الجمعة في ٢٠ نيسان ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:41 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري عن 'مرسوم الأقدمية”: لعدم تضخيم المشكلة
 
 
 
 
 
 
٢٩ كانون الاول ٢٠١٧
 
على وقع سعي رئيس الجمهورية ميشال عون إلى النأي بالمؤسسة العسكرية عن الخلافات السياسية بالتشديد أمام وفد قيادة الجيش على كون النقاش الحاصل اليوم حول مرسوم الأقدمية لضباط دورة العام 1994 'يتعلق بصراع سياسي وانسوا ما تسمعونه في السياسة”، ومحاولة رئيس مجلس النواب نبيه بري تبريد أرضية الأزمة بالتأكيد أمام زواره على أنه 'ما من أزمة إلا ولها حل والمهم أن يربح البلد ونحفظه ونحفظ وحدته”، برزت أمس دعوة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى وضع موضوع الخلاف بشأن هذا المرسوم 'في مكانه الصحيح”، مطمئناً إلى وجود 'حلول شرط أن يتم وضع المشكلة في إطارها الصحيح وعدم تضخيمها أكثر مما هي عليه”.

وخلال استقباله مساءً في بيت الوسط وفداً من جمعيات وروابط أهلية وفاعليات بعبدا والحدث والحازمية، لفت الحريري إلى أنّ هناك 'وجهات نظر قانونية ودستورية بشأن هذا المرسوم ونحن لا نريد تصغير المشكلة ونعتبرها غير موجودة. فالإشكال موجود، والمسؤولية تقتضي أن نعمل جميعاً على حله بِما يتوافق مع الأصول”، منبهاً إلى أنّ 'الاستقرار السياسي هو الضمانة وأي توتر سياسي ينعكس توتراً في البلد ككل ونحن بغنى عن أي توتر سياسي داخلي، خصوصاً في ظل ما يحصل حولنا في المنطقة من جنون وحروب ودماء”.

وإذ أمل أن تكون سنة 2018 'سنة خير وبركة على كل اللبنانيين ويبقى الاستقرار والهدوء أساسيين لتوفير فرص العمل للشباب وتوفير مقومات الأمن الاجتماعي”، دعا رئيس مجلس الوزراء إلى المحافظة على الوحدة الوطنية 'برموش العيون” وأردف: 'نحن مستمرون في هذه المسيرة، والحوار هو الأسلوب الذي سأعتمده لأنه يوصل البلد إلى بر الأمان (…) وكل التسويات التي قمت بها مؤخراً كانت من أجل لبنان واللبنانيين، وهذا ما اكتشفه الناس”.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر