الاثنين في ٢٢ كانون الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:35 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حبيش: الأمور ذاهبة إلى تحالف انتخابي بين "المستقبل" و"الوطني الحر"
 
 
 
 
 
 
٢٤ كانون الاول ٢٠١٧
 
أعرب عضو كتلة "المستقبل" النائب هادي حبيش، عن اعتقاده بأن "لا يؤدي موضوع منح أقدمية سنة لعدد من الضباط الذين تخرّجوا في دورة العام 1994، إلى خلاف بين الرئيسين عون وبري خصوصاً بعدما سمعناه من الرئيس بري من كلام إيجابي، بأن الموضوع أصبح في عُهدة الرئيس عون وأنا أتكل على حكمته".

وأشار، خلال استقباله وفوداً شعبية في دارته في بلدة القبيات، إلى "أن العُرف الذي كان سائداً في السابق أن كل ما له علاقة بالأقدميات في الجيش اللبناني لا يمر عبر وزارة المالية للتوقيع، أما الأقدميات المتعلقة بقوى الأمن الداخلي والأمن العام فكانت تمر عبر وزارة المالية للتوقيع. السؤال هنا هل هذا الأمر قانوني؟ أنا أفترض أنه إذا كان من الواجب أن يمر عبر وزير المالية فمن المفترض أن يمر موضوع أقدميات الجيش وقوى الأمن والأمن العام أيضاً جميعها أو لا تمر".

أضاف " الآن صدر هذا القانون وهو حكماً سيمر على وزارة المالية من أجل تنفيذه وهنا سيتشعب الموضوع إن لم يحصل اتفاق مسبق عليه"، ورأى "أنه من الضروري أن يعمل الرئيس عون على إيجاد حل للموضوع بعد الأعياد لكي لا يصدر قانون ولا ينفد. وأتصور أن الرئيس عون سيعالج هذا الموضوع بحكمته وهو عودنا طيلة فترة تسلمه لرئاسة الجمهورية على معالجة جميع الملفات بمنطق الرئيس الجامع لكل اللبنانيين".

وعن ملف الموقوفين وقانون العفو العام اعتبر حبيش أنه "وبعد أن دخلت البلاد في جو من الإستقرار السياسي، ليس من المفروض أن يبقى من دخل من الموقوفين على خلفية الأحداث الأخيرة في السجون، لذلك يجب أن يُدرس قانون عفو على نوع معيّن من الجرائم وليس كل الجرائم"، وأكد أن "الرئيس سعد الحريري جدي بالوصول إلى حل في هذا الموضوع، أما عن توقيت صدور هذا القانون فيرى حبيش أن من المتوقع في بداية شهر كانون الثاني سيتم طرح هذا القانون المكلف بالعمل عليه النائب سمير الجسر، وطبعاً هذا الأمر موضع تشاور مستمر بين الرئيسين عون والحريري".

وشدد على أن "الأمور تتجه حتى الساعة إلى تحالف بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر، إن كان في عكار أو في معظم المناطق اللبنانية وأقول معظم لأن الأمور ليست في السياسة، بل هناك مصالح إنتخابية هي التي تفرض نفسها. في السياسة الأمور ذاهبة إلى تحالف مع التيار الوطني الحر، وبعد رأس السنة سيدخل البلد في أجواء الإنتخابات وستبدأ الماكينات الإنتخابية بالدوران".

وأوضح " أن ماكينته الإنتخابية ستبدأ بالعمل مباشرة بعد رأس السنة، لنتمكن مع الماكينة التابعة لتيار المستقبل من تأمين جو انتخابي داعم ومؤيد بالكامل للائحة التي سيشكلها الرئيس سعد الحريري في عكار، بالتحالف مع التيار الوطني الحر".

ورداً على سؤال حول التحالف مع القوات اللبنانية قال حبيش "في السياسة ليس هناك شيء محسوم، وباكراً برأيي الحديث عن تحالف مع القوات اللبنانية من عدمه. هذا الأمر متروك أولاً لإزالة الغيمة القائمة في العلاقات بين المستقبل والقوات وبعدها يُحكى إن كان هناك مصلحة رقمية وعددية للتحالف، سواء من ناحية تيار المستقبل أم من ناحية القوات".

ووجّه المعايدة "لجميع اللبنانيين بالميلاد ولأهلي في عكار بشكل خاص، وأتمنى أن تكون أيامهم كلها أعياد وحلاوة هذه الأعياد هي في أجواء الوحدة والتلاقي بين العكاريين التي تعبّر حقيقة عن العيش المشترك الذي نعيشه في عكار والذي يعتبر نموذجاً يحتذى به للعيش المشترك في لبنان والمنطقة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر