الجمعة في ٢٠ نيسان ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 01:13 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المستقبل: بيروت في استقبال الـ2018: "ساحة" جامعة وواحة استقرار "الأقدمية": الحريري يرسم "إطار حل" ويزور عين التينة
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "المستقبل" تقول: في الشكل، لا تزال أزمة مرسوم الأقدمية لضباط دورة العام 1998 تراوح مكانها عند "العقدة الدستورية" العالقة بين قصر بعبدا وعين التينة على وقع تمسك كل من الجانبين بموقفه إزاء المرسوم، بين اعتبار أوساط القصر الجمهوري لـ"المستقبل" أنّ الكرة أصبحت في ملعب وزارة المال بعدما استلمت نهار السبت الفائت المرسوم مع الإيضاحات اللازمة من وزارة الدفاع من دون أن يرد أي جواب منها بعد، وتشديد وزير المال علي حسن خليل مساء أمس على أنّ هذه الإيضاحات "لا تزال غير كافية". أما في الجوهر، فثمة مساعٍ حثيثة يبذلها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لتقريب المسافات ووجهات النظر الدستورية على خط الرئاستين الأولى والثانية، وتوضح مصادر حكومية لـ"المستقبل" أنّ الحريري يسعى إلى "رسم إطار حل" لأزمة مرسوم الأقدمية بالتنسيق مع كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، لافتةً في هذا السياق إلى ترقب نتائج زيارته عين التينة خلال الأسبوع الجاري نظراً لكون هذه الزيارة "يُفترض أن يُبنى عليها في إيجاد مخرج للأزمة".


في الغضون، نجح لبنان بتكريس نفسه واحة للاستقرار بأبهى حلة ميدانية في وداع العام المنصرم واستقبال العام الطالع من خلال مشهدية "بيروت تحتفل 2018" التي أقيمت ليلة رأس السنة في ساحة النجمة واستعادت معها الساحة رمزيتها الجامعة لكل اللبنانيين كما أرادها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ساحة لإعادة إحياء الأمل والثقة بمستقبل البلد كما يريدها رئيس الحكومة الذي آثر النزول إلى ساحة النجمة والاحتفال مع الناس في ليلة فرح عامرة حتى ساعات الفجر الأولى شارك فيها نحو 50 ألفاً ولاقت بأنشطتها وتنظيمها كبريات الاحتفالات العالمية بحلول العام الجديد.


وإذ غرّد الحريري منوهاً باحتفال ساحة النجمة مشدداً على كونه "شهادة جديدة للأمان والاستقرار في لبنان"، تقاطع العديد من المراقبين عند اعتباره مشهداً يكرّس مفهوم الاستقرار ويختزن "رسالة للداخل والخارج" باستتباب الأمن اللبناني وبجدارة القوى الأمنية الرسمية وكفاءتها العالية في تأمين سلامة الاحتفال والمحتفلين من دون تسجيل أي حادث أو خلل أمني على مر فترة الأعياد.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر