الاثنين في ٢٤ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:20 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحجار: حكومة الحريري اتخذت خطوات لإجراء الانتخابات في موعدها
 
 
 
 
 
 
١١ كانون الثاني ٢٠١٨
 
لفت عضو "كتلة المستقبل" النائب محمد الحجار الى أن الموقف المعلن والفعلي لكل الافرقاء السياسيين هو باتجاه أن تحصل الانتخابات النيابية في موعدها المحدد في 6 أيار المقبل، وقد اتخذت حكومة الرئيس سعد الحريري خطوات على طريق الوصول الى تحقيق هذا الهدف الذي ورد اساساً في البيان الوزاري وهو في الاصل مطلب لبناني.

وقال الحجار، في حديث الى قناة "الجديد": "لقد شيطن الكثير من الناس قانون الستين ودفعوا باتجاه الوصول الى صيغة معارضة لصيغة الاكثري. كان هذا القانون يهدف بتقديري، الى تحقيق مجموعة من الاصلاحات في النظام الانتخابي، اذ ورد موضوع النسبية الذي يُعتبر بحد ذاته اصلاحا، كذلك السماح للبنانيين المتواجدين في الخارج بالانتخاب، الى جانب هيئة الاشراف على الانتخابات الخ.."

وردا على سؤال، أجاب: "وزير الداخلية نهاد المشنوق، وبما يملك من حسّ سياسي، كانت لديه خشية أن هنالك من لا يريد للبطاقة الممغنطة أن تكون، وقال عندها إنه اذا أردتم اعتماد هذه البطاقة عليكم تأمين المال اللازم لها"، معتبرا أن "هناك من لا يريد لشريحة مهمة من اللبنانيين أن تنتخب على هواها ويريدونها أن تنتخب عبر ضغط معين يمارس عليها في أماكن القيد".

أضاف: "وهناك أيضا أطرافا لا يريدون للاصلاحات أن تحصل الان، ويعتبرون أن الانتخاب في مركز القيد يتيح لهم ممارسة ضغط أكثر على المواطن كي ينتخب بالطريقة التي يريدونها. وكنت بالامس في وزارة الداخلية وتحدثت مع المعنيين هناك، وتوجد إمكانية حتى نهاية هذا الشهر لانجاز "الميغاسنتر" في حال وُجد قرار سياسي. وبالتالي يجب توفر هذا القرار حتى نحقق بندا إصلاحيا مهما ونؤمن فعلا شفافية وحرية مطلقة للناخب بالانتخاب كذلك نخفف على الناس التنقل".

وأوضح أنه "بحال سرنا بالاحدى عشر تعديلا التي تحدث الرئيس نبيه بري عن أن الوزير نهاد المشنوق نقلها له هي بموضوع "الميغاسنتر"، عندها تحصل التعديلات المطلوبة، ومن دون السير بها لا تعديلات الا ما نقوله بالغاء هذا المادة".

وتابع: "يجب السير بموضوع الانتخاب من مكان السكن وذلك لتأمين الحرية المطلقة للمواطن اللبناني حتى ينتخب بالطريقة التي يريدها ونكون نصل الى مكان تنتج فيه الانتخابات مجلس نيابي جديد يعبر فعلا عن آراء اللبنانيين، وبالتالي في الوقت المتبقي لا حل إلاّ بالذهاب تجاه الميغاسنيتر على ان نبتّ هذا الموضوع قبل نهاية هذا الشهر".

وعن ما يشاع مدى استياء الرئيس نبيه بري من الرئيس سعد الحريري، أكد الحجار أن
"كله مقالات في الاعلام، فهل سمعنا من الرئيس بري هذا الكلام؟ وهل قال نواب كتلة التنمية والتحرير هذا الكلام؟. الاتصالات دائمة بين الرئيسين الحريري وبري، ومن موقعهما الدستوري فانه من الطبيعي وجود علاقة دائمة بين الرجلين، لكن للاسف يسعى بعض الاعلام الى تضخيم الامور.

وردا على سؤال، أجاب الاحجار: "ليس دائما توقيع وزير المال كان موجودا على هكذا مراسيم (مرسوم أقدمية الضباط) ولم يتوقع الرئيس الحريري أن يخلق هذا المرسوم مشكلة. يريد الرئيس الحريري بموضوع اشكالية مرسوم الاقدمية إنهاء الاشكالية بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري، وهو يصرّ على ضرورة وقف هذه التجاذبات السياسية والاعلامية والشحن في هذا الموضوع".

عن التحالفات الانتخابية، قال الحجار: "إن الحديث عن تحالفات خماسية غير موجود ابدا، ولسنا بهذا الوارد ولن نذهب الى هكذا تحالفات. وشكل التحالفات في الانتخابات النيابية لا يزال قيد الدرس ونحن نتواصل مع الجميع. كما أن التواصل قائم ومستمر مع القوات، في المقابل يوجد خلاف جذري في السياسة وطويل مع حزب الله".

الى ذلك، شدد الحجار على أن "الممكلة العربية السعودية لم تتعاط في أي مرة بالموضوع الانتخابي في لبنان ولم تمارس دور الوصاية عكس النظام السوري الذي مارسها والايراني الذي يمارسها".
في الختام، أشار الحجار الى أننا "نريد تحقيق المصلحة السياسية لتيار المستقبل مع علمنا أن كتلتنا لن تعود بالعدد الذي كانت عليه، إلاّ أننا سنعمل لتكون كتلة تيار المستقبل أكبر كتلة في المجلس النيابي".
المصدر : الجديد
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر