الاثنين في ٢٢ كانون الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:35 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
احتجزوه وصوّروه عارياً... وهذا ما قاله
 
 
 
 
 
 
٢٦ كانون الاول ٢٠١٧
 
ذكرت صحيفة "الامارات اليوم" أن محكمة الجنايات في دبي باشرت بمحاكمة أفراد عصابة تتكون من ثلاثة رجال وامرأة، بتهمة استدراج واحتجاز شخص لمدة 12 ساعة، وتهديده وابتزازه وهتك عرضه بالإكراه.

تحدّث الضحية عن تفاصيل الحادثة، قائلا إنه كان بمنزله بعد الانتهاء من عمله وشعر بإرهاق ورغبة في إجراء تدليك لجسده، فوجد إعلاناً على تطبيق التواصل الاجتماعي "واتساب"، وبعد التواصل مع الرقم، أرسلوا له موقع شقة فندقية في بناية بمنطقة تيكوم، وحين دخلها فتحت له المتهمة الرابعة، وفور دخوله دفعته بقوة وأغلقت خلفه الباب، ثم ظهرت امرأة أخرى و3 رجال أفارقة.

وأضاف المجني عليه أن المتهمين تحدثوا معه بلهجة صارمة في البداية، وحملوه إلى غرفة النوم وهدّدوه بهتك عرضه وفضحه ثم قتله إذا لم يتعاون معهم، ما أصابه بحالٍ من الرعب، طلبوا منه خلع ملابسه لكنه رفض فنزعوها عنه، وأخذوا محفظة نقوده وهاتفه وبطاقته المصرفية، وأعطاهم الرقم السري للبطاقة في ظل تهديدهم له، ثم قفزت عليه المتهمة الرابعة، وقاموا بتصويره عارياً معها في وضعيات مختلفة.

وأشار إلى أنه ظلّ محتجزاً مع المتهمين إلا واحداً غاب مدة ساعتين ثم عاد، وقال له إنه يعرف عنه كل شيء الآن بخصوص زوجته وعمله وتفاصيل رصيده المصرفي، مهددين بتحويل كل أمواله إلى حساب في بلادهم، ثم نشر صوره على الإنترنت وأرسلها إلى زوجته، إذا لم يدفع لهم 200 ألف درهم وبعد مفاوضات وافق على منحهم 70 ألف درهم، ثم اصطحبوه في سيارته وهددوا بفضحه إذا حاول الهرب، والتزم معهم وتوجه إلى المصرف، حيث طلبوا منه النزول وسحب المبلغ المحدد، وحين سأل عن حسابه فوجئ بأنه تم إجراء معاملات بقيمة 125 ألف درهم من الحساب، وشراء ذهب بقيمة 100 ألف درهم من أحد المتاجر، فأخبرهم بأنهم أخذوا فعلياً أكثر من المبلغ المحدد، ثم اصطحبوه إلى إمارة الشارقة ليتسلم الذهب الذي تم شراؤه، وحين وصلوا إلى هناك قابلهم أشخاص آخرون، وأعطوه فاتورة بالذهب الذي تم شراؤه للتوجه بها إلى المحل، لأن هناك ما يعرقل تنفيذ عملية الشراء، فتوجه إلى هناك وأخبر صاحب المحل أن المتهمين سرقوا بطاقته المصرفية واستعملوها في شراء الذهب، فرفض مالك المحل تسليم الذهب لعدم تحويل المبلغ إلى حساب المحل.

وأفاد المجني عليه بأنه توجه مرة أخرى من دون علم العصابة إلى محل الذهب، وتسلم الذهب وتوجّه إلى الشرطة وأبلغ عن الواقعة.

فيما ذكر شاهد من شرطة دبي أنه تم تشكيل فريق عمل، بعد إبلاغ المجني عليه عن تعرضه لحجز غير قانوني وسرقة بالإكراه وابتزاز وهتك عرض، ووردت معلومات عن مكان المتهم الأول في منطقة مارينا، فأعد كميناً له وضبطه، وأقر بتفاصيل الجريمة وأرشد عن بقية المتهمين الذين تم ضبطهم وإحالتهم إلى النيابة العامة، فيما عثرت الإدارة العامة للأدلة الجنائية على صور عارية للمجني عليه وأشخاص آخرين بهاتف أحد المتهمين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر