الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مجلس الوزراء يقر خطة النفايات المنزلية الصلبة.. فما فوائدها على البلديات المحيطة بالمطامر؟
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١٨
 
::خالد موسى::

خلال جلسة مجلس الوزراء يوم أمس، أقر المجلس خطة النفايات المنزلية الصلبة، كما تمَّت الموافقة على توسعة مطمر الكوستابرافا وإقامة معمل تسبيغ ضمن نطاقه، وضم قضاءي الشوف وعاليه إلى خطة الدولة المرحلية. وكذلك إطلاق مناقصات معامل التفكك الحراري في الأشهر الستة المقبلة.

إعلان الحكومة إطلاق مناقصات معامل التفكك الحراري في الاشهر الستة المُقبلة يأتي استجابةً لما نصّت عليه المرحلة الثانية من الخطة الوطنية للإدارة المُتكاملة للنفايات الصلبة في لبنان (القرار رقم 1 الصادر في 1/12/2015) لجهة "إعداد دفاتر التلزيم لمناقصات التفكك الحراري في المدن الرئيسية، تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء الرقم 55 تاريخ 1/9/2010، والقرارين المكملين له (الرقم 46 تاريخ 30/10/2014 المعدل بالقرار الرقم 1 تاريخ 12/1/2015)، وإطلاق المناقصات ذات الصلة". ويأتي هذان القراران مُنسجمين مع الاقتراحات التي قدّمها مجلس الإنماء والإعمار حول آلية تفادي تجدّد أزمة النفايات في الأشهر المُقبلة، مع اقتراب بلوغ المطامر قدرتها الاستيعابية بسبب عدم التزام نسب الفرز التي نصّت عليها الخطة الحكومية. ووافق مجلس الوزراء أيضاً على استحداث مطمر في طرابلس إلى جانب موقع المكب الحالي. وبحسب الاقتراح المُقدّم من "الإنماء والإعمار"، ستُردم مساحة إضافية في موقع "كوستابرافا" تراوح بين 150 و200 ألف متر مربع.

بعض البلديات المحيطة بالمطمر كانت تعارض إقامته في بادىء الأمر عندما اتخذت حكومة الرئيس تمام سلام القرار بعد أزمة النفايات الكبير التي غرق بها لبنان آنذاك والتي أدت إلى نزول الحراك المدني إلى الشارع مطالباً بحلول بيئية ومعالجة سليمة لهذه الأزمة التي أثقلت كاهل البلد ووصلت إلى الصفحات الأولى ومقدمات نشرات الأخبار في الشاشات والصحف العالمية.

وبعدما لم يعد المطمر يتسع لهذا الكم الهائل من النفايات الناتج عن العاصمة بيروت ومحيطها، قرر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها في السراي الحكومية أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري توسعة المطمر وغقامة معمل للتسبيخ فيه وضم قضاءي الشوف وعاليه إليه. فكيف سينعكس هذا القرار على البلديات المحيطة التي كانت تعارض في السابق إقامته ضمن أرضيها؟

إنشاء معمل فرز وتسبيخ

في هذا السياق، يعتبر مسؤول المكتب الإعلامي في بلدية الشويفات جاد حيدر، في حديث لموقع "14 آذار" إلى أنه على "الرغم من مساوئ هذا القرار فإن له إيجابيات عديدة تعود بالفائدة على البلديات المحيطة وأبرزها أنه يحق لبلدية الشويفات وخلال ٩ أشهر من تاريخه، إنشاء معمل للنفايات على أرض الكوستابرافا إذا لم ينجز مجلس الإنماء والإعمار تطوير مفرزة العمروسية وتحديثها"، مشيراً إلى أن " من إيجابيات هذا القرار أيضاً إنشاء معمل للتسبيخ بسعة ٧٥٠ طن يومياً في المكان ذاته على نفقة الدولة".

إضافة نفايات الشوف وعاليه

ولفت حيدر إلى أن " أدخل القرار نفايات الشوف وعاليه إلى المطمر على ألا تزيد الكمية اليومية للنفايات عمّا هي عليه اليوم (١٤٠٠ طن)، على أن تنخفض الكمية مع بداية عام ٢٠١٩ إلى ١٠٠٠ طن يومياً ويمنع إدخال أي كمية تزيد عنها"، معتبراً أن "من إيجابيات هذا القرار أيضاً هو أن حق استثمار أرض المطمر تعود لبلدية الشويفات دون سواها وإنجاز قانون برنامج دفع الحوافز الإنمائية بقيمة ٥٠ مليون دولار وتحويله إلى مجلس النواب خلال مدة ٣٠ يوماً".

دفع مستحقات للبلديات

وشدد حيدر على أن " الدولة ستعمل على دفع المستحقات المالية للبلديات المذكورة في مقررات الحكومة السابقة، وسيتم تحضير مشروع قانون إعفاء البلديات الثمانية (٤ بلديات في قضاء عاليه و٤ بلديات الضاحية الجنوبية) من نصف مستحقاتها للصندوق البلدي المستقل".
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر