحصاءات المأجورة التي تصدر كل حين. وقال:" ان ايماننا بأن ما يقوم به الرئيس الحريري يحمي لبنان عامة وجمهور التيار خاصة".

وعدد الحافي الانجازات الوطنية التي قام بها الرئيس الحريري منذ الاتفاق على انتخاب الرئيس ميشال عون، والانجازات التي حققتها حكومته على الصعد الامنية والسياسية والاقتصادية، وهي انجازات تاريخية لم تستطع حكومة اخرى ان تحققه خلال فترة قصيرة.و من ثم فتح الباب للنقاش.

ثم شرح شبلي بشكل مفصل قانون الانتخاب الجديد وطرح الاستراتيجيات المتبعة لتأمين حسن سير عملية الاقتراع من ناحية تقسيم الاصوات التفضيلية بطريقة يضمن فوز اكبر عدد من النواب للتيار. وجزم شبلي ان "حزب الله" معرض لخسارة عدد من نوابه، كما اكد ان معركة طرابلس شرسة ولكن الفوز سيكون من حليف التيار، واوهام البعض بالنيابة سوف تبقى اوهام. ومن ثم قام بالاجابة على بعض الاستفسارات من قبل الحضور.

وبعد الاستراحة، قام مجلس المصلحة بمناقشة الخطة السنوية للـ2018 مع تأكيد على حصر النشاطات من اليوم لشهر أيار ضمن الايطار الانتخابي.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر