الاثنين في ٢٣ نيسان ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:43 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الشرق: هل ترث 2018 أزمة مرسوم الاقدمية ؟ الحريري: "الطائف" بألف خير
 
 
 
 
 
 
٢٨ كانون الاول ٢٠١٧
 
كتبت صحيفة "الشرق" تقول: بمثل موقفه الصاروخي الذي واجه به أول أمس كلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من بكركي في شأن مرسوم ضباط دورة العام 1994، استكمل رئيس المجلس النيابي نبيه بري أمس هجومه في الاتجاه نفسه، ولو بوتيرة أخفّ وبطريقة غير مباشرة. فما لم يقله في كلامه المكتوب بنقاطه الاربع، نقله امس زوار عين التينة ليؤكدوا انه يصوب "الازمة" في اتجاهها الدستوري القانوني بعيدا من المنحى الطائفي الذي بدأت تسلكه، وقاطعا الطريق على التكهنات التي ذهبت الى امكان مساومته على مرسوم ترقية الضباط مطلع العام، من خلال اعلان وزير المال علي حسن خليل انه وقعه أمس.


توقيع الترقيات
وفيما افادت المعلومات ان وساطة مدير عام الامن العام اللواء عبّاس إبراهيم بين الرئيسين عون وبرّي توقّفت أمام إصرار عون على عدم ضرورة توقيع وزير المال، ووسط صمت مطبق من حزب الله الحريص على حليفيه، سُجّلت على هامش "لقاء الاربعاء" النيابي في عين التينة، جملة مواقف من مرسوم "دورة 1994". فقال وزير المال علي حسن خليل إن "لو عرض المرسوم المتعلق بالضباط لما كانت هناك مشكلة دستورية، معتبرا "ان ما بني على باطل هو باطل"، ومشيرا الى "ان مراسيم الاقدمية لقوى الامن عرضت عليه وان وزارة المال لا ينحصر دورها بالانفاق بل ايضا في تأثير الانفاق"، ولافتا الى ان "لا نقاش بأن توقيع وزير المال اساسي على مراسيم أقدميات الضباط بغض النظر عمن هو وزير المال، والالتزام بالاصول هو الحل". وفي ما يتعلق بما أثير حول ان الضعيف يلجأ للقضاء قال "ان الرئيس بري قصد أن من حجته الدستورية ضعيفة، يلجأ للقضاء". وفي وقت كثرت المخاوف من أن تصيب أزمة "دورة عون"، مرسومَ الترقيات في الأسلاك العسكرية والامنية الذي يصدر مطلع كل عام، أعلن خليل "أنني وقعت اليوم مراسيم ترقيات ضباط الجيش".


أكثر من حل.. ولكن
ومع ان النواب نقلوا عن بري قوله "لقاء الاربعاء" إنه "يكتفي بما قاله الثلاثاء في شأن موضوع مرسوم الضباط "، مشيرا الى "ان هناك امورا كثيرة تتعلق بالموضوع لا يرغب بالحديث عنها"، أكد النائب علي بزي بعد اللقاء أن الرئيس بري "مازال عند رأيه لجهة الجانب الدستوري والقانوني بالنسبة الى مرسوم الضباط، ومن يحاول تصوير الأمر كأنه ضد المسيحيين فهو مخطئ في العنوان، لأن الرئيس بري لا يتعامل بهذه الطريقة، وربما لو أخذ برأيه لكان هناك أكثر من حل"، مضيفا "ما من اشتباك سياسي، لكن ربما هناك من يقدم نصائح خلافا للدستور والقانون، والرئيس بري يجزم ولا يجر… وربما هذا الأمر عند غيرنا وليس عند الرئيس بري".


انفراج لبناني - سعودي
وبعيد تسلم وزارة الخارجية اللبنانية كتاباً من الخارجية السعودية تبلغها فيه موافقتها على تعيين فوزي كبارة سفيراً للبنان في الرياض والذي يفترض أن يغادر في غضون شهر إلى المملكة ليتسلم مهامه خلفاً للسفير عبدالستار عيسى الذي عين سفيرا في لاهاي، توقعت مصادر ديبلوماسية ان يتم مطلع العام الجديد تحديد موعد لتقديم سفير المملكة في بيروت وليد اليعقوبي أوراق إعتماده الى الرئيس عون بعد لقاء يجمعه بباسيل الذي سيتسلم نسخة عنها. وفي السياق، اعلن الوزير جبران باسيل لـ"المركزية" ان الموافقة السعودية جاءت شفوية منذ إرسال كتاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى السعودية طالبا إعتماد السفير كبارة لدى الرياض.


اقتراع المنتشرين
وأعلنت مستشارة وزير الخارجية والمغتربين باسكال دحروج لـ"المركزية" ان الوزارة تنتظر القوائم الانتخابية النهائية من وزارة الداخلية لتأكيد توزيع المغتربين في دول العالم وارسال تعميم الى بعثاتها للبدء بالاجراءات اللازمة لمرحلة ما قبل انطلاقة الانتخابات النيابية المقبلة، كاشفة عن دراسات تعدها الخارجية في ما يتعلق بفتح اقلام الاقتراع واحصاء المقترعين ومعرفة الشروط المحددة التي تفرضها كل دولة على اراضيها، ومعلنة جهوزية الوزارة لتنفيذ كل ما يتطلب لانجاح العملية الانتخابية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر