الثلثاء في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
هكذا تسبب ابن الثلاثة أعوام بقتل 12 شخصاً وتشريد 14 أسرة
 
 
 
 
 
 
٢٩ كانون الاول ٢٠١٧
 
تسبب صبي عمره ثلاث سنوات كان يلهو بفرن منزلي باسوأ حريق شهدته نيويورك منذ عقود، بعد أن التهمت النيران مبنى سكنيا يقع في حي برونكس، ما ادى الى مقتل 12 شخصا بينهم اربعة اطفال، بحسب ما اعلن جهاز الاطفاء في المدينة.

واندلع الحريق مساء الخميس في مبنى يضم 25 شقة قرب حديقة حيوانات برونكس، احد اشهر المعالم السياحية في نيويورك.

ولا يزال اربعة اشخاص في حال حرجة جراء الحريق الذي اعتبره رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو "الأسوأ الذي شهدناه في هذه المدينة منذ ربع قرن على الأقل".

وقال مدير فرق اطفاء نيويورك دانيال نيغرو "لقد استنتجنا ان هذا الحريق بدأ في مطبخ في الطابق الاول".

واضاف نيغرو "لقد تسبب به صبي عمره ثلاث سنوات ونصف سنة عندما كان يلعب بالفرن. شب الحريق، ولم تعلم صاحبة المنزل، وقد نبهها اليه صراخ الطفل".

هربت والدة الصبي مع طفليها تاركة باب الشقة مفتوحا ما سمح بتمدد السنة النيران الى السلالم وسريعا الى المبنى كله حيث هرب السكان الى مخارج الطوارئ، طالبين النجدة.

وقال نيغرو "لقد لعبت السلالم دور المدخنة. ما سمح للنيران بالتمدد صعودا بسرعة ولم يكن امام الناس متسع من الوقت للتحرك".

وعلى الرغم من وصول رجال الاطفاء الى الموقع بعد حوالى ثلاث دقائق، الا ان ذلك لم يحل دون سقوط ضحايا. فقد قضى خمسة اشخاص على الفور، فيما اعلنت وفاة سبعة اشخاص آخرين في المستشفيات التي نقلوا اليها.

وقال دي بلازيو "انه حادث مأسوي فظيع".

- "حادث مأسوي فظيع" -

وهرع الى المكان اكثر من 160 اطفائيا وعملوا طوال ثلاث ساعات للسيطرة على الحريق. وتسبب الصقيع بتشكل الجليد على الرصيف جراء المياه المتسربة من خراطيم الاطفاء.

واعلنت الشرطة الجمعة ان بين القتلى أربعة اطفال، هم ثلاث فتيات (عام وثلاثة اعوام وسبعة اعوام)، وفتى لم تعرف هويته. كذلك ادى الحريق الى مقتل امرأة عمرها 19 عاما.

وقال السكان انهم سمعوا صراخ "حريق حريق" في المبنى وسارعوا بعدها الى الخروج من المبنى الذي ملأه الدخان جراء الحريق.

وهرب العديد من السكان الى الخارج ليلا وسط برد قارس بالملابس التي كانوا يرتدونها.

وكان المبنى المؤلف من أربع طبقات والمشيد بحجارة القرميد والذي يعود تاريخ بنائه الى عام 1916، قد سُجل بحقه ست مخالفات من بينها تعطل نظام استشعار الدخان، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

وقال نيغرو في المؤتمر الصحافي ان المحققين لا يزالون يعملون على التحقق من حالة اجهزة استشعار الدخان في المبنى.

- "قتلى في طوابق مختلفة" -

وأفادت وسائل اعلام أنه عُثر على اثنين من القتلى في حوض استحمام مليء بالمياه، يبدو أنهما حاولا الاحتماء فيه لتجنب ألسنة اللهب.

واعتبر نيغرو أن "هذه الكارثة هي بدون شكّ تاريخية من حيث الحجم" مضيفا "نحن مصدومون لهذه الخسارة".

واضاف "في هذا الوقت من السنة الناس يحتفلون وبخاصة هنا، هناك اشخاص خسروا ارواحهم، وخسروا منازلهم، وخسروا كل شيء، نحن نشاركهم الحداد".

والحريق هو الثاني الذي يحصد ضحايا في نيويورك، التي تضم 8,5 ملايين نسمة، حيث قضت قبل عشرة أيام، امرأة مع أولادها الثلاثة في حريق اندلع في منزلهم في حي بروكلين، في نيويورك.

وفي آذار/مارس 2007، لقي عشرة أشخاص حتفهم في برونكس، جراء حريق شبّ في منزل كان يضمّ عائلتين من مالي.

والحريق الذي شهدته المدينة الخميس هو الأسوأ في نيويورك منذ عام 1990 حين قتل 87 شخصا في احد النوادي الاجتماعية في برونكس، بحسب صحيفة تايمز.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر