الخميس في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:48 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
درباس: لا استغرب الأرقام الجديدة عن أعداد الفلسطينيين
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١٨
 
توقّف وزير الشؤون الاجتماعية السابق رشيد درباس عند الإحصاءات الصادرة حول أعداد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، قائلاً: اللافت أن السائد في ذهن اللبنانيين كان أن عدد الفلسطينيين هو أكبر بكثير. مضيفاً: انا لا استغرب الرقم الجديد كونه بعد الإجتياح الإسرائيلي وإتفاق أوسلو وقيام الحكومة الفلسطينية، غادر الكثير من الفلسطينيين لبنان، خاصة وأن وجودهم هو ضمن مخيمات لا تتمتّع بأدنى ظروف الإنسانية، وبالتالي كلما اتيح الظرف لأي لاجئ لمغادرة لبنان فإنه يقرّر الرحيل. وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، تطرّق درباس ايضاً الى أعداد النازحين السوريين الموثقة والرسمية، مذكّراً بالخطة التي كان قد بدأها عندما كان وزير للشؤون الاجتماعية، لكن الوزير الحالي (بيار بوعاصي) رفض استمرار تطبيقها.
وسئل: بعد الأرقام عن أعداد الفلسطينيين، هل ستعمد منظمة الأونروا الى تقليص مساعداتها للبنان، أجاب درباس: بغض النظر عن الوقت والأرقام، فإن الأونروا متريّثة.
وأضاف: الخوف ليس فقط بالنسبة الى الفلسطينيين لكن ايضاً من أعداد النازحين السوريين.
وتابع: يتحدث المجتمع الدولي عن أنه سيتحمّل المسؤولية ولكن حين تقع الأعباء يتنصّل تدريجياً.
وذكّر درباس بـ LCRP أي الخطة اللبنانية لإدارة الأزمة الذي أعدّها لبنان بالمشاركة مع الأمين العام للأمم المتحدة. مشيراً الى أنه دائماً كانت تحدّد أرقام المساعدات، لكن لا يصل منها لا نسبة قليلة.
وأضاف: هذا ايضاً ما ينطبق على الأونروا حيث التراجع في التقديمات مستمر منذ فترة طويلة.
وتحدّث عن مشكلة كبيرة تواجه الوجود الفلسطيني في لبنان، حيث لا مجال للتملّك او للعمل، وبالتالي توقيف المساعدات التربوية والصحية سيزيد الأعباء على الدولة اللبنانية التي اساساً لا تستطيع تغطية أعباء أبنائها.
المصدر : أخبار اليوم
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر